ملتقى قطرات العلم النسائي
 
 

الـــمـــصـــحـــــف الـــجـــامـــع
مـــصـــحـــــف آيـــــات
موقع الدرر السنية للبحث عن تحقيق حديث

العودة   ملتقى قطرات العلم النسائي > ::الملتقى العام:: > ملتقى البراعم والأسرة المسلمة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 04-10-2011, 04:28 PM
الصورة الرمزية هند
هند هند غير متواجد حالياً
مشرفة ملتقى القرآن وعلومه
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 1,493
Icon36 موسوعة الاسرة المسلمة؟؟؟


موسوعة الاسرة المسلمة


البيت المسلم
ليس بغريب أن يهتم الإسلام بالبيت المسلم
فهو نواة المجتمع الإسلامي
والبيت هو عش الأسرة الذي تعيش فيه جزءًا كبيرًا من حياتها؛
لذا وجب عليـهم أن يضعوا دستـورًا لهـذا البيت
على أسـاس من تـقوى اللـه ومراعــاة العشير.
كما أن الأسرة مطالبة بتهيئة البيت لحياة سعيدة
ملؤها النظام والنظافة، فتجعل منه مسجدًا للعبادة
ومعهدًا للعلم، وملتقى للفرح والمرح


لذا جاء هذا الكتاب ليرسم للأسرة المسلمة الطريق إلى كل ذلك
وليجيب عن أسئلة كثيرة ذات شأن في بناء البيت المسلم.
إن هذا البرنامج جمع أشتاتًا متفرقة
وطرح قضايا مثيرة، جديرة بأن تهتم بها الأسرة المسلمة
التي تبتغى رضا الله، والنجاح في حياتها،
والسعادة لمن حولها
ومن أهم تلك القضايا التعريف بالبيت المسلم
ودستوره في الحياة، ومواصفات هذا البيت
ومكانة العبادة والعلم فيه
وأهمية التنظيم والنظافة والجمال في إظهار البيت المسلم
في أبهى صورة
وإبراز الوسائل التي تجعل البيت المسلم آمنًا وصحيًّا
ثم الحديث عن اقتصاديات البيت المسلم وأثرها في المعيشة
بالإضافة إلى كثير من المعلومات
التي تهم البيت المسلم والأسرة المسلمة

دستور البيت المسلم


يقوم البيت المسلم على مجموعة من الأسس والقواعد التي تحكمه
وتنظم سير الحياة فيه
كما أنها تميزه عن غيره من البيوت
وتُستمد هذه القواعد من القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة
وسيرة الرسول صلى الله عليه وسلم
وحياة الصحابة و التابعين
أهم قواعد هذا الدستور هي




الإيمان الصادق بالله -سبحانه
وما يتطلبه ذلك من الإخلاص له، ودوام الخشية منه، وتقواه
والعمل بأوامره، واجتناب نواهيه
والإكثار من ذكره


الإيمان بملائكة الله، وكتبه، ورسله
واليوم الآخر، والقضاء والقدر
قال تعالى
{آمَنَ الرَّسُولُ بِمَاأُنْـزِل إِلَيْهِ مِنْ رَبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ
كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْ رُسُلِهِ }(1)


الإيمان برسول الله صلى الله عليه وسلم والالتزام بسنته
والعمل بما أمر به، والبعد عما نهى عنه
قال تعالى
{ وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا}(2)


أداء الصلوات والمحافظة على مواقيتها
قال تعالى
{إِنَّ الصَّلاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَوْقُوتًا }(3)


أداء حق الله في المال من زكاة وصدقة
قال تعالى
{وَالَّذِينَ فِي أَمْوَالِهِمْ حَقٌّ مَعْلُومٌ . لِلسَّائِلِ وَالْمَحْرُومِ } (4)


صيام شهر رمضان
قال تعالى
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ
كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ}(5)


