ملتقى قطرات العلم النسائي
 
 

الـــمـــصـــحـــــف الـــجـــامـــع
مـــصـــحـــــف آيـــــات
موقع الدرر السنية للبحث عن تحقيق حديث

العودة   ملتقى قطرات العلم النسائي > ::الملتقى العام:: > ملتقى المعتقد الصحيح

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 08-28-2021, 06:20 PM
أم حذيفة أم حذيفة غير متواجد حالياً
مشرفة قسم الحديث
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 2,679
افتراضي الفهم الصحيح لأسماء الله وصفاته

☆بسم الله الرحمن الرحيم☆

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله:

♡لأنَّ الغاية من وجودنا في هذه الحياة هي《عبادة الله》.

♡ولأنّنا لا نستطيع عبادته حقّ العبادة إلا إذا عرفناه بأسمائه وأفعاله وصفاته -سبحانه وتعالى-.

♡ولأنّ بين ضلوع كلٍّ منّا قلبٌ لا يهدأ ولا يسكُن إلا بمعرفة ربه والأُنس به.

♡ولأن من عرف الله بأسمائه وصفاته وأفعاله أحبه لا محالة.

♡وحرصاً منا على نشر الفهم الصحيح لأسماء الله وصفاته في بيوت المسلمين على اختلاف مستوياتهم العلمية والثقافية والاجتماعية...

☆يسر إدارة
❤حياة القلوب في
معرفة علام الغيوب❤

أن تمد يد العون لتبسِّط وتُيسّر -بإذن الله- فهم أسماء الله وصفاته -سبحانه- لنعبده على بصيرة وندعوه بها كما أمر -جل وعلا-

♡هدفنا :-

تبسيط شرح أسماء الله الحسنى والإلمام بفهم أكبر عدد من الأسماء.

سائلين الله سبحانه أن يمُنَّ علينا بالصدق والإخلاص والتوفيق والقبول.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 08-28-2021, 06:22 PM
أم حذيفة أم حذيفة غير متواجد حالياً
مشرفة قسم الحديث
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 2,679
افتراضي

🌟اسم [الله]، أشهرُ أسماء الرَّب تبارك وتعالى🌟

▪كلُّ البشر على اختلاف ألوانهم؛ علماؤهم وجُهَّالهم، عَرَبهم وعجمهم يعلمون أنَّ [اللهَ] اسمٌ لربِّ العالمين، خالق السماوات والأرضين، الذي يحيي ويميت، وهو ربُّ كل شيء ومليكه،

▪فَهم لا يختلفون في أنَّ هذا الاسم يُرادُ به هذا المُسَمَّى،

▪وهو أظْهَرُ عندهم وأعرفُ وأشهرُ من كل اسم وُضِعَ بكلِّ مُسَمَّى.

💭وقال الخطابي:

▪"إنَّ أشهرَ أسماء الرَّب تبارك وتعالى، وأعلاها في الذكر والدعاء "الله"،

▪وكذلك جَعَلَهُ إمام سائر الأسماء، وخُصَّت به كلمة الإخلاص، ووقعت به الشهادة، فصارَ شعار الإيمان،

▪وهو اسم ممنوع، لم يَتَسَمَّ به أحد،
قد قبض الله عنه الألسن، فلم يُدْعَ به شيءٌ سواه"✔

🌟المعنى اللغويّ لاسم (الله)🌟

◾ اسم [الله] مشتقّ من الفعل:

(أَلَهَ- يألَهُ)⬅ يعني*(عَبَدَ-*يعبُدُ)

🔺فاسم (الله) مشتقّ ﻷنه يتضمّن صفة [الألوهية].

◾لفظ*(إله) يُطلَق على معان متعددة:

1⃣ التعبُّد : (إله) يعني التعبُّد و(المألوه) الذي يعبده خلقُه.

2⃣ السكون : أي أنَّ الخَلْق يسكنون إليه.

