ملتقى قطرات العلم النسائي
 
 

الـــمـــصـــحـــــف الـــجـــامـــع
مـــصـــحـــــف آيـــــات
موقع الدرر السنية للبحث عن تحقيق حديث

العودة   ملتقى قطرات العلم النسائي > ::الملتقى العام:: > ملتقى الحديث وعلومه

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 10-11-2010, 09:00 PM
الصورة الرمزية أم أبي التراب
أم أبي التراب أم أبي التراب غير متواجد حالياً
مدير
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 3,031
Bookani1 زهور السنة /متجدد



بسم الله الرحمن الرحيم

إنَّ الْحَمْدَ لِلَّهِ نَحْمَدُهُ، وَنَسْتَعِينُهُ وَنَسْتَغْفِرُهُ، وَنَعُوذُ بِاللَّـه

مِنْ شُرُورِ أَنْفُسِنَا وَمِنْ سَيِّئَاتِ أَعْمَالِنَا، مَنْ يَهْدِهِ اللَّـهُ

فَلَا مُضِلَّ لَهُ، وَمَنْ يُضْلِلْ فَلَا هَادِيَ لَهُ.

وَأَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّـهُ وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ.

وَأَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ صَلَّى اللَّـهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَسَلَّمَ.

«يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّـهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلَا تَمُوتُنَّ

إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ»
[
آل عِمْرَان:١٠٢].

«يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ

وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً

وَاتَّقُوا اللَّـهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّـهَ كَانَ

عَلَيْكُمْ رَقِيبًا»
[
النِّسَاء:١].

«يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّـهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا *

يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّـهَ

وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا
» [الْأَحْزَاب:٧٠-٧١].

أَمَّا بَعْدُ:

فَإِنَّ أَصْدَقَ الْحَدِيثِ كِتَابُ اللَّـهِ، وَخَيْرَ الْهَدْيِ هَدْيُ

مُحَمَّدٍ صَلَّى اللَّـهُ عَلَيْهِ وآلِهِ وَسَلَّمَ، وَشَرَّ الْأُمُورِ مُحْدَثَاتُهَا،

وَكُلَّ مُحْدَثَةٍ بِدْعَةٌ، وَكُلَّ بِدْعَةٍ ضَلَالَةٌ، وَكُلَّ ضَلَالَةٍ فِي النَّارِ.

ثم أَمَّا بَعْدُ:

إن خير ما أنفق فيه الإنسان عمره، وأوقاته وأنفاسه طلب

العلم وتعلم العلم
وتعليمه، الذي هو من أفضل العبادات

وأجل القربات

فإن الاشتغال بالعلم النافع المستمد من كتاب الله عز وجل

وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم والعمل بهذا العلم هو

سبيل الفلاح وسبب السعادة في الدنيا والآخرة لأن هذا

العلم هو ميراث النبوة الذي من أخذ به أخذ بحظ وافر

ولأن العمل بهذا العلم مبني على جادة قويمة

وصراط مستقيم

أهدافنا وعملنا على مرحلتين أساسيتين



*المرحلة الأولى



تصدير المشروع بتوطئة الهدف منها

بيان أهمية العزو والتخريج والتحقيق





*المرحلة الثانية


~ عرض باقة من أحاديث النبي -


صلى الله عليه وسلم – إذا تيسر -


مع اشتراطنا على أنفسنا


ألا نأتي إلا بما صح منها وتقديم


القرينة على ذلك


بعزو كل حديث لمصدره من حيث التخريج ،


والتحقيق إذا كان في غير الصحيحين


~ التعرف على راوي


الحديث بإيجاز لنحيا مع عظماء الرعيل الأول



~ شرح الحديث
بالتفصيل قدر المستطاع


لنتعرف عليه من جميع جوانبه



نسأل الله الإعانة والتيسير والفتح


يــتــبــع

التعديل الأخير تم بواسطة أم أبي التراب ; 06-16-2013 الساعة 04:51 PM
  #2  
قديم 10-11-2010, 09:02 PM
الصورة الرمزية أم أبي التراب
أم أبي التراب أم أبي التراب غير متواجد حالياً
مدير
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 3,031
Thumbs down



السلامُ عليكم ورحمةُ الله وبركاته

توطئة

إن حفــظ الســنة مـن حفــظ القـــرآن

قـال تعالـى :

{ إِنَّـا نَحْـنُ نَزَّلْنَـا الذِّكْـرَ وَإِنَّـا لَـهُ لَحَافِظُـونَ } .


سورة الحجر / آية : 9 .