الذهاب لأداء فريضة الحج عند القدرة عليه
قال تعالى
{وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلا}(6)


العلاقة الزوجية تقوم على السكن والمودة والرحمة
قال تعالى
{وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا
لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً
إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ }(7)


وعلى الزوجين أن يضعا دستورًا لحياتهما وأسسًا
للتفاهم المشترك بينهما لتدوم المودة والرحمة
وتتحقق السعادة لهما

للرجل حق القوامة في البيت
قال تعالى
{الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ
بِمَا فَضَّلَ اللَّهُ بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَبِمَا أَنْفَقُوا مِنْ أَمْوَالِهِمْ} (8)


الرعاية حق مشترك بين الرجل والمرأة في البيت
قال صلى الله عليه وسلم
(والرجل في أهله راع وهو مسئول عن رعيته
والمرأة في بيت زوجها راعية وهي مسئولة ) (9)


التزام المرأة بالوفاء بحقوق زوجها عليها
وحسن طاعته
يتـــــــــــــبع
~~~
(1) البقرة: 285 / (2) الحشر: 7
~~~
(3) النساء: 103 / (4) المعارج: 24-25
~~~
(5) البقرة: 183 / (6) آل عمران: 97
~~~
(7) الروم: 21 / (8) النساء: 34
~~~
(9) صحيح البخاري - كتاب العتق
باب العبد راع في مال سيده- رقم 2419


التعديل الأخير تم بواسطة أمة الله ; 04-11-2011 الساعة 04:23 PM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 04-10-2011, 04:32 PM
الصورة الرمزية هند
هند هند غير متواجد حالياً
مشرفة ملتقى القرآن وعلومه
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 1,493
افتراضي

التزام المرأة بالوفاء بحقوق زوجها عليها
وحسن طاعته
"إذا صلت المرأة خمسها ، وصامت شهرها
وحفظت فرجها ، وأطاعت زوجها
قيل لها : ادخلي الجنة من أي أبواب الجنة شئت " (1)



التزام الرجل بالوفاء بحقوق زوجته؛
بحسن معاشرتها وإعفافها والإنفاق
عليها، قال صلى الله عليه وسلم
(إذا أنفق المسلم نفقة على أهله وهو
يحتسبها؛ كانت له صدقة)(2)

التزام الوالدين برعاية أولادهما، وحسن تربيتهم
وتعليمهم أمور دينهم
قال صلى الله عليه وسلم
(مروا أولادكم بالصلاة وهم أبناء سبع سنين
واضربوهم عليها وهم أبناء عشر سنين
وفرقوا بينهم في المضاجع)(3)

التزام الأبناء ببر الوالدين وطاعتهما فيما يرضي الله
قال تعالى
{وَقَضَى رَبُّكَ أَلا تَعْبُدُوا إِلا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا }(4)

صلة الأرحام وبر الأقارب والأصحاب
قال تعالى
{وَاتَّقُوااللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ}(5)

وقال صلى الله عليه وسلم
(من سره أن يبسط له في رزقه
أو ينسأ له في أثره ، فليصل رحمه) (6)

وقال صلى الله عليه وسلم
(من أبَر البرصلة الولد أهل ود أبيه )(7)

الالتزام بحق الجار
قال صلى الله عليه وسلم
(مازال جبريل يوصيني بالجار حتى ظننتُ أنه سيورِّثه)(8)

معرفة الفضل لأهله واحترام الكبير
قال صلى الله عليه وسلم
(ليس منا من لم يرحم صغيرنا ويعرف شرف كبيرنا )(9)

التحلي بالصبر أمام الشدائد والمصائب وفي كل الأمور
قال تعالى
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلاةِ
إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ }(10)

الصدق في المعاملة والحديث
قال صلى الله عليه وسلم
(إن الصدق يهدي إلى البر وإن البر يهدي إلى الجنة)(11)

التوكل على الله والاعتماد عليه
قال تعالى
{وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ }(12)

الاستقامة على طريق الله
قال تعالى
{فَاسْتَقِمْ كَمَا أُمِرْتَ }(13)

المسارعة إلى الخيرات والعمل الصالح
قال تعالى
{فَاسْتَبِقُوا الْخَيْرَاتِ }(14)

تجنُّب البدع ومحدثات الأمور
قال صلى الله عليه وسلم
(من أَحْدَث في أمرنا هذا ما ليس فيه؛ فهو رَدّ)(15)


التعاون على البر والتقوى، وفي كل أمور الحياة
قال تعالى
{وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى } (16)

بذل النصيحة والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر
قال صلى الله عليه وسلم
(الدين النصيحة)(17)

~~~
(1) الراوي: عبدالرحمن بن عوف المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترغيب
الصفحة أو الرقم: 1932

خلاصة حكم المحدث: حسن لغيره
~~~
(2) الراوي: أبو مسعود عقبة بن عمرو المحدث: مسلم
المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 1002
خلاصة حكم المحدث: صحيح
~~~
(3) الراوي: جد عمرو بن شعيب المحدث: الألباني
المصدر: صحيح أبي داود - الصفحة أو الرقم: 495
خلاصة حكم المحدث: حسن صحيح
~~~
(4) الإسراء: 23 / (5) النساء: 1
~~~
(6) الراوي: أنس بن مالك المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري
الصفحة أو الرقم: 2067
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]
~~~
(7) الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: مسلم
المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 2552
خلاصة حكم المحدث: صحيح
~~~
(8) الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: البخاري
المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 6015
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]
~~~
(9) الراوي: عبدالله بن عمرو بن العاص المحدث: الألباني
المصدر: صحيح الترمذي - الصفحة أو الرقم: 1920
خلاصة حكم المحدث: صحيح
~~~
(10) البقرة: 153
~~~
(11) الراوي: عبدالله بن مسعود المحدث: البخاري
المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 6094
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]
~~~
(12) لطلاق: 3 / (13) هود:112
~~~
(14)المائدة: 48
~~~
(15) الراوي: عائشة المحدث: البخاري
المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 2697
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]
~~~
(16) المائدة: 2
~~~
(17) الراوي: تميم الداري المحدث: مسلم
المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 55
خلاصة حكم المحدث: صحيح

التعديل الأخير تم بواسطة أمة الله ; 04-11-2011 الساعة 04:26 PM
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 04-10-2011, 04:35 PM
الصورة الرمزية هند
هند هند غير متواجد حالياً
مشرفة ملتقى القرآن وعلومه
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 1,493
افتراضي

الابتعاد عن الظلم

قال صلى الله عليه وسلم

(اتقوا الظلم، فإن الظلم ظلمات يوم القيامة) (1)

ستر العورات والمحافظة على حرمة الغير
قال صلى الله عليه وسلم
(لا يستر عبدٌ عبدًا في الدنيا، إلا ستره الله يوم القيامة) (2)

قضاء حوائج المسلمين
قال صلى الله عليه وسلم
(من كان في حاجة أخيه كان الله في حاجته
ومن فرج عن مسلم كُرْبة؛
فرج الله عنه بها كربة من كرب يوم القيامة) (3)

الزهد في الدنيا والتخفُّف من أعبائها
قال تعالى
{ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلا مَتَاعُ الْغُرُورِ } (4)

الاعتدال والاقتصاد في المعيشة والإنفاق
قال تعالى
{وَالَّذِينَ إِذَا أَنْفَقُوا لَمْ يُسْرِفُوا وَلَمْ يَقْتُرُوا وَكَانَ بَيْنَ ذَلِكَ قَوَامًا }(5)

