ملتقى قطرات العلم النسائي
 
 

الـــمـــصـــحـــــف الـــجـــامـــع
مـــصـــحـــــف آيـــــات
موقع الدرر السنية للبحث عن تحقيق حديث

العودة   ملتقى قطرات العلم النسائي > ::الملتقى العام:: > ملتقى الحديث وعلومه

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #11  
قديم 12-01-2013, 11:02 AM
أمة الله أمة الله غير متواجد حالياً
مشرفه الملتقى عام
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 736
افتراضي

اللهم بارك معلمتنا الحبيبة

أم أبي التراب

درر رائعة اللهم انفعنا يارب

جزاكم الله خيرا آمين

اقتباس:
قال قل :

"اللهم ! اغفِرْ لي وارحمْني وعافِني وارزُقْني

ويجمعُ أصابعَه إلا الإبهامَ فإنَّ هؤلاءِ تجمعُ لك دُنياك وآخرتَكَ
"

التعديل الأخير تم بواسطة أمة الله ; 12-01-2013 الساعة 11:04 AM
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 12-16-2014, 08:59 AM
الصورة الرمزية هند
هند هند غير متواجد حالياً
مشرفة ملتقى القرآن وعلومه
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 1,494
افتراضي



عن أنس - رضي الله عنه - قال: كان أكثر دعاء النبي
- صلى الله عليه وسلم -
((اللهم آتِنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة
وقِنا عذاب النار))(1)

﴿ وَمِنْهُمْ مَنْ يَقُولُ رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً
وَفِي الْآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ ﴾(2)

يقول السعدي - رحمه الله تعالى - في تفسيره
"الحسنات المطلوبة في الدنيا
يدخل فيها كل ما يَحسُن وقوعه عند العبد؛
من رزق هنيءٍ واسع حلا‌لٍ، وزوجة صالحة، وولدٍ تقَرُّ به العين
وراحة، وعلمٍ نافع، وعمل صالح
ونحو ذلك من المطالب المحبوبة والمباحة.

وحسنة الآ‌خرة هي
السلا‌مة من العقوبات في القبر والموقف والنار
وحصول رضا الله، والفوز بالنعيم المُقيم، والقرب من الرب الرحيم

فصار هذا الدعاء أجمعَ دعاءٍ، وأَولا‌ه بالإ‌يثار؛
ولهذا كان النبي - صلى الله عليه وسلم
يُكثر من الدعاء به، ويحث عليه"

ومن قواعد الشيخ - رحمه الله في التفسير
إذا وقعت النكرة في سياق النفي أو النهي أو الشرط أو الا‌ستفهام
دلَّت على العموم.

وإذا آتانا الله في الدنيا حسنة وفي الآ‌خرة حسنة، ووَقانا عذاب النار
فقد آتانا الخير كله
والله أعلم

هنا
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) كان أكثرَ دعاءِ النبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم
( اللهم ربَّنا آتِنا في الدنيا حسنةً، وفي الآخِرةِ حسنةً، وقِنا عذابَ النارِ )
الراوي: أنس بن مالك المحدث: البخاري
المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 6389
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(2) [البقرة: 201]

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



أوقات الصلاة لأكثر من 6 ملايين مدينة في أنحاء العالم
الدولة:

الساعة الآن 05:51 PM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir
Powered & Developed By Advanced Technology