فالله عـز وجـل قـد يسَّـرَ لكتابـه مـن

الدواعـي المُلزمـة بحفظــه ،

وقدر لـه مـن الأسـباب القاضيـة بحراسـته ،

مـع إحاطتـه بعنايتـه وإرادتـه ما عصمـه

الله بـه مـن الضيـاع والفقـد ، والزيـادة

والنقـص ، والتحريـف والتبديـل .


أمـا السـنة النبويــة المطهـرة

فهـي محفوظـة فـي جملتهـا بحفـظ الله

عـز وجـل ،

لـم يُضِـعْ منهـا شـيء ، ذلـك لأن إرادة الله

سـبحانه وتعالـى

حفـظ الذكـر تقتضـي أيضًـا حفـظ السـنة ،

لأنها مبينـة لـه ،

ففيها شـرح مقاصـده ، وتفصيـل مجملـه ،

وتخصيـص عمومـه ، وتقييـد مطلقـه ،

والدليـل على منسـوخه ،......

قـال تعالـى :

{ ... وَأَنزَلْنَـا إِلَيْـكَ الذِّكْـرَ لِتُبَيِّـنَ لِلنَّـاسِ

مَـا نُـزِّلَ إِلَيْهِـمْ وَلَعَلَّهُـمْ يَتَفَكَّـرُونَ } .

سورة النحل / آية : 44

فضيـاع السـنة إذن ـ بغيـر شـك ـ ضيـاع

لجملـة مـن الديـن

ولقـد حـاول بعـض المفسـدين لأسـباب مختلفـة ،

أن يدسـوا فـي السـنة مـا ليـس منهـا ،

فحدَّثـوا كذبًـا علـى رسـول الله ـ صلى

الله عليه وعلى آله وسلم ـ ،

وتقوَّلـوا عليـه مـا لـم يقـل ، فوضعـوا ألوفًـا

مـن الأحاديـث المكذوبـة علـى لسـانه ،

ولكـن شـاء الله تبـارك وتعالـى أن يحفـظ

لهـذه الأمـة دينهـا ،

فقيـض للسـنة رجـالاً أفـذاذًا مـن خيـرة

المسـلمين دينًـا وأمانـة وكفـاءة ، فوضعـوا

أدق المناهـج العلميـة وأعظـم القواعـد

النقديـة التـي يتميـز بهـا الحديـث

الصحيـح مـن غيـره ،

ثـم عكـف هـؤلاء الأئمـة الأفـذاذ علـى جمـع

الحديـث وطلـب أسـانيده ، وقامـوا بتدوينـه ،

ونقـد رجالـه ، وتمحيـص متونـه ،

وأقامـوا صرحـًا شـاهقًا مـن العلـوم

والمؤلفـات الحديثيـة ،

فألَّفـوا فـي صحيحـه ، وضعيفـه ، وعللـه ،

ورجالـه ، وطبقـات رواتـه ، وسـائر

فنونـه التـي تُيَسِّـر للباحـث التمييـز

بيـن مـا يصـح نسـبته إلـى النبـي ـ صلى

الله عليه وعلى آله وسلم ـ ومـا لا يصـح

نسـبته إليـه .

والناظـر بعيـن الإنصـاف إلـى هـذه

المؤلفـات الكثيـرة القيمـة ـ

فـي فنـون الحديـث وعلومـه ـ يـدرك أنـه

لـم يتوفـر لشـيء مـن الكتـب علـى وجـه

الأرض بعـد كتـاب الله عـز وجـل

ما توفـر للسـنة النبويـة

مـن منهـج دقيـق ، وتطبيـق واع ، وصـدقٍ

بالـغ ، وإتقـان كامـل ، وحـرص شـديد

علـى حفظهـا وصيانتهـا 0

ولا يفوتنـي عندئـذ أن أنبـه علـى ضـرورة

أن يتحـرى

المسـلمون فـي روايـة الحديـث والاسـتشـهاد

بـه ، أو اسـتخدامه فـي الوعـظ والتعليـم ،

وغيـر ذلـك ،

فـلا يذكـروا علـى لسـان النبـي ـ صلى الله

عليه وعلى آله وسلم ـ

إلا مـا يسـتوثقون مـن قبولـه وعـدم رده ،

ويتأكـدون مـن توثيـق أهـل العلـم لإسـناده .


......................................