الكرم والجود
قال تعالى: { وَمَا تُنْفِقُوا مِنْ خَيْرٍ فَإِنَّ اللَّهَ بِهِ عَلِيمٌ }(6)
الإيثار واجتناب البخل والشُّح
قال تعالى
{وَيُؤْثِرُونَ عَلَى أَنْفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ
وَمَنْ يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ }(7)

الوَرَع وترْك الشبهات
قال صلى الله عليه وسلم
( إن الحلالَ بَيِّن وإن الحرام بَيِّن
وبينهما مُشْتَبِهات لا يعلمهن كثير من الناس
فمن اتقى الشبهات فقد استبرأ لدينه وعرضه
ومن وقع في الشبهات وقع في الحرام)(8)

التواضع وخفض الجناح
قال صلى الله عليه وسلم
( إن الله أوحى إليَّ أن تواضعوا؛
حتى لا يفخر أحدٌ على أحدٍ؛ ولا يبغي أحدٌ على أحدٍ "(9)

الحِلم والرأفة والرفق، قال تعالى
{ وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ
وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ }(10)

وقال صلى الله عليه وسلم
إن الرفق لا يكون في شيء إلا زانه
ولا ينزع من شيء إلا شانه)(11)

التخلق بالحياء، قال صلى الله عليه وسلم
(الحياء لا يأتي إلا بخير) (12)

الوفاء بالعهد، قال تعالى
{وَأَوْفُوا بِالْعَهْدِ إِنَّ الْعَهْدَ كَانَ مَسْئُولا } (13)


البشاشة والمرح، قال صلى الله عليه وسلم
" تبسمك في وجه أخيك لك صدقة" (14)

الوقار والسكينة، قال تعالى
{ وَعِبَادُ الرَّحْمَنِ الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الأَرْضِ هَوْنًا } (15)

حسن الخلق، قال صلى الله عليه وسلم
(أكمل المؤمنين إيمانًا أحسنهم خلقًا، وخياركم خياركم لنسائهم)(16)

إلقاء السلام، قال تعالى
{فَإِذَا دَخَلْتُمْ بُيُوتًا فَسَلِّمُوا عَلَى أَنْفُسِكُمْ
تَحِيَّةً مِنْ عِنْدِ اللَّهِ مُبَارَكَةً طَيِّبَةً } (17)

الاستئذان، قال تعالى
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَدْخُلُوا بُيُوتًا غَيْرَ بُيُوتِكُمْ
حَتَّى تَسْتَأْنِسُوا وَتُسَلِّمُوا عَلَى أَهْلِهَا
ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ } (18)

الإحسان إلى الخدم، قال صلى الله عليه وسلم
(فمن كان أخوه تحت يده فَلْيُطعمه مما يأكل
ولْيُلبسه مما يلبس، ولا تكلفوهم ما يغلبهم
فإن كلفتموهم فأعينوهم )(19)

حب العلم والتعلم، قال صلى الله عليه وسلم
(من سلك طريقًا يلتمس فيه علمًا؛
سهل الله له طريقًا إلى الجنة)(20)

الابتعاد عن التجسس والغِيبة والنميمة
قال تعالى
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِنَ الظَّنِّ
إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ وَلا تَجَسَّسُوا وَلا يَغْتَبْ بَعْضُكُمْ بَعْضًا
أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَنْ يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتًا فَكَرِهْتُمُوهُ
وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ رَحِيمٌ }(21)

عدم إساءة الظن، قال صلى الله عليه وسلم
(إياكم والظن؛ فإن الظن أكذب الحديث)(22)

الاهتمام بجمال البيت، قال صلى الله عليه وسلم
(إن الله تعالى جميل يحب الجمال
و يحب معالي الأخلاق ، و يكره سفسافها ) (23)
مراعاة النظام في كل أمور المنزل

مواصفات البيت المسلم
يتــــــــبع

***
(1)الراوي: جابر بن عبدالله المحدث: مسلم
المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 2578
خلاصة حكم المحدث: صحيح

