ملتقى قطرات العلم النسائي
 
 

الـــمـــصـــحـــــف الـــجـــامـــع
مـــصـــحـــــف آيـــــات
موقع الدرر السنية للبحث عن تحقيق حديث

العودة   ملتقى قطرات العلم النسائي > ::الملتقى العام:: > ملتقى المعتقد الصحيح

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #31  
قديم 07-13-2019, 12:00 AM
أم حذيفة أم حذيفة غير متواجد حالياً
مشرفة قسم الحديث
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 1,534
افتراضي

♡31♡

💎مفهوم الإحسان ومعناه💎

📌الإحسان بكل بساطة هو الإتقان

📍والإحسان هو الإتيان بالمطلوب شرعًا على وجهٍ حسن.

📍والإحسان هو بذل المعروف لعباد الله من قولٍ أو فعلٍ أو مالٍ أو جاه.

📍والإحسان ضد الإساءة، وهو فعل ما هو حسن وجميل، وترك ما هو سيِّئ وقبيح.

💡 وحقيقة الإحسان : أن تعبد الله كأنك تراه، فإن لم تكن تراه فإنه يراك، وأن تبذل ما تستطيعه من النفع والخير للبلاد والعباد.

💫مقالات شبكة الألوكة - أحمد عماري💫

❤حياة القلوب في
معرفة علام الغيوب❤
رد مع اقتباس
  #32  
قديم 07-19-2019, 12:55 AM
أم حذيفة أم حذيفة غير متواجد حالياً
مشرفة قسم الحديث
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 1,534
افتراضي

♡32♡

💎مكانة الإحسان وفضله💎

📍مقام الإحسان مقام رفيع؛ فهو غاية مراد الطالبين، ومنتهى قصد السالكين؛⇦أن تعبد الله كأنك تراه فإن لم تكن تراه فإنه يراك.

🌹 والإحسان خُلُق جميل؛

◁ هو دليلٌ على النبل، واعترافٌ بالفضل، وعرفان للجميل، وقيام بالواجب، واحترام للمنعم.

◁ ينبئ عن الصفاء، وينطق بالوفاء، ويترجم عن السخاء؛

💡بالإحسان يُشترى الحب، ويُخطب الودّ، وتكسب النفوس، ويُهيمن على القلوب.

◁ الإحسان عطاءٌ بلا حدود، وبذل بلا تردُّد، وإنعام دونما مَنّ، وإكرام لا يلحقه أذًى.

💡فالمُحسن لا يؤذي أحدًا،

🔻فإن آذاه أحدٌ؛ عفا وصبر وصفح وغفر،

🔻وإذا عامل الناس؛ عاملهم بالفضل والإحسان،
⇦ فيعطيهم وإن منعوه،
⇦ ويَصِلهم وإن قطعوه،
⇦ويمنّ عليهم وإن حرَموه،

🌟وإنما كان كذلك لأنّه كان: بالله غنيًا، وبه راضيًا، ومنه قريبًا، ولديه حبيبًا.

⇦فمَن أحسَنَ مع الله؛ أحسَنَ مع الناس، ووجدَ في قلبه سهولة الإحسان إليهم،

🔅كما قال -تعالى-: {وَلا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ** *وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا الَّذِينَ صَبَرُوا وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا ذُو حَظٍّ عَظِيمٍ} [فصلت:34-35].

💫مقالات شبكة الألوكة - أحمد عماري💫

❤حياة القلوب في
معرفة علام الغيوب❤
رد مع اقتباس
  #33  
قديم 07-26-2019, 08:06 PM
أم حذيفة أم حذيفة غير متواجد حالياً
مشرفة قسم الحديث
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 1,534
افتراضي



♡33♡
💎مجالات الإحسان💎

💡الإحسان من أفضل منازل العبودية؛ بل هو حقيقتها ولبُّها وروحها وأساسها، وهو أن تعبد الله كأنك تراه فإن لم تكن تراه فإنه يراك.

⇦فهو لبُّ الإيمان، وروح الإسلام، وكمال الشريعة، وهو يدخل في سائر الأقوال والأفعال والأحوال،

📌وأعظم درجات الإحسانِ: الإحسانُ مع الله -جل وعلا-؛
🔻ثمَّ إحسان المرء مع نفسه وأهله وسائر المخلوقات،
🔻حتى يشمل البهائم والعجماوات،

🔅ففي صحيح مسلم عَنْ شَدَّادِ بن أَوْسٍ قَالَ: ثِنْتَانِ حَفِظْتُهُمَا عَنْ رَسُولِ اللَّهِ -ﷺ-؛ قَالَ:

(( إِنَّ اللَّهَ كَتَبَ الإِحْسَانَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ، فَإِذَا قَتَلْتُمْ فَأَحْسِنُوا الْقِتْلَةَ، وَإِذَا ذَبَحْتُمْ فَأَحْسِنُوا الذَّبْحَ، وَلْيُحِدَّ أَحَدُكُمْ شَفْرَتَهُ، فَلْيُرِحْ ذَبِيحَتَهُ )).

⇦فأنتَ مأمور بالإحسان في كل صغيرة وفي كل كبيرة؛ في كلّ قول وفي كلّ فعل، في كلّ أخذٍ وفي كل عطاء.

▫أنت مأمور بالإحسان في فعل الواجبات؛ بأن تؤدِّيَها على وجه الكمال في واجباتها، وتجتهدَ في مستحبّاتها.

▫وأنت مأمور بالإحسان في ترك المحرّمات، بالانتهاء عن ظاهرها وباطنها، كما قال تعالى:
{وَذَرُواْ ظَاهِرَ الإِثْمِ وَبَاطِنَهُ}
[الأنعام:120].