أصل المعلومة مقتبس من
مقدمة جامع الأحاديث القدسية / ج : 1 / ص : 10 . إعداد عصام الدين الصبابطي/بتصرف



يُــــتْــــبَــــع
  #3  
قديم 10-13-2010, 02:45 AM
الصورة الرمزية أم أبي التراب
أم أبي التراب أم أبي التراب غير متواجد حالياً
مدير
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 3,031
111

مكانـــة الســنة

0 ~0 ~0 ~ 0~ 0~ 0
اهتمامنا بالسنة ليس اهتمام دراسة فحسب
ولكن اهتمام اعتقاد بالدرجة الأولى ، اهتمام منهج ،
كيف تتجه .

فالسنة ليست فرعًا من فروع العلم ،ولكنها أصل هذا الدين مع كتاب الله تبارك وتعالى ،فلا تنفك السنة عن القرآن ، ولا ينفكالقرآن عنِ السنةِ .
* عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ قال :
قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ : " تركتُ فيكم شيئين ، لن تضلوا بعدهما : كتاب الله ، وسنتي ، ولن يتفرقا حتى يردا عليَّ الحوضَ " . أخرجه الحاكم . وصححه الشيخ الألباني في : صحيح الجامع الصغير وزيادته / الهجائي / ج : 1 / حديث رقم : 2937 / ص : 566 .
* وكل مسـلم لا يصح إسلامُهُ إلا أنْ ينتميَ إلىسنةِ الرسولِ الكريمِ ـ صلى الله عليه وسلم ـ .
فالشهادتان ! هل يصح إسلامُ أحدٍ بشهادة أن لا إله إلاالله وحدها ؟ ! . لا ، هناك شهادة قرينة مع شهادة أن لا إله إلا الله ، هي : " أن محمدًا رسولُ اللهِ " ،
معنى شهادة" أن لا إله إلا الله "أي لامعبود بحق إلا الله
معنى شهادة: " أن محمدًا رسولُ الله " ، أي تجريد المتابعة لرسولِ الله صلى الله عليه وسلم ،فهذا يُلزم باتباع هذا الرسول الأمي ، وأن يُتخذ قدوة كما نص القرآن الكريم ،
قال تعالى" مَّنْ يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللهَ ... " . سورة النساء / آية : 80 .
وقال تعالى "قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللهُ ... " .سورة آل عمران : آية : 31 .

تحذيـــر

التعديل الأخير تم بواسطة أم أبي التراب ; 05-20-2017 الساعة 03:16 AM
  #4  
قديم 10-14-2010, 01:55 AM
الصورة الرمزية أم أبي التراب
أم أبي التراب أم أبي التراب غير متواجد حالياً
مدير
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 3,031
111

تحذير
* عنِ المِقْدام بن معدي كَـرِبٍ ،عن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ أنه قال"ألا إنِّي أوتيتُ الكتابَ ومثلَهُ معهُ ، لا يُوشِكُ رجُلٌ شبعانٌ على أريكتِهِ يقولُ عليكُم بِهذَا القُرآنِ فما وجدتُم فيهِ مِن حَلالٍ فأحلُّوه وما وَجدتُم فيهِ مِن حرامٍ فحرِّمُوه ، ألا لا يحلُّ لكُم لحمُ الحِمارِ الأهليِّ ، ولا كلِّ ذي نابٍ من السَّبُعٍ ، ولا لُقَطةِ معاهَدٍ ، إلَّا أن يستَغني عَنها صاحبُها ، ومَن نزل بقومٍ فعليهِم أن يُقْرُوه ، فإن لَم يُقْرُوه فله أن يُعْقِبَهُمْ بمثلِ قِرَاه"الراوي : المقدام بن معد يكرب الكندي | المحدث : الألباني | المصدر : صحيح أبي داود-الصفحة أو الرقم: 4604 | خلاصة حكم المحدث : صحيح. الدرر.
* قال أبو داودفي سننه :حدثنا أحمد بن حنبل وعبد الله بن محمدالنفيلي ،قالا أخبرنا سفيان ، عن أبي النضر ،عن عبيد الله بن أبي رافع ،عن أبيه ،عنِ النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال :" لا أُلفين أحدكم متكئًا على أريكته ،يأتيه الأمر من أمري ، مما أمرتُ بـه أو نهيتُ عنه ،فيقول : لاندري ، ما وجدنا في كتاب الله اتبعناه" .رواه أبو داود في عون المعبود ( ج : 12 / ص : 356 ) . والترمذي . وابن ماجه .الجامع الصحيح مما ليس في الصحيحين / ج : 1 / ص : 67 / تحقيق الشيخ مقبل بن هادي الوادعي .