***
(2)الراوي: أبو هريرة المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم
الصفحة أو الرقم: 2590
خلاصة حكم المحدث: صحيح

***
(3)الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: مسلم
المصدر: صحيح مسلم الصفحة أو الرقم: 2580
خلاصة حكم المحدث: صحيح

***
(4)آل عمران : 185 / (5) الفرقان: 67
***
(6)البقرة: 273 / (7) الحشر: 9
***
(8)الراوي: النعمان بن بشير المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم
الصفحة أو الرقم: 1599
خلاصة حكم المحدث: صحيح

***
(9) الراوي: عياض بن حمار المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم
الصفحة أو الرقم: 2865
خلاصة حكم المحدث: صحيح

***
(10) آل عمران: 134
***
(11)الراوي: عائشة المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم
الصفحة أو الرقم: 2594
خلاصة حكم المحدث: صحيح

***
(12)الراوي: عمران بن حصين المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم
الصفحة أو الرقم: 37
خلاصة حكم المحدث: صحيح

***
(13) الإسراء: 34
***
(14) الراوي: أبو ذر الغفاري المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترمذي
الصفحة أو الرقم: 1956
خلاصة حكم المحدث: صحيح

***
(15) الفرقان: 63
***
(16) الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترمذي
الصفحة أو الرقم: 1162
خلاصة حكم المحدث: حسن صحيح

***
(17) النور: 61 / (18) النور: 27
***
(19) الراوي: أبو ذر الغفاري المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري
الصفحة أو الرقم: 30
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

***
(20) الراوي: أبو هريرة المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم
الصفحة أو الرقم: 2699
خلاصة حكم المحدث: صحيح

***
(21) الحجرات: 12
***
(22) الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري
-الصفحة أو الرقم: 5143
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

***
(23)الراوي: جابر بن عبدالله المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع
الصفحة أو الرقم: 1743
خلاصة حكم المحدث: صحيح



رد مع اقتباس
  #4  
قديم 04-11-2011, 03:32 AM
الصورة الرمزية أم سليمان
أم سليمان أم سليمان غير متواجد حالياً
مشرفة ملتقى البراعم والأسرة المسلمة
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
المشاركات: 458
Icon36

ما شاء الله اللهم بارك
جزاك الله خيرًا
هند الحبيبة
وبارك الله فيك
__________________
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 04-11-2011, 04:30 PM
أمة الله أمة الله غير متواجد حالياً
مشرفه الملتقى عام
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 742
افتراضي


غاليتي

هنـــــــــــــــد

حقا رائعة حبيبتي

نعم دستور من شريعتنا الغراء :

كتاب ربنا وسنة نبينا صلى الله عليه وسلم كما قال:

حبيبنا صلى الله عليه وسلم بكلماته الجامعة:


" تركـتُ فيكـم شـيئين ، لـن تضلـوا بعدهمـا : كتـابَ اللهِ ،

وسُـنتي ، ولـن يتفرقـا حتـى يـردا علـيَّ الحـوضَ" .

رواه الحاكم ، عن أبي هريرة . وصححه الشيخ الألباني ـ
رحمه الله ـ في : صحيح ا
لجامع الصغير وزيادته
مرتب على الحروف الهجائية
/
ج : 1 / حديث رقم : 2937 / ص : 566.


رزقنا الله وإياكم حسن وكمال وتمام الاتباع

آمين

جزاك الله خيرا غاليتي
__________________


ملتقى
قطرات العلم



مدونتي الطريق إلى الجنة

اللهم آمنا في أوطاننا ومكن لدينك وعبادك آمين
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 04-11-2011, 11:47 PM
الصورة الرمزية توبة
توبة توبة غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
المشاركات: 817
افتراضي