*3⃣ التحيُّر: أي أنَّ عقول الخَلْقِ تحيَّرَت في إدراك كُنْه (حقيقة) صفاته والإحاطة بها.
↩*فهُم لا يحيطون بالله عز وجل ولا يحيطون بشيءٍ من صفاته،

🔺فالله أجَلُّ وأعظم وأرفع وأكرم من أنْ تُحيطَ به عقولُ خلقه،
🔺[فتحيَّرَت به عقولُ المخلوقين]:
بمعنى أنها لا تدرك إلى أي مدىً عظمة هذا الرب المعبود جل جلاله؛
🔺لا يحيطون بالله عز وجل ، ولا يعظّمونه حقّ تعظيمه.

4⃣ الفزع : أي أنهم يفزعون إليه في النوائب والشدائد؛
⬅ فيسألونه الحاجات، ودفع المكروهات، ولا غنىً لهم عنه طرفة عين.*

🌟معنى اسم (الله) شرعاً🌟

🔦 أجمع وأحسن ما قيل في معناه:

💬 ما ورد عن ابن عباس-رضي الله عنهما*-أنه قال*:

☀(الله: ذو الأ‌لوهية والعبودية على خلقه أجمعين).☀*

↩ أي: الذي له أوصاف الجلا‌ل والكمال والعظمة التي استحقَّ لأ‌جلها أن يُؤَلّه،
وأن يُخَصّ وحده بالذل والخضوع والا‌نكسار له سبحانه.

💡قد جمع هذا التفسير بين أمرين:
📍الأول: الوصف المتعلق [[بالله]] من هذا الاسم،
🔹وهو [الألوهية] الدال عليها لفظ "الله" وهي:
وصفُهُ العظيم الذى استحقَّ أن يكون به إلها ولا يشاركه فيه مشارك بوجهٍ من الوجوه.

🔶أوصاف اﻷلوهية هي:
🔸جميع أوصاف الكمال
🔸وأوصاف الجلال والعظمة،
🔸وأوصاف الرحمة والبرّ والكرم والامتنان.

**📍الثاني : الوصف المتعلق [[بالعبد]] من هذا الاسم،
🔹وهو [العبودية]؛ فعباد الرحمن يعبدونه ويألهونه ويبذلون له من مقدورهم
↩*من التألُّه القلبي والروحي والقولي والفعلي بحسب مقاماتهم ومراتبهم.*

🔦 وقد جمع الله هذين المعنيين*في عدة مواضع من القرآن منها*:
*🔅قال تعالى:*(إِنَّنِي أَنَا اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدْنِي وَأَقِمِ الصَّلَاةَ لِذِكْرِي)
[طه14]

💫فقه الأسماء الحسنى*-*عبد الرزاق البدر💫

❤حياة القلوب في
معرفة علام الغيوب ❤
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 08-30-2021, 09:03 PM
أم حذيفة أم حذيفة غير متواجد حالياً
مشرفة قسم الحديث
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 2,679
افتراضي

خصائص اسم [الله]♡

📍اسم (الله): عَلَمٌ على ذات الله.
🔗و عَلَمٌ على أسمائه و صفاته.*
🔗عَلَمٌ على (المَلِك)، وعلمٌ على (الخالق)، وعلمٌ على (الرب)، وعلمٌ على (العزيز)، و علمٌ على (الرحمن).*

🔅قال تعالى: {هُوَ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ هُوَ الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ** هُوَ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْمَلِكُ الْقُدُّوسُ السَّلَامُ الْمُؤْمِنُ الْمُهَيْمِنُ الْعَزِيزُ الْجَبَّارُ الْمُتَكَبِّرُ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يُشْرِكُونَ} [الحشر:23 - 22]

📍اسم (الله) أصل لجميع أسماء الله الحسنى،
وسائرُ الأسماء الحسنى مُضافة إليه كما قال سبحانه:*
🔅{وَلِلَّهِ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَىٰ فَادْعُوهُ بِهَاَ} [اﻷعراف:180]

📍اسم (الله) مُستلزِم لجميع معاني أسماء الله الحسنى وصفاته العُلى.

↩ولهذا كان أكثرَ الأسماء وروداً في القرآن وأُضيفت الأسماء الحسنى إليه.

📍اقترنت به عامة الأدعية و الأذكار؛
↩كسبحان الله ، و الحمد لله، و لا إله إلا الله، و الله أكبر والاستغفار، والحوقلة (لا حول ولا قوة إلا بالله)، والبسملة،والاستعاذة، وأذكار الصباح والمساء والنوم وغيرها من أذكار المؤمن اليومية.

تنبيه مهمّ❗️في ذكر {الله}

⚠لا يشرع ذكر الله باسم الجلالة (الله) مفرداً❗
(الله، الله، الله، الله...)❌
🔺و ذلك أنَّ بعض الجاهلين من المسلمين يذكر الله باسم الجلالة مُفرداً،
↩فيجعلون لهم أوراداً يُرَدِّدون فيها لفظ الجلالة (الله) مرَّات عديدة كألف أو ألفين أو أكثر..!!

‼وأحياناً يجتمعون على ذلك في حلقات و هم جالسون أو وهم واقفون يتمايلون ذات اليمين و ذات الشمال ويقفزون بين الحين والآخر و يُصاحب ذلك دقات الطبول و أصوات المزامير‼

📶 و تشتّد الأصوات حتى لا تسمع إلا (هو هو هو)!! أو (حع حع حع)!!
ويزعمون بعد هذه البدعة النكراء و الفعلة الشنعاء أنهم يذكرون الله‼

⁉و مَن قال أنه يشرع للمسلم أن يردد هذا الاسم مفرداً؟!
أو غيره من الأسماء؟!

✅إنَّ الأذكار التي جاءت عن النبي -صل الله عليه و سلم-
لم تكن على هذه الصورة أبداً! وَلم يُسَنّ لهم ذلك في حديث قط!

بل كلّ الأذكار الصحيحة الواردة عنه نجد فيها أن لفظ الجلالة لا يُذكر مفرداً✔

♦مِن ذلك قوله صل الله عليه و سلم:
"مَن قال (سبحان الله و بحمده) في يوم مائة مرة حُطَّت عنه خطاياه و إن كانت مثل زبد البحر". [متفق عليه].

♦و قوله: "كلمتان خفيفتان على اللسان ثقيلتان في الميزان حبيبتان إلى الرحمن: (سبحان الله وبحمده)، (سبحان الله العظيم)". [متفق عليه]

♦و قوله: "أَحَبُّ الكلام إلى الله أربع لا يضرُّك بأيِّهنَّ بدأت : (سبحان الله) و(الحمد لله) و(لا إله إلا الله) و(الله أكبر)".
رواه مسلم.

🎌و هكذا سائر الأذكار الواردة عنه صلى الله عليه و سلم , و لم يأتِ في حديث قط أنه ردَّد هذا الاسم (الله) مفرداً.

💫النهج الأسمى في شرح أسماء الله الحسنى- محمد الحمود النجدي💫

❤حياة القلوب في
معرفة علام الغيوب❤

التعديل الأخير تم بواسطة أم حذيفة ; 08-30-2021 الساعة 09:05 PM
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 09-06-2021, 10:39 PM
أم حذيفة أم حذيفة غير متواجد حالياً
مشرفة قسم الحديث
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 2,679
افتراضي

حياة القلوب ♡ المبسط ♡:
📍تعلَّمنا✔..فما الأثر❓📍

✏-تعلَّمنا أنَّ اسم [الله] هو اسم العَلَم لربِّنا ربِّ العالمين.✔
💡لذلك عند سؤال القبر ((مَن ربُّك))؟
▫يقول المؤمن: "ربي الله".
▪ويقول الكافر والمنافق: "ﻻ أدري".

🌟الأثر: تعلَّم عن الله ←لتكونَ على يقينٍ عندَ السؤال.
♡◇♡◇♡◇♡◇♡◇♡

✏تعلَّمنا أن لفظ «إله» يُطلَق على معانٍ أربعة:

▪التعبُّد، والسكون، والفَزَع والتَّحيُّر.✔

🌟الأثر : اعبُد الله وحدَه، واسكُن اليه، وافزع اليه.
🔦واعلم ان الله أعظم من أن تدرك حقيقة صفاته.

♡◇♡◇♡◇♡◇♡◇♡

✏تعلَّمنا أن معنى اسم "الله" [شرعاً]:
▪الله: ذو الأ‌لوهية والعبودية على خَلقه أجمعين✔

▪معنى التأليه :
التعلُّق والتعظيم،
↩ الذل ⬅العبادة.✔

💡عبد يؤلِّهُ اللهَ = متعلق بالله مُعَظِّمٌ له.

🌟الأثر :
🔸عَظِّم الله وحده.
🔸تعلَّق به وحده.
🔸لا يكُنْ في قلبك ذرةُ تعلُّقٍ بغيره.

♡◇♡◇♡◇♡◇♡◇♡

💭 قال الإمام ابن القيم - رحمه الله:
📍(( كل ما كان في القرآن من مدح للعبد فهو من ثمرة العلم ،
وكل ما كان فيه من ذم للعبد فهو من ثمرة الجهل )) . اهـ

💭وما أجمل ما قاله أيضا - رحمه الله - في لذة الطلب والتعلم :

📍(( ولو لم يكن في العلم إلا القرب من رب العالمين
والالتحاق بعالم الملائكة وصحبة الملأ الأعلى لكفى به شرفا وفضلاً ،
فكيف وعز الدنيا والآخرة منوط مشروط بحصوله )) . اهـ


❤حياة القلوب في
معرفة علام الغيوب ❤7
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 09-07-2021, 09:54 PM
أم حذيفة أم حذيفة غير متواجد حالياً
مشرفة قسم الحديث
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 2,679
افتراضي

الأحاديث الواردة في إثبات [اسم الله الأعظم]:

1⃣ حديث عبدالله بن بريدة الاسلمي عن أبيه
أن رسول الله -صل الله عليه وسلم- سمع رجلا يقول :

((اللهم إني أسألك أني أشهد أنك أنت الله ﻻ إله إﻻ أنت اﻷحد الصمد الذى لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد))

🔅فقال: (( والذي نفسي بيده لقد سأل الله باسمه الأعظم الذي إذا دُعي به أجاب وإذا سُئِل به أعطى ))
[رواه الترمذى وأبو داود].

⤴وهذا الحديث هو أصحّ الأحاديث الواردة في إثبات الاسم الأعظم لله تبارك وتعالى.

*2⃣ عن أنس أنه كان مع رسول الله -صل الله عليه وسلم- جالساً؛ ورجلٌ يصلي ثم دعا:

(اللهم إني أسألك بأن لك الحمد ﻻ إله إﻻ أنت المنان بديع السموات واﻷرض يا ذا الجلال واﻹكرام يا حيّ يا قيوم).

🔅فقال النبى -صل الله عليه وسلم-:

*"لقد دعا باسمه العظيم الذي إذا دُعي به أجاب وإذا سُئل به أعطى"

[صححه اﻷلباني].

3⃣ حديث* أسماء بنت يزيد؛
🔅أن النبى صل الله عليه وسلم قال :

"اسم الله الأعظم في هاتين الآيتين:

{وَإِلَٰهُكُمْ إِلَٰهٌ وَاحِدٌ ۖ لَّا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ الرَّحْمَٰنُ الرَّحِيمُ}
[البقرة:163]

وفاتحة آل عمران {اللَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ} "

[رواه الترمذى وأبو داود وابن ماجه وقد حسنه الألباني]

4⃣حديث* أبي أمامة -رضى الله عنه-
🔅أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال :

"إن* اسم الله اﻷعظم لفي سور من القرآن ثلاث؛ البقرة وآل عمران وطه"
[الجامع الصغير للسيوطي ، صحيح]

💡يُلاحَظ أنَّ الاسم الذي تكرر في الأحاديث هو (الله)
*
↩فوَرَدَ في الحديث الأول والحديث الثاني بصيغة "اللهم"*
*وإنما كان الأصل فيه (يا الله)*
👈فلما حذفوا ("يا" النداء) من أوله زادوا الميم في آخره ليرجع المعنى الذي في (يا الله).

✔و قد اختار القولَ بأنّ الاسم الأعظم لله تعالى هو (الله) الطحاويُّ،*
✔وكذا ابنُ القيّم فقد قال -بعد أن بَيَّنَ لوازم أسماء الله الحسنى-:

🔹 فاسم (الله) دالٌّ على جميع الأسماء الحسنى والصفات العليا ...،
*فإنّه دالٌّ على إلهيته المتضمنة لثبوت صفات الإلهية مع نفي أضدادها عنه.

♦وصفات الإلهية هي صفات الكمال، المُنَزَّهة عن التشبيه و عن العيوب و النقائص.
↩و لهذا يضيف الله تعالى سائر الأسماء الحسنى إلى هذا الاسم العظيم.

🔅 كقوله تعالى: {وَلِلَّهِ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَىٰ} [الأعراف:١٨٠]
✅ويُقال: الرحمن والرحيم والقدوس والسلام و العزيز والحكيم من أسماء (الله).

❎ولا يُقال: (الله) من أسماء (الرحمن) ولا من أسماء (العزيز) ونحو ذلك...

🌟 من أسباب الترجيح:

🔻تَعرَّفَ الله -تبارك وتعالى- إلى عباده باسمه (الله) كثيرًا، ومن هؤلاء نبي الله موسى عليه السلام عندما أرسله إلى قومه، *

🔻فعندما كان موسى -عليه السلام-، عائدًا بأهله من مَديَن في طريقه إلى مصر في ليلة ظلماء باردة، رأى على البعد بجانب الطور نارًا، فقال لأهله:

🔅{امْكُثُوا إِنِّي آَنَسْتُ نَارًا لَعَلِّي آَتِيكُمْ مِنْهَا بِخَبَرٍ أَوْ جَذْوَةٍ مِنَ النَّارِ لَعَلَّكُمْ تَصْطَلُونَ (29) فَلَمَّا أَتَاهَا نُودِيَ مِنْ شَاطِئِ الْوَادِ الْأَيْمَنِ فِي الْبُقْعَةِ الْمُبَارَكَةِ مِنَ الشَّجَرَةِ أَنْ يَا مُوسَى إِنِّي أَنَا اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ(30)}
[القصص]،

🔅وقال له: {وَأَنَا اخْتَرْتُكَ فَاسْتَمِعْ لِمَا يُوحَى* إِنَّنِي أَنَا اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدْنِي}
[طه: 13، 14].

⤵فتعرَّفَ اللهُ -عزَّ وجلَّ- إلى نبّيه موسى عليه السلام بأنّه اللهُ ربُّ العالمين، وأنه اللهُ الحقّ الذي لا يستحق العبادة إلا هو.

🔻وقد تعرَّف الله إلى عباده في كتابه المُنزَّل على عبده ورسوله محمد -صلى الله عليه وسلّم-* بمثل ذلك ومن هذا ما جاء في فاتحة(بداية) أعظم آيات هذا الكتاب، وهي آية الكرسي،

🔅فقد جاء في أوّلها {اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ}*
[البقرة:255].

💫ولله الأسماء الحسنى-*عبد العزيز الجليل💫*

❤ حياة القلوب في*
معرفة علام الغيوب ❤

التعديل الأخير تم بواسطة أم حذيفة ; 09-07-2021 الساعة 09:55 PM
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 09-11-2021, 09:01 PM
أم حذيفة أم حذيفة غير متواجد حالياً
مشرفة قسم الحديث
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 2,679
افتراضي

مدار انتفاع العبد باسم الله عزوجل

🔺كلّما زاد يقينُ العبد بأنَّ الله كامل الصفات،
🔺 وأنه إذا قال: (يا الله)

↩نادى الله،
🔹نادى مَن له الكمال المطلق،
🔹ومَن بيده الأمر كله،
🔹ومَن هو على كل شيء قدير.

⤴*فإذا امتلأ قلبه بذلك،

↩*كُشِفَت الكربات، نزلت البركات، أُقيلت العثرات، استُدفِعَت السيئات.

▪أما إذا دَعوت وقلت:
(يا الله) وقلبك ما امتلأ اعتقادًا أنه كامل الصفات❗
↩سيكون هذا مثل أي كلام تقوله وقلبك غير ممتلئ به،

♻ فأصبح مدار الانتفاع باسم الله بل بكل الأسماء على ما قام في قلبك،

💖فإذا امتلأ قلبك يقينًا بأن كلمة (يا الله)،
لفظ الجلالة (الله)
تعني لك أنه كامل الصفات،

تعني لك أنه:
🔹كامل العلم،
🔹كامل القدرة،
🔹كامل الاطّلاع،
🔹أنه محيط بك،
🔹أنه على كل شيء قدير،
🔹أن حالك عنده معلوم،
🔹وأن فَرَجَك بيده

⤴كل هذا لما يقع في قلبك ستكون كلمة (يا الله) مختلفة عما لو كان الإنسان ضعيفًا في اعتقاده،

↩ولذلك تجد العبد* يقول بلسانه: (يا الله)؛
لكن بوجدانه معلق بغير الله!

❓لماذا يتكلم الإنسان بلسانه بشيء مختلف عما قام في قلبه؟
🔺بسبب ضعف العلم عن الله أو ضعف اليقين.

❓متى ينفعك اسم الله؟
🔺على قدر ما قام في قلبك من يقين،
↩ على قدر ما تنتفع من أسماء الله.

💫شرح اسم "الله" - أناهيد السميري💫

❤حياة القلوب في
معرفة علام الغيوب❤
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 09-13-2021, 08:14 PM
أم حذيفة أم حذيفة غير متواجد حالياً
مشرفة قسم الحديث
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 2,679
افتراضي

📝تعلَّمنا .....
فما الأثر؟❓

📝تعلمنا أن اسم (الله) هو الاسم الأعظم (على الراجح) الذي إذا دُعِيَ به أجاب وإذا سُئِل به أعطى وعلى قدر ما قام في قلبك من يقين على قدر ما تنتفع من أسماء الله.✔

🌟الأثر:-
ادعُ اللهَ بالنصوص الواردة في الاسم الأعظم وأنت مُوقِن بالإجابة.

♡◇♡◇♡◇♡◇♡

📝تعلَّمنا أن في القلب شعثٌ ووحشةٌ وحزنٌ وقلقٌ ونيرانُ حسراتٍ ليس لها إلا الله✔

🌟الأثر:-
♡أقبِل على الله بصدق الفرار إليه.
♡واصبر على قضائه حتى تلقاه.
♡احرص على خَلوةٍ تأنس بها مع الله.

♡◇♡◇♡◇♡◇♡

📝تعلَّمنا أن اسم (الله) دالٌّ على جميع الأسماء الحسنى والصفات العليا✔
وكلما زاد يقينك بهذا ←زاد تعلُّقك وتعظيمك لله✔

🌟الأثر:-
استَحضِر عند قولك "يا الله" معاني جميع أسماء الله الحسنى.

♡◇♡◇♡◇♡◇♡

📝تعلمنا أن اسم (الله) دالٌّ على ألوهيته✔

🌟الأثر:-
اجعل إلهك هو الله وحده واحذر من تأليه هواك
{أَفَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلَهَهُ هَوَاهُ..} [الجاثية:23]

♡◇♡◇♡◇♡◇♡

📝تعلمنا أن اسم الله ما ذُكِر في قليل إلا كَثَّره.✔

🌟الأثر:-
استحضر معنى البركة وأنت تقول (بسم الله).

♡◇♡◇♡◇♡◇♡
💡وأخيرًا
🔺كُن واحدًا لواحد
🔺واحدًا في الأرض لواحدٍ في السماء.