قال تعالى"قُلْ أَطِيعُواْ اللهَ وَالرَّسُولَ ".سورة آل عمران / آية 32 .الآية
ـفالسنة كالقرآن في تحليل الطيبات ،وتحريم الخبائث،
وَرَدّ حرف صحَّ عنِ النبيِّ ـ صلى الله عليه وسلم ـ كَرَدّ حرف من كلام الله جل وعلا. وقد توعد اللهُ سبحانه الذين يخالفون سنة النبـي ـ صلى الله عليه وسلم ـ فقال :
" وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا وَاتَّقُوا اللهَ إِنَّ اللهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ " .سورة الحشر / آية : 7 .

التعديل الأخير تم بواسطة أم أبي التراب ; 05-20-2017 الساعة 03:41 AM
  #5  
قديم 10-17-2010, 02:28 AM
الصورة الرمزية أم أبي التراب
أم أبي التراب أم أبي التراب غير متواجد حالياً
مدير
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 3,031
111

الشيخ الألباني يحذر
قال الشيخ الألباني ـ رحمه الله تعالى - :
.................................... .........،
من البديهي بعد هذا أن نقول إن السنة التي لها هذه الأهمية في التشريع ، إنما هي السـنة الثابتة عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ بالطرق العلمية والأسانيد الصحيحة المعروفة عند أهل العلم بالحديث ورجاله . وليست هي التي في بطون مختلف الكتب من التفسير والفقه والترغيب والترهيب والرقائق والمواعظ وغيرها ، فإن فيها كثيرًا
من الأحاديث الضعيفة والمنكرة والموضوعة وبعضها مما يتبرأ منه الإسلام .وقبل أن أنهي كلمتي هذه أرى أنه لابد لي من أن ألفت انتباه الإخوة الحاضرين إلى حديث مشهور - لغة -
قَلَّمَا يخلو منه كتاب من كتب أصول الفقه أو غيرهم ، لضعفه من حيث إسناده ، ولتعارضه مع ما انتهينا إليه في هذه الكلمة من عدم جواز التفريق في التشريع بين الكتاب والسنة ـ الصحيحة ـ ،ووجوب الأخذ بهما معًا ألا وهو : " حديث معاذ " :
* عن أناس من أهل حمص من أصحاب معاذ بن جبل ، أن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ لما أراد أن يبعث معاذًا إلى اليمن قال " كيف تقضي إذا عرض لك قضاء ؟ ". قال : أقضي بكتاب الله . قال " فإن لم تجد في كتاب الله ؟ " .قال : فبسنة رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ .قال : " فإن لم تجد في سنة رسول الله ولا في كتاب الله ؟ " قال : أجتهد برأيي ولا آلو ،فضرب رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ صدره فقال " الحمد لله الذي وفق رسولَ رسولِ الله لما يُرْضي رسولَ اللهِ "
أبو داود / تحقيق الشيخ الألباني / كتاب القضاء ( 18 ) / باب( 11 ) اجتهاد الرأي في القضاء / حديث رقم : 3592 / ص : 644 / وضعفه الألباني 0 وهذه رواية أبي داود .ورواه الترمذي /13- كتاب الأحكام / 3- باب / حديثرقم :1327/ ص : 313 / التحقيق:حديث ضعيف
أما ضعف إسناده : فلا مجال لبيانه الآن . وقد بينتُ ذلك بيانًا شافيًا ربما لم أسبق إليه ، في : " سلسلة الأحاديث الضعيفة والموضوعة وأثرها السئ على الأمة " .
وحسبي الآن أن أذكر أن أمير المؤمنين في
الحديث ، الإمام البخاري ـ رحمه الله ـ ،قـال فيه : حديث منكر .
وبعد هذا ، يجوز لي أن أشرع في بيان التعارض الذي أشرتُ إليه فأقول : إن حديث معاذ هذا يضع للحاكم منهجًا في الحكم ،على ثلاث مراحل ، لا يجوز أن يبحث عنِ الحكم في الرأي إلا بعد أن لا يجده في السنة ،ولا في السنة إلا بعد أن لا يجده في القرآن وهو بالنسبة للرأي منهج صحيح لدى كافة العلماء ، وكذلك قالوا : إذا ورد الأثر بَطُل النظر .ولكنه بالنسبة للسنة ليس صحيحًا ،لأن السنة حاكمة على كتاب الله ومُبَيِّنة له ، فيجب أن يبحث عن الحكم في السنة ولو ظن وجوده في الكتاب لِمَا ذكرنا . فليست السنة مع القرآن ، كالرأي مع السنة كلا ! ثم كلا ! بل يجب اعتبار الكتاب والسنة مصدرًا واحدًا لا فصل بينهما أبدًا كما أشار إلى ذلك قوله ـ صلى الله عليه وسلم ـ :
* عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ " تركت فيكم شيئين ، لن تضلوا بعدهما : كتاب الله ،وسنتي ولن يتفرقا حتى يردا عليَّ الحوضَ " . أخرجه الحاكم / صحيح . صحيح الجامع الصغير وزيادته / الهجائي / ج : 1 / حديث رقم :
2937 / ص : 566 .
* وعن المقدام بن مَعْدِيكرب قال : قال رسول الله ـ صلى الله وسلم ـ :" ألا إني أوتيت الكتاب ومثله معه ، "
رواه أبو داود / كتاب السنة ( 34 ) / باب ( 6 ) / حديث رقم : 4604 / ص : 831 / صحيح.
رسالة : منزلة السنة في الإسلام / للشيخ الألباني /
بتصرف.