حبيبتي
هــــنـــد
جزاكِ الله خيراً
حفظكِ الله
__________________


مدونة ( أصحابي )
مناقب الصحابة رضي الله عنهم




رد مع اقتباس
  #7  
قديم 04-14-2011, 11:19 AM
الصورة الرمزية هند
هند هند غير متواجد حالياً
مشرفة ملتقى القرآن وعلومه
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 1,493
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أحبتي أمة الله - توبة


آميين وإياكم

جزاكم الله خيراً على مروركم العطر
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 04-16-2011, 07:20 AM
الصورة الرمزية هند
هند هند غير متواجد حالياً
مشرفة ملتقى القرآن وعلومه
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 1,493
افتراضي



مواصفات البيت المسلم

البيت هو موطن سكن الأسرة واستقرارها
ومكان راحة أفرادها، والملجأ من تعب الحياة وكدها
ولذلك يفضل اختياره -إن تيسر- وفق مواصفات خاصة
لتحقيق السكينة والهدوء والراحة والاستقرار


واختيار البيت بمواصفات خاصة
يعد مشكلة اجتماعية كبيرة في كثير من مجتمعاتنا الإسلامية
وتؤثر في هذه المشكلة عوامل متعددة، منها عوامل اقتصادية
مثل ضيق دخل الزوج أو سعته، ومنها عوامل اجتماعية
وغير ذلك من العوامل النفسية والذوقية والعامة

ولذلك فإن للبيت المسلم
مواصفات يفضَّل مراعاتها كلما أمكن ذلك؛
حتى يكون بيتًا مثاليًّا مريحًا لمن يعيشون فيه
من غير مغالاة ولا سرف، وفي ضوء الممكن والمتاح
مع الرضا برزق الله وما قسمه

ومن هذه المواصفات
البيئة الاجتماعية الصالحة
وهي أول ما تضعه الأسرة أمام عينيها وهي تختار بيتها
فإن للبيئة أثرًا كبيرًا ودورًا خطيرًا في سلوكيات أصحابها
وقد قيل في الأمثال
اختر الرفيق قبل الطريق، والجار قبل الدار.
لذا يجب ألا يكون البيت في منطقة مشهورة بآفات معينة؛
كتجارة المخدرات وأماكن الفسق والخلاعة؛
حتى لا يتأثر بذلك الأبناء
وقد قيل
إن قيمة البيت تزداد بانتقاء جيرانه
وقد حكى أن رجلاً كان يسكن بجوار الإمام أبى حنيفة
وأراد أن يبيع بيته، فجاءه رجل ليشتريه منه
فقال صاحب البيت
أبيعك البيت بثمن، وأبيعك جوار أبى حنيفة بثمن آخر

وإذا كان الجيران مسلمين يعرفون للجيران حقوقهم
ويحبون لهم ما يحبون لأنفسهم
فلن يؤذوا أحدًا، ولن يُلْقُوا بأقذارهم أمام البيت
ولن يحدثوا صخبًا، ولن يفعلوا ما يجرح المشاعر
وإنما يتسامَوْنَ عن الصغائر ويَتعالَوْن عن الدنايا؛
ليكونوا على مستوى إسلامهم وقدر إيمانهم
والبيت المسلم يراعي جيرانه -أيضًا-
ويحفظ لهم حقوقهم، ويتحسس أحوالهم وحاجاتهم
ويعينهم ويرشدهم ويحفظ أعراضهم
وذلك لعظم حق الجار
قال صلى الله عليه وسلم
(مازال جبريل يوصيني بالجار؛ حتى ظننت أنه سيورّثُه)(1)

والبيت المسلم يلتزم بحقوق جيرانه كاملة
الموقع: وهو من أهم الأمور التي تجعل البيت مثاليًّا
ويحسن أن يتوافر في موقع البيت عدة أمور
منها :توافر الخدمات ومتطلبات المعيشة
-ما أمكن ذلك-
كالكهرباء، والصرف الصحي، والمياه الصحية
ويحسن أن يكون قريبًا من عمل الزوج ومدارس الأبناء
وأسواق الخدمات المختلفة
ففي ذلك تيسير لحركة الحياة واختصار للجهد والوقت
أن يكون البيت في منطقة هادئة
-إذا تيسر ذلك-
بعيدًا عن الشوارع الرئيسية والميادين العامة
فكلما تحقق ذلك؛
تمتع أهل البيت بسكن هادئ وراحة نفسية