▫وأنت مأمور بالإحسان في معاملتك لكلِّ مخلوق؛ من إنسان أو حيوان...

🔅وقد أمر الله تعالى بالإحسان أمرًا مطلقًا عامًّا، فقال -تعالى-:
{وَأَحْسِنُواْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ}
[البقرة:195]،

🔅وقال -عزّ وجلّ-:
{إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالإِحْسَانِ وَإِيتَآء ذِي الْقُرْبَى وَيَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاء وَالْمُنْكَرِ وَالْبَغْي يَعِظُكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ}
[النحل:90].

📣 فيا عبد الله أما آن لك أن تحسن كما أحْسَنَ الله إليك؟!

💫مقالات شبكة الألوكة - أحمد عماري💫

❤حياة القلوب في
معرفة علام الغيوب❤

التعديل الأخير تم بواسطة أم حذيفة ; 07-26-2019 الساعة 08:09 PM
رد مع اقتباس
  #34  
قديم 07-27-2019, 11:23 PM
أم حذيفة أم حذيفة غير متواجد حالياً
مشرفة قسم الحديث
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 1,534
افتراضي

من المباحث المتعلقة باسم الله البصير
غض البصر
🌟مقدمة🌟

بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين، وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسانٍ إلى يوم الدين، وبعد:

▪فقد تقدَّم معنا في مبحث البصيرة أنّ أكثر ما يطمس البصيرة: المعاصي، وبخاصة النظر في الحرام!

▪كما مرَّ معنا في مبحث الإحسان أنَّه -أي: الإحسان- أن تعبد الله كأنك تراه، فإن لم تكن تراه فإنه يراك.

💡ومن تمام إيماننا باسم الله "البصير" مراقبة جوارحنا، لئلا يرانا -سبحانه- على حالٍ لا ترضيه، ومن ذلك مراقبة أبصارنا، وحفظها من أن تنطلق هنا وهناك، فيما يحلّ وفيما لا يحلّ!

✅ بل نضبطها بما أَمَرنا به مَن أنعَمَ بها علينا، ورزقناها، مَن يعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور؛

🔅قال -سبحانه-: {قُل لِّلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ...} [النور:30].

🔅وقال -جلَّ وعلا-: {وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ..} [النور:31].

⇦لذلك سنقف -إن شاء الله- وقفاتٍ مع أمر الله لنا بغضّ البصر، لعلنا نتفقّه فيه فنعمل بما أُمرنا به على نورٍ من الله، لنزداد نورًا وبصيرةً بإذنه، سائلينه -سبحانه- أن يجعلنا ممّن يستمعون القول فيتّبعون أحسنه.

❤حياة القلوب في
معرفة علام الغيوب❤
رد مع اقتباس
  #35  
قديم 07-30-2019, 02:45 AM
أم حذيفة أم حذيفة غير متواجد حالياً
مشرفة قسم الحديث
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 1,534
افتراضي

♡34♡

💎معنى غضّ البصر💎

🔹غضّ البصر -في اللغة-:
يعني كفّه ومنعه من الاسترسال في التأمل والنظر.

🔹وهو -في الشرع- يشمل أمورًا عدة :

1⃣ غضّ البصر عن عورات الناس، ومن ذلك زينة المرأة الأجنبية.

2⃣ غضّ البصر عن بيوت الناس وما أُغلِقَت عليه أبوابهم

3⃣ غضّ البصر عمّا في أيدي الناس من الأموال والنساء والأولاد والمتاع ونحوها.

🔅قال -تعالى-:
{لاَ تَمُدَّنَّ عَيْنَيْكَ إِلَى مَا مَتَّعْنَا بِهِ أَزْوَاجًا مِّنْهُمْ وَلاَ تَحْزَنْ عَلَيْهِمْ وَاخْفِضْ جَنَاحَكَ لِلْمُؤْمِنِينَ}
[الحجر:88].

🔅وقال -تعالى-:
{وَلَا تَمُدَّنَّ عَيْنَيْكَ إِلَىٰ مَا مَتَّعْنَا بِهِ أَزْوَاجًا مِّنْهُمْ زَهْرَةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا لِنَفْتِنَهُمْ فِيهِ ۚ وَرِزْقُ رَبِّكَ خَيْرٌ وَأَبْقَىٰ}
[طه:131]

💬قال ابن سعدي في تفسيره:

"أي: لا تمدَّ عينيك مُعجبًا، ولا تُكرِّر النظر مُستَحسنًا إلى أحوال الدنيا والمُمَتَّعين بها، من المآكل والمشارب اللذيذة، والملابس الفاخرة، والبيوت المزخرفة، والنساء المُجملة، فإنّ ذلك كله زهرة الحياة الدنيا، تبتهج بها نفوس المُغترّين، وتأخذ إعجابًا بأبصار المُعرضين، ويتمتع بها -بقطع النظر عن الآخرة- القوم الظالمون،

⇦ ثم تذهب سريعًا، وتمضي جميعًا، وتقتل مُحبِّيها وعشّاقها، فيندمون حيث لا تنفع الندامة، ويعلمون ما هم عليه إذا قدموا في القيامة،

💡وإنّما جعلها الله فتنةً واختبارًا، ليعلم من يقف عندها ويغترّ بها، ومن هو أحسن عملًا".

💫الإسلام سؤال وجواب (بتصرُّف)💫

❤حياة القلوب في
معرفة علام الغيوب❤
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



أوقات الصلاة لأكثر من 6 ملايين مدينة في أنحاء العالم
الدولة:

الساعة الآن 01:28 AM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir
Powered & Developed By Advanced Technology