التعديل الأخير تم بواسطة أم أبي التراب ; 05-20-2017 الساعة 04:30 AM
  #6  
قديم 10-17-2010, 02:31 AM
الصورة الرمزية أم أبي التراب
أم أبي التراب أم أبي التراب غير متواجد حالياً
مدير
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 3,031
111

صور حية

لقاؤنا اليوم مع صور حية من حرص السلف الصالح من الصحابة والتابعين وغيرهم على حديث رسول الله الله صلى الله عليه و سلم و اجتهادهم في ألا يفوتهم شيء منه،

فمن ذلك ما رواه البخاري في صحيحه بسنده إلى عمر بن الخطاب رضي الله عنه، قال:
كنت أنا وجار لي من الأنصار ، في بني أمية بن زيد ، وهي من عوالي المدينة ،وكنا نتناوب النزول على رسول اللهصلى الله عليه وسلم ، ينزل يومًا وأنزل يومًا ، فإذا نزلت جئته بخبر ذلك اليوم من الوحي وغيره ، وإذا نزل فعل مثل ذلك ،فنزل صاحبي الأنصاري يوم نوبته ، فضرب بابي ضربًا شديدًا ، فقال : أثم هو ؟ ففزعت فخرجت إليه ، فقال :قد حدث أمر عظيم . قال : فدخلت على حفصة فإذا هي تبكي ، فقلت : طلقكن رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ قالت :لا أدري ،ثم دخلت على النبي صلى الله عليه وسلم فقلت وأنا قائم : أطلقت نساءك ؟ قال : "لا ". فقلت :الله أكبر ". صحيح البخاري / 3- كتاب العلم / 27- باب التناوبفي العلم/حديث رقم : 89 / ص: 22 ./ طبعة دار ابن الهيثم . متون فقط .
ولم يكن اهتمام النساء وحرصهن على حديث رسول الله صلى الله عليه و سلم بأقلَّ من اهتمام الرجال،فقد روى البخاري في صحيحه بسنده إلى أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال:
قالت النساء للنبي صلى الله عليه و سلم "غَلَبَنا عليك الرجال، فاجعل لنا يومًا من نفسك، فوعدهنيومًا لقيهنَّ فيه، فوعظهن وأمرهن"
صحيح البخاري / 3- كتاب العلم / 35- باب هل يجعل للنساء
يوم على حِدة في العلم /حديث رقم : 101 / ص: 23./ طبعة دار ابن الهيثم . متون فقط .
ولم يقتصر هذا الاهتمام والحرص ،على زمن الرسولفحسب، بل استمرالحال بعد انتقاله صلى الله عليه و سلم إلى الرفيق الأعلى.

التعديل الأخير تم بواسطة أم أبي التراب ; 05-20-2017 الساعة 04:40 AM
  #7  
قديم 10-25-2010, 03:02 AM
الصورة الرمزية أم أبي التراب
أم أبي التراب أم أبي التراب غير متواجد حالياً
مدير
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 3,031
111



السلامُ عليكمُ ورحمةُ اللهِ وبركاتُه


لم يقتصر هذا الاهتمام والحرص

على حديث رسول الله الله صلى الله عليه و سلم

و اجتهادهم في ألا يفوتهم شيء منه

على زمن الرسول فحسب

بل استمر

الحال بعد انتقاله صلى الله عليه و سلم إلى الرفيق الأعلى

هذا الحرص نابع من تربية إيمانية صحيحة مبنية على

إخلاص العمل وصوابه

أي إخلاصه لله ؛على نهج رسول الله

فحيـن خَلُصَـت نفـوس المؤمنيـن بـ " لا إله إلا الله "

مـن ألـوان الشـرك المختلفـة ، فقـد حـدث فـي

نفوسـهم تحـول هائـل كأنـه ميـلاد جديـد .

لـم يكـن مجـرد التصديـق ، ولا مجـرد الإقـرار

لقـد كـان كأنـه إعـادة ترتيـب ذرات نفوسـهم


علـى وضـع جديـد ،


كمـا يعـاد ترتيـب الـذرات فـي قطعـة الحديـد ،


فتتحـول إلـى طاقـة مغناطيسـية كهربائيـة

كـان الاهتـداء إلـى " الحـق " هائـل الأثـر فـي كـل

جوانـب حياتهـم

كـان فـي حسـهم أن حياتهـم كلهـا عبــادة ،

وأن الشعـائر

إنمـا هـي لحظـات مركـزة ، يتــزود الإنسـان

فيهـا بالطاقـة الروحيـة

التـي تعينـه علـى أداء بقيـة العبــادة المطلوبـة منـه

كانـوا يقومـون بالعبـادة وهـم يمارسـون

الحيـاة فـي شتَّـى مجالاتهـا ،

كانـوا يذكـرون الله فيسـألون أنفسهـم :

هـل هـم فـي الموضـع الـذي يُرضـي الله ،

أم فيمـا يُسـخط الله ؟ !

فإن كانـوا فـي موضـع الرضـى حمـدوا الله ،

وإن كانـوا علـى غيـر ذلـك

اسـتغفروا الله وتابـوا إليـه .

وكانـوا يذكـرون اللـه ، فيسـألون أنفسـهم :

مـاذا يريـد الله منـا فـي هـذه اللحظـة ؟ !

أي : مـا التكليـف المفـروض علينـا فـي هـذه اللحظـة ؟ !

0 إذا كـان التكليـف :

{ ... وَعَاشِـرُوهُنَّ بِالْمَعْـرُوفِ ... } .

سورة النساء / آية : 19 .

كـان ذكـر الله مؤديـًا إلـى القيـام بهـذا الواجـب الـذي

أمـر بـه الله تجـاه الزوجـات .

وإذا كـان التكليـف :

{ ... قُـوا أَنفُسَـكُمْ وَأَهْلِيكُـمْ نَـاراً ... } .

سورة التحريم / آية : 6 .

كـان ذكـر الله مؤديـًا إلـى القيـام بتربيـة الأهـل


والأولاد علـى النهـج الربانـي

الـذي يضبـط سـلوكهم بالضوابـط الشـرعية .

وإذا كـان التكليـف

{ ... فَامْشُـوا فِـي مَنَاكِبِهَـا وَكُلُـوا مِـن رِّزْقِـهِ وَإِلَيْـهِ النُّشُـورُ } .

سورة الملك / آية : 15 .

كـان مقتضـى ذكـر الله ، هـو المشـي في مناكـب


الأرض وابتغـاء رزق الله في حـدود الحـلال

الـذي أحلَّـهُ الله ، لأنـه إليـه النشـور

فيحاسـب النـاس علـى مـا اجترحـوا في الحيـاة الدنيـا .

وهكـذا ... فقـد فهمـوا أن الصـلاةَ والنُّسُـك


( أى : الشـعائر ) إنمـا هـي

المنطلـق الـذي ينطلـق منـه الإنسـان ليقـوم ببقيـة


العبـادة التـي تشـمل الحيـاة كلهـا ، بـل المـوت كذلـك .

فالشـعائر مجـرد محطـات شـحن للانطـلاق إلـى بقيـة العبـادة ،

ويشمـل ذلـك المـوت .

المـوت فـي حـد ذاتـه لا يمكـن أن يكـون


عبـادة بطبيعـة الحـال ، لأنـه لا خيـار للإنسـان

فيـه ، ولكـن المقصـود فـي قولـه تعالـى :

{ ... وَمَحْيَـايَ وَمَمَاتِـي للهِ رَبِّ الْعَالَمِيـنَ * لاَ شَـرِيكَ لَـهُ ... } .
سورة الأنعام / آية : 162 ، 163

هـو أن يمـوت الإنسـان غيـر مشـرك بالله ،


وذلـك هـو الحـد الأدنـى

الـذي يكـون بـه الإنسـان ( فـي موتـه ) عابـدًا لله ،

أمـا الحـد الأعلـى فهـو أن يكـون موتُـه فـي سـبيل الله


  #8  
قديم 10-25-2010, 03:04 AM
الصورة الرمزية أم أبي التراب
أم أبي التراب أم أبي التراب غير متواجد حالياً
مدير
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 3,031
111



السلامُ عليكمُ ورحمةُ اللهِ وبركاتُه

لما كان الحرص

على حديث رسول الله الله صلى الله عليه و سلم

نابعًا من تربية إيمانية صحيحة مبنية على

إخلاص العمل وصوابه

أي إخلاصه لله ؛على نهج رسول الله


لذا

لم يقتصر هذا الاهتمام والحرص على

زمن الرسول فحسب، بل استمر

الحال إلى الأزمنة والأجيال التالية


فقد أخرج الحاكم في مستدركه،

عن ابن عباس رضي الله عنهما

قال:

(لما قُـبِـضَ رسول الله صلى الله عليه و سلم

قلت لرجل

هلمَّ فلنتعلم من أصحاب النبي صلى الله


عليه وسلم فإنهم كثير،

فقال :
العجب والله لك يابن عباس ، أترى

الناس يحتاجون إليك وفي الناس من ترى من

أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم؟

فركبت ذلك وأقبلت على المسألة

وتتبع أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم

فإن كنت لآتي الرجل في الحديث

يبلغني أنه سمعه من رسول الله صلى الله


عليه وسلم فأتوسد ردائي على باب داره،

تسفي الرياح عليَّ وجهي حتى يخرج إليَّ

فإذا رآني قال:

يا ابن عم رسول الله صلى الله عليه و سلم


ما لك ؟

قلت :

حديث بلغني أنك تحدثه عن رسول الله


صلى الله عليه وسلم


فأحببت أن أسمعه منك .
فيقول :

هلاَّ أرسلت إليّ فآتِيَك؟

فأقول :

أنا كنت أحق أن آتيك،

وكان ذلك الرجل يراني فذهب

أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم

وقد احتاج الناس إليَّ .

فيقول :

أنت أعلم مني


مجمع الزوائد للهيثمي حديث رقم 9/280
خلاصة الدرجة : رجاله رجال الصحيح
(الدرر السنية)


*قال ابن عبد البر وغيره:

[الحجة عند التنازع السنة فمن أدلى

بها فقد أفلح]
أ.هـ
كتاب:[القول المبين في أخطاء المصلين ]

وهكذا كان اهتمام الصحابة رضي الله عنهم،

ومن بعدهم في حفظ السنة ونقلها،

جيلاً بعد جيل رواية وحفظاً وعملاً

فتأدبوا حتى وإن اختلفت

مذاهبهم وأفهامهم للسنة



فتشبهوا إن لم تكونوا مثلهم ** إن التشبه بالكرام فلاح
  #9  
قديم 10-25-2010, 03:06 AM
الصورة الرمزية أم أبي التراب
أم أبي التراب أم أبي التراب غير متواجد حالياً
مدير
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 3,031
111


السلامُ عليكمُ ورحمةُ اللهِ وبركاتُه



عقوبة من يخالف السنة


توعـد الله سـبحانه الذيـن يخالفـون سـنة
النبـي ـ صلى الله عليه وسلم ـ
فقـال تعالى:
{مَّا أَفَاء اللَّهُ عَلَى رَسُولِهِ مِنْ أَهْلِ الْقُرَى فَلِلَّهِ
وَلِلرَّسُولِ وَلِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَابْنِ السَّبِيلِ كَيْ لَا يَكُونَ دُولَةً بَيْنَ الْأَغْنِيَاء مِنكُمْ

وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ }

.


سورة الحشر / آية :7




فـدل علـى أن مـن خالـف سـنة الرسـول ـ صلى الله عليه وسلم ـ


فيمـا أُمـر بـه أو نُهـيَ عنـه أنـه مُعَـرَّض لعقـاب الله عـز وجـل

0 وقـال تعالـى :
{ فَـإِن لَّـمْ يَسْـتَجِيبُوا لَـكَ فَاعْلَـمْ
أَنَّمَـا يَتَّبِعُـونَ أَهْوَاءهُـمْ ... } .
سورة القصص / آية : 50 .









* عـن أبـي هريـرة ـ رضي الله عنه ـ أن رســول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ




قـال :


" كـل أمتـي يدخلـون الجنـة إلا مـن أبـى " .

قالـوا : يـا رسـول الله ومـن يأبـى .
قـال : " مـن أطاعنـي دخـل الجنـة ومـن عصانـي فقـد أبـى " .









صحيح البخاري / ( 96 ) ـ كتاب : الاعتصام بالكتاب والسنة / باب :


( 2 ) /حديث رقم : 7280 / ص : 845 .






وممـا يبيـن



عقوبـة مـن خالـف أمـر


الله ورسـوله ـ صلى الله عليه وسلم ـ


الحديـث الآتـي :






قـال الإمـام مسـلم في صحيحه:




حدثنـا أبـو بكـر بـن أبـي شـيبة ،




قـال حدثنــا زيـد بـن الْحُبــابِ




عـن عِكرمـة بـن عمـار ،




قـال حدثنـي إيـاسُ بـنُ سـلمة بـن




الأكـوع ؛ أن أبــاه حدثـهُ ؛




أن رجـلاً أكـل عنـد رسـول الله ـ صلى الله




عليه وسلم ـ بشـماله ، فقـال ـ صلى الله عليه




وسلم ـ :




" كُـلْ بيمينـك" .




قـال : لا أسـتطيع .




قـال : " لا اسـتطعت " . مـا منعـه إلا الكِبـرُ .




قـال : فمـا رفعهـا إلـى فيـه .




صحيح مسلم / ( 36 ) ـ كتاب : الأشربة / ( 13 ) ـ


باب : آداب الطعام والشرابوأحكامها /

حديث رقم : 2021 / ص : 528








فهـذه عقوبـة عاجلـة ـ والعيـاذ بالله ـ فهـذا




دليـل علـى أن مـن خالـف سـنة




الرسـول ـ صلى الله عليه وسلم ـ تكبـرًا أنـه




مُعَـرَّض للعقوبـة والعيـاذ بالله .




وعلـى النقيـض الحديـث الآتـي :




* عـن عبـد الله بـن عبـاس ـ رضي الله عنهما ـ




أن رسـول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ رأى


خاتمًـا مـن ذهـب في يـد رجـل . فنزعـه

فطرحـه وقـال :








" يعمـد أحدكـم إلـى جمـرة مـن نـار


فيجعلُهـا فـي يـده " .






فقيـل للرجـل ، بعد ما ذهـب رسـول الله ـ صلى




الله عليه وعلى آله وسلم ـ خذ خاتمـك انتفـع به




قـال : لا . والله ! لا آخـذه أبـدًا وقـد طرحـه رسـول الله ـ صلى الله عليه وعلى


آله وسلم ـ

صحيح مسلم / ( 37 ) ـ كتاب : اللباس والزينة / باب :
( 11 ) / حديث رقم : 2090 / ص : 547




فانظـر الفـرق بين الرجليـن في الامتثـال .


فالأول يقـول : لا أسـتطيع تكبـرًا ، والعيـاذ بالله ،


وهذا قـال : والله لا آخـذ هذا الخاتـم وقد طرحـه رسـول الله ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم ـ ،
رغم إباحة الانتفاع به (ببيعه أو...)



فهذا هو الإيمـان ، وهذا هو الامتثـال العظيـم ، والحرص على المتابعة.





أصل المعلومة مستقى من :رسالة

مكانة السنة في الإسلام / الفوزان / ص : 17 / بتصرف .

  #10  
قديم 10-25-2010, 03:08 AM
الصورة الرمزية أم أبي التراب
أم أبي التراب أم أبي التراب غير متواجد حالياً
مدير
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 3,031
111


بسـم الله الرحمـن الرحيـم


السلامُ عليكمُ ورحمةُ اللهِ وبركاتُه


النجاة ...النجاة


لننجي أنفسنا علينا التأسي بالرعيل الأول



كان اهتمام الصحابة رضي الله عنهم،



ومن بعدهم في حفظ السنة ونقلها،


جيلاً بعد جيل رواية وحفظاً وعملاً


فتأدبوا حتى وإن اختلفت مذاهبهم وأفهامهم للسنة


اقتباس:
مـن البديهـي بعـد هـذا أن نقـول إن السـنة التـي لهـا هـذه الأهميـة فـي التشـريع ،



إنمـا هـي السـنة الثابتـة عـن النبـي ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم ـ بالطـرق


العلميـة والأسـانيد الصحيحـة المعروفـة عنـد أهـل العلـم بالحديـث ورجالـه




لذا ننبه على


أولاً :
أهمية التخريج والتحقيق


ثانيًا :
ننبه على أمر آخر قد يغفل عنه الكثيرمنا وهو أن
مسئولية الناقل لا تنتهي بقوله منقول
إذا نقلت فأنت مسئول أمام الله عن كل كلمة نقلتها
حتى كلمات الشكر لا تقرأ مشاركة ثم تكتب جزاك الله خيرًا إلا بعد أن
تعيها لأن شكرك إقرار لما شكرت عليه


وهذا إجمال لما أردناه


وسنفصله بحول من الله وقوة

موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



أوقات الصلاة لأكثر من 6 ملايين مدينة في أنحاء العالم
الدولة:

الساعة الآن 10:36 PM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir
Powered & Developed By Advanced Technology