❤️حياة القلوب في
معرفة علام الغيوب ❤
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 09-16-2021, 08:27 PM
أم حذيفة أم حذيفة غير متواجد حالياً
مشرفة قسم الحديث
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 2,679
افتراضي

💎اسم[الله] والباقيات الصالحات💎

▫ذكرنا من قبل أهمَّ خصائص اسم "الله" ومنها:
🌟اقتران اسم الله بأعظم الأذكار🌟

🔷الباقيات الصالحات🔷
🔹سبحان الله
🔹والحمد لله
🔹والله أكبر
🔹ولا إله إلا الله.

🔺لماذا سميت هذه الأذكار بالباقيات الصالحات

🔺وما فِقه كلِّ ذِكرٍ منهما

🔺وما علاقة التسبيح والتحميد والتكبير باسم الله وكلمة التوحيد

▪سنقف -إن شاء الله- وقفاتٍ لإلقاء الضوء على* فِقه هذه الأذكار
⤴ لما لها من فضلٍ وأهمية ومعانٍ جليلة**تُثمِر تعظيم الله.

↩وهي سبب ثقل وزيادة الحسنات والفوز بالجنة والقرب من الله.

💎من فضائل الباقيات الصالحات💎

📍لا يخفى على جميع المسلمين ما للكلمات الأربع:
🔻((سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلاَّ الله، والله أكبر))🔻

↩من مكانة في الدّين عظيمة، ومنزلة في الإسلام رفيعة،
🌟ومن فضائلهن :-

▪️أنَّهنَّ أحب الكلام إلى الله،

🔅*فقد روى مسلم في صحيحه من حديث سمرة بن جندب رضي الله عنه قال: قال رسول الله صل الله عليه وسلم:

"أَحبُّ الكلام إلى الله - تعالى - أربع، لا يضرك بأيِّهنَّ بدأت: سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر"

🌟ومِن فضائلهنَّ:

▪️أنَّهنَّ جُنّةٌ لقائلهنّ من النار، ويأتين يوم القيامة مُنجيات لقائلهنّ ومقدّمات له،

🔅روى الحاكم في المستدرك، عن أبي هريرة رضي الله عنه قال:

قال رسول الله صل الله عليه وسلم: "خُذوا جُنَّتَكم"،

قلنا: يا رسول الله من عدو قد حضر! قال: "لا، بل جُنَّتُكم من النار،

قولوا: سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر، فإنَّهنّ يأتين يوم القيامة منجيات ومقدّمات، وهنّ الباقيات الصالحات".
[*صححّه العلامة الألباني يرحمه الله.]

↩وقد تضمّن هذا الحديث إضافة إلى ما تقدّم وصفَ هؤلاء الكلمات بأنَّهنَّ الباقيات الصالحات،

وقد قال الله - تعالى -: {وَالبَاقِيَاتُ الصَّالِحَاتُ خَيْرٌ عِندَ رَبِّكَ ثَوَاباً وَخَيْرٌ أَمَلاً}[الكهف : 46]

والباقيات أي: التي يبقى ثوابُها، ويدوم جزاؤُها، وهذا خيرُ أمَلٍ يؤمِّله العبد وأفضل ثواب...

*💫دراسات في الباقيات الصالحات - عبد الرزاق البدر💫

❤ حياة القلوب في
معرفة علام الغيوب ❤
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 09-20-2021, 08:37 PM
أم حذيفة أم حذيفة غير متواجد حالياً
مشرفة قسم الحديث
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 2,679
افتراضي

💎معنى التسبيح💎

♦التسبيح هو التنزيه؛

⤴وأصله من السّبح أي: البعد.

⤵وأصلُ التسبيح لله عند العرب:
🔹التنزيه له من إضافة ما ليس من صفاته إليه،
🔹والتبرئة له من ذلك"

💬*قال شيخ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله -:

"والأمر بتسبيحه يقتضي:

⬅*تنزيهه عن كلِّ عَيبٍ وسُوءٍ،

⬅ وإثباتَ المحامد التي يُحمد عليها،

↩ فيقتضي ذلك تنزيهه وتحميده وتكبيره وتوحيده".

🔷والتسبيح هو:

🔹إبعادُ صفات النقص من أن تُضافَ إلى الله،

🔹وتنزيهُ الربِّ سبحانه عن السوء وعمَّا لا يليقُ به.

💎الواجب في التسبيح

♦والواجب على عبد الله المؤمن أن يكون في تسبيحه لربّه على هديٍ مستقيمٍ،

🔺فيُسبّح الله وينزّهه عن كلِّ ما لا يليقُ به من النقائص والعيوب

🔺ويُثبت له مع ذلك نعوتَ جلاله وصفات كماله،


🔺ولا يتجاوز في ذلك كلِّه كتاب الله وسنّة رسوله صل الله عليه وسلم.

⤴ومن كان على ذلك فهو على هدي قويمٍ، وعلى صراطٍ مستقيمٍ✔


💫دراسات في الباقيات الصالحات - عبد الرزاق البدر💫

❤حياة القلوب في
معرفة علام الغيوب❤
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 09-24-2021, 09:43 PM
أم حذيفة أم حذيفة غير متواجد حالياً
مشرفة قسم الحديث
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 2,679
افتراضي

💎 معنى «الحَمد لله»💎

💬 يقول ابن عثيمين رحمه الله:-

🔷{الحمد}: هو وصف المحمود
بالكمال مع المحبة والتعظيم؛

💡الكمال
🔸الذاتي،
🔸والوصفي،
🔸والفعلي؛
↩فهو -سبحانه- كاملٌ في ذاته، وصفاته، وأفعاله؛

♦ولا بدّ من قَيد وهو:
🔺"المحبة،
🔺والتعظيم"

↙*"لأنّ مجرد وصفه بالكمال بدون محبة، ولا تعظيم
✖ لا يسمى حمداً؛
✔وإنما يسمى مدحاً"؛

💡ولكنّ حَمدَنا لربنا عزّ وجلّ حمدُ محبةٍ، وتعظيمٍ"💡


💎 أنواع الحمد*💎

💬يقول عبد الرزاق البدر :-

📌"ﺣَﻤْﺪُ اﻟﻠﻪ ﻧﻮﻋﺎﻥ:

*📍1⃣ ﺣَﻤﺪٌ ﻋﻠﻰ ﺇﺣﺴﺎﻧﻪ ﺇﻟﻰ ﻋﺒﺎﺩﻩ ﻭﻫﻮ ﻣﻦ اﻟﺸﻜﺮ،

⬅*لأن النعمة مُوجِبةٌ لحَمد المُنعِم؛ والنّعم كلها من الله،...

📍2⃣ ﺣَﻤﺪٌ ﻟﻤﺎ ﻳﺴﺘﺤﻘﻪ ﻫﻮ ﺑﻨﻔﺴﻪ ﻣﻦ ﺻﻔﺎﺕ ﻛﻤﺎﻟﻪ ﻭﻧﻌﻮﺕ ﺟﻼﻟﻪ -ﺳﺒﺤﺎﻧﻪ-

🌟 فإنَّ ﻋِﻠْﻢَ اﻟﻌﺒﺪ بأسماء الله الحسنى وصفاته العظيمة ﻋﻠﻤًﺎ ﺻﺤﻴﺤًﺎ
↩️ﻫﻮ ﻣﻦ ﺃﻋﻈﻢ ﻣُﻮﺟِﺒﺎﺕ قيامِه ﺑﺤﻤﺪ اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻰ ﺃﺣﺴﻦ ﻭﺟﻪ ﻭﺃﺗﻢِّ ﺣﺎﻝ."

❤حياة القلوب في
معرفة علام الغيوب ❤
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



أوقات الصلاة لأكثر من 6 ملايين مدينة في أنحاء العالم
الدولة:

الساعة الآن 10:36 PM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir
Powered & Developed By Advanced Technology