الناحية الصحية
وذلك يتحقق بوجود الإضاءة الكافية والهواء النقي
في موقع البيت
وأن يكون بعيدًا عن المستنقعات والبرك وأماكن تجمُّع المهملات
وهناك بعض الحالات الخاصة التي تُراعَى عند اختيار السكن
فإذا كان في الأسرة مريض بالقلب أو بشلل الأطفال مثلا
يجب أن يكون السكن في طابق غير مرتفع
خاصة إذا لم يوجد مصعد كهربى
كذلك يستحب ألا يكون المسكن في الأماكن الصناعية
الملوثة بالأتربة والدخان

مهما كانت مساحة البيت المسلم صغيرة

فإن المرأة يمكنها أن تستثمر هذه المساحة
لتحقيق الراحة والسكينة لأفراد البيت
فالبيت الواسع الفسيح غير المنظم بيت لا راحة فيه
والبيت الضيق الصغير مع حسن الترتيب وجودة استعمال
مرافقه بيت ملؤه الراحة والسعادة
ولا شك أن كل إنسان يتمنى أن يعيش في سكن فسيح رحب
فالمسكن الواسع من الأمور التي تسعد الأسرة وتريحها نفسيًّا وصحيًّا
وقد كان الرسول صلى الله عليه وسلم يدعو
فيقول: (اللهم وسِّع لي في دارى) (2)

واتساع المكان يمنح الفرصة الكافية لتنظيمه
وترتيب أثاثه بشكل أفضل ومتجدد دائمًا؛
حيث يمكن التغيير بين قِطَع الأثاث داخل الحجرة الواحدة
والتبديل بين الحجرات
ولا شك أن التغيير في البيت يعطي إحساسًا بالتجديد
ويساعد على التخلص من الرتابة والملل
اللذين قد ينتابان الإنسان من وقت لآخر

كما أن اتساع المكان -إن تيسر-
يعطي الفرصة لتخصيص حجرة لاستقبال الضيوف؛
مما يساعد على توفير الراحة لهم، وحسن استقبالهم
ويكفل الراحة لأهل البيت وعدم التضييق عليهم

ويعطي الفرصة لتخصيص حجرة للأطفال فتحقق الراحة لهم
وتكون مكانًا لمذاكرتهم ولعبهم

والمساحة المتسعة تساعد على أن تُلحَق بالبيت حديقة تحيط بجوانبه
تكون مكانًا لِلَعِبِ الأطفال ومرحهم
وتعطيهم الفرصة للاهتمام بالزرع والعناية به وتنسيقه
وكذلك فإن وجود البيت في شارع واسع ونظيف
يعطي فرصة أفضل للتهوية والإضاءة الجيدة
وتكون المسافة بينه وبين البيوت المجاورة مناسبة؛
فلا تنكشف عورات البيت

وقد لا تسمح الظروف بتوافر السعة في البيت
وهذا لا يعد عذرًا في ألا يكون البيت جميلا مريحًا
فالتنسيق الجيد يجعلنا نتغلب على مشكلة ضيق البيت
وقد يكون البيت واسعًا لكنه إذا كان مضطربًا وغير منظف
أو غير منظم بدا ضيقًا مزعجًا

وهناك عدة وسائل تساعد على الإحساس بالاتساع
والتغلب على عيوب ضيق المكان
ومنها:-ارتفاع جدران البيت
طلاء السقف بلون فاتح إذا كان منخفضًا
وطلاء الحوائط بألوان فاتحة
تزيين الجدران بصور طبيعية للبحار أو الأشجار
واستخدام المرايا في بعض الطرقات أو الأماكن؛
لتعطي إحساسًا بالاتساع

استخدام ورق حائط خطوطُه أفقية إذا كانت الحجرة ضيقة
وورقٍ خطوطُه رأسية إذا كان السقف منخفضًا

تقليل عدد الحواجز الثابتة، مثل الحوائط
واستبدالها بحواجز متحركة، مثل الستائر
أو الحواجز الخشبية) البرفانات)

التي يمكن تحريكها عند الحاجة أو استقبال عدد كبير من الضيوف
أو ما شابه ذلك
استعمال بعض قطع الأثاث لأكثر من غرض
استخدام أثاثات ذات أحجام مناسبة لمساحة البيت
وعدم الإكثار من الأثاثات في البيت الضيق
التهوية: التهوية الجيدة في البيت من الأمور المهمة
التي تجعل منه بيتًا صحيًّا
ويمكن أن تتحقق التهوية الجيدة عن طريق وجود عدد مناسب
من النوافذ تسمح بدخول الهواء وتجدده يوميًّا؛
مما يساعد في القضاء على الميكروبات والحشرات والروائح الكريهة

لذلك يجب فتح النوافذ مع مراعاة التوقيت المناسب
فإذا كان البيت يقع في منطقة صناعية فلا تفتح النوافذ
وقت عمل المصانع
لتجنُّب العوادم التي تُسبِّب الأضرار الصحية

والمطبخ أكثر أركان البيت احتياجًا إلى التهوية الدائمة؛
حيث إن وجود المواقد يعمل على تصاعد الأبخرة الساخنة
ورائحة الطعام
وقد تؤثر الأبخرة على نظافة الجدران وتغيُّر رائحة البيت
ويمكن التغلب على ذلك باستخدام
أجهزة طرد الهواء الكهربائية (الشفاطات)
كما يجب الاهتمام بتهوية الحمَّام؛
للتخلص من الروائح غير الطيبة، ومن الميكروبات

التشميس: هناك حكمة تقول
البيت الذي تدخله الشمس لا يدخله الطبيب؛
لأن أشعة الشمس تعمل على تطهير البيت
ومده بالدفء اللازم في الشتاء؛
لذا يجب مراعاة الأوقات التي يتعرض فيها البيت إلى أشعة الشمس
حتى يمكن الاستفادة منها؛
فإذا كان البيت في بيئة صحراوية حارة
فيجب عدم السماح للشمس بدخوله بصورة مستمرة
خاصة إذا كانت الشمس عمودية عليه؛
حتى لا تجعله حارًّا

أما إذا كان البيت في بيئة ساحلية باردة
فيراعى أن يكون توافر الشمس فيه لأكبر وقت ممكن؛
حتى تمنحه الدفء وتقلل من برودته
دستور البيت المسلم
يتــــــــــبع
----
(1) الراوي: عبدالله بن عمرو بن العاص المحدث: الألباني
المصدر: صحيح أبي داود - الصفحة أو الرقم: 5152
خلاصة حكم المحدث: صحيح
----
(2) الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع
الصفحة أو الرقم: 1265
خلاصة حكم المحدث: حسن
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 04-16-2011, 04:35 PM
أم حذيفة أم حذيفة غير متواجد حالياً
مشرفة قسم الحديث
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 1,709
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اللهم بارك
جزاك الله خيرا
اللهم أغفر للمؤمنين والمؤمنات
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 04-20-2011, 12:50 AM
الصورة الرمزية هند
هند هند غير متواجد حالياً
مشرفة ملتقى القرآن وعلومه
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 1,493
افتراضي

آميين وإياكِ

حبيبتي أم حذيفة
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



أوقات الصلاة لأكثر من 6 ملايين مدينة في أنحاء العالم
الدولة:

الساعة الآن 07:29 PM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir
Powered & Developed By Advanced Technology