ملتقى قطرات العلم النسائي
 
 

الـــمـــصـــحـــــف الـــجـــامـــع
مـــصـــحـــــف آيـــــات
موقع الدرر السنية للبحث عن تحقيق حديث

العودة   ملتقى قطرات العلم النسائي > ::الملتقى العام:: > ملتقى القرآن وعلومه

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 03-05-2018, 10:38 PM
أم حذيفة أم حذيفة غير متواجد حالياً
مشرفة قسم الحديث
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 1,096
افتراضي الجزء الثامن


🎁 *وقفات مع الجزء الثامن من القرآن الكريم

🖌 من أعمى الله قلبه، فلو اجتمعت له كل الأدلة ، فلا حيلة فيه .
📖 {وَلَوْ أَنَّنَا نَزَّلْنَا إِلَيْهِمُ الْمَلَائِكَةَ وَكَلَّمَهُمُ الْمَوْتَى وَحَشَرْنَا عَلَيْهِمْ كُلَّ شَيْءٍ قُبُلًا مَا كَانُوا لِيُؤْمِنُوا إِلَّا أَنْ يَشَاءَ اللَّهُ} [الأنعام: 111].

💫💫💫💫💫

🖌 أهل الباطل يزوقون باطلهم بما يعين على رواجه، ولكن هذا كلّه لا يخرجه عن كونه افتراءً:
📖{ وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوًّا شَيَاطِينَ الْإِنْسِ وَالْجِنِّ يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ زُخْرُفَ الْقَوْلِ غُرُورًا ..َ} [الأنعام: 112]

💫💫💫💫💫

🖌وسيجدون من يصغي لباطلهم، لكن لا يصغي لهم إلا من لا يؤمن بالآخرة:
📖{وَلِتَصْغَى إِلَيْهِ أَفْئِدَةُ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَةِ وَلِيَرْضَوْهُ وَلِيَقْتَرِفُوا مَا هُمْ مُقْتَرِفُونَ}
[الأنعام: 113].

💫💫💫💫💫

🖌جمع الله لشريعته مقومات قبوله :
📖{وَتَمَّتْ كَلِمَتُ رَبِّكَ صِدْقًا وَعَدْلًا}
[الأنعام: 115]
صدقاً في الأقوال ، وعدلاً في الأحكام .

💫💫💫💫💫

🖌الكثرة ليست معياراً للصواب :

📖{وَإِنْ تُطِعْ أَكْثَرَ مَنْ فِي الْأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ}
[الأنعام: 116].

💫💫💫💫💫

🖌ذكر اسم الله على الذبيحة من آثار الإيمان:
📖{ فَكُلُوا مِمَّا ذُكِرَ اسْمُ اللَّهِ عَلَيْهِ إِنْ كُنْتُمْ بِآيَاتِهِ مُؤْمِنِينَ}
[الأنعام: 118]

💫💫💫💫💫

🖌قاعدة في باب الأعمال :
📖{وَذَرُوا ظَاهِرَ الْإِثْمِ وَبَاطِنَهُ} [الأنعام: 120]

💫💫💫💫💫

🖌من أدلة وجوب التسمية أن الله تعالى سمى تركها فسقاً:

📖{ وَلَا تَأْكُلُوا مِمَّا لَمْ يُذْكَرِ اسْمُ اللَّهِ عَلَيْهِ وَإِنَّهُ لَفِسْقٌ}
[الأنعام: 121].

💫💫💫💫💫

🖌ما أعظم الفرق بين الوحيين:
📖{وَإِنَّ الشَّيَاطِينَ لَيُوحُونَ إِلَى أَوْلِيَائِهِمْ لِيُجَادِلُوكُمْ}
🖌لكن ثمرة طاعتهم : 📖{وَإِنْ أَطَعْتُمُوهُمْ إِنَّكُمْ لَمُشْرِكُونَ} [الأنعام: 121]
🖌 أما طاعة الوحي السماوي فثمرته جنة عرضها السماوات والأرض.

💫💫💫💫💫

🖌الحياة بدون القرآن ظلام وموت معجّل:

📖{أَوَمَنْ كَانَ مَيْتًا فَأَحْيَيْنَاهُ وَجَعَلْنَا لَهُ نُورًا يَمْشِي بِهِ فِي النَّاسِ كَمَنْ مَثَلُهُ فِي الظُّلُمَاتِ لَيْسَ بِخَارِجٍ مِنْهَا } [الأنعام: 122]

💫💫💫💫💫

🖌من أعظم العقوبات أن يزين للإنسان عمل الباطل، فكيف يتوب مثل هذا ؟

📖{كَذَلِكَ زُيِّنَ لِلْكَافِرِينَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ} [الأنعام: 122]

🖌ومثلها التي بعدها:

📖{وَمَا يَمْكُرُونَ إِلَّا بِأَنْفُسِهِمْ وَمَا يَشْعُرُونَ } [الأنعام: 123].

💫💫💫💫💫

🖌 رسالة للمحتسبين بمعرفة سنة الله في الأمم والمجتمعات:
📖 {وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا فِي كُلِّ قَرْيَةٍ أَكَابِرَ مُجْرِمِيهَا لِيَمْكُرُوا فِيهَا}
🖌وبعدها رسالة للمجرمين :
📖{وَمَا يَمْكُرُونَ إِلَّا بِأَنْفُسِهِمْ وَمَا يَشْعُرُونَ } [الأنعام: 123].

💫💫💫💫💫

🖌إذا مررت بهذه الآية :
📖{فَمَنْ يُرِدِ اللَّهُ أَنْ يَهْدِيَهُ يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلْإِسْلَامِ }
[الأنعام: 125]
فقف قليلاً، واسأل ربك هذا الوصف العميق:
{يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلْإِسْلَامِ}
وعُذ ولذ بربك أن تكون من الصنف الآخر:
📖{وَمَنْ يُرِدْ أَنْ يُضِلَّهُ يَجْعَلْ صَدْرَهُ ضَيِّقًا حَرَجًا كَأَنَّمَا يَصَّعَّدُ فِي السَّمَاءِ}الانعام:125

💫💫💫💫💫

🖌من سنن الله في الأمم :
📖{وَكَذَلِكَ نُوَلِّي بَعْضَ الظَّالِمِينَ بَعْضًا بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ}
[الأنعام: 129].

💫💫💫💫💫

🖌 الأصل في وقت زكاة الخارج من الأرض :
📖{وَآتُوا حَقَّهُ يَوْمَ حَصَادِهِ }
[الأنعام: 141].

💫💫💫💫💫

🖌سنة من السنن : 📖{وَلَا يُرَدُّ بَأْسُهُ عَنِ الْقَوْمِ الْمُجْرِمِينَ} [الأنعام: 147].

💫💫💫💫💫

🖌 التشتت والتفرق ليس من دين الله:
📖{ إِنَّ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعًا لَسْتَ مِنْهُمْ}
[الأنعام: 159].

💫💫💫💫💫

🖌 متى تكون حياتنا وقفاً لله ؟! ، لنقول بلسان الحال والمقال:
📖{قُلْ إِنَّ صَلَاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ }
[الأنعام: 162]

💫💫💫💫💫

التعديل الأخير تم بواسطة أم حذيفة ; 03-05-2018 الساعة 10:39 PM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 03-05-2018, 10:42 PM
أم حذيفة أم حذيفة غير متواجد حالياً
مشرفة قسم الحديث
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 1,096
افتراضي

🎁 *وقفات مع الجزء الثامن من القرآن الكريم

🖌من مقاصد تنزيل القرآن :
📖 {كِتَابٌ أُنْزِلَ إِلَيْكَ فَلَا يَكُنْ فِي صَدْرِكَ حَرَجٌ مِنْهُ لِتُنْذِرَ بِهِ وَذِكْرَى لِلْمُؤْمِنِينَ } [الأعراف: 2].

💫💫💫💫💫

🖌لن يُتْركَ أحد من السؤال ، حتى الرسل
📖{فَلَنَسْأَلَنَّ الَّذِينَ أُرْسِلَ إِلَيْهِمْ وَلَنَسْأَلَنَّ الْمُرْسَلِينَ}[الأعراف: 6].

💫💫💫💫💫

🖌إبليس يعرف أن أولياء الله على صراط مستقيم :
📖 { قَالَ فَبِمَا أَغْوَيْتَنِي لَأَقْعُدَنَّ لَهُمْ صِرَاطَكَ الْمُسْتَقِيمَ}
[الأعراف: 16]

🖌بينما بعض أتباع إبليس يرون أن أولياء الله ضالون ولا يعرفون الحق!!

💫💫💫💫💫

🖌كشف العورات من أعظم وسائل الشيطان في إغواء بني آدم:
📖{ بَدَتْ لَهُمَا سَوْآتُهُمَا وَطَفِقَا يَخْصِفَانِ عَلَيْهِمَا مِنْ وَرَقِ الْجَنَّةِ} [الأعراف: 22]،

📖 { يَا بَنِي آدَمَ لَا يَفْتِنَنَّكُمُ الشَّيْطَانُ كَمَا أَخْرَجَ أَبَوَيْكُمْ مِنَ الْجَنَّةِ يَنْزِعُ عَنْهُمَا لِبَاسَهُمَا لِيُرِيَهُمَا سَوْآتِهِمَا} [الأعراف: 27]
🖌فإذا سقط حجاب الحياء، صنع الإنسان ما لا يستحيا منه: ، وفي البخاري من حديث أبي مسعود البدري رضي الله عنه، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "إن مما أدرك الناس من كلام النبوة: إذا لم تستح فاصنع ما شئت".

💫💫💫💫💫

🖌الاعتراف بالذنب، والندم عليه أحد أركان التوبة:
📖{قَالَا رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنْفُسَنَا وَإِنْ لَمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ}
[الأعراف: 23].

💫💫💫💫💫

🖌ترك التوبة خسارة في الدين:
📖{وَإِنْ لَمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ}
[الأعراف: 23].

💫💫💫💫💫

🔹قاعدة: {وَلِبَاسُ التَّقْوَى ذَلِكَ خَيْرٌ} [الأعراف: 26].

💫💫💫💫💫

🖌الحق يقبل ممن جاء به ، ولو كافراً ، تأمل :
📖{وَإِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً قَالُوا وَجَدْنَا عَلَيْهَا آبَاءَنَا وَاللَّهُ أَمَرَنَا بِهَا قُلْ إِنَّ اللَّهَ لَا يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاءِ أَتَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ }
[الأعراف: 28]
🖌فالله تعالى صدق قولهم في كونهم وجدوا آباءهم على ذلك، وردّ قولهم: إنه سبحانه أمرهم بذلك.

💫💫💫💫💫

📖( يَا بَنِي آدَمَ خُذُوا زِينَتَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ ) الأعراف : 31
🖌علق سبحانه الأمر بأخذ الزينة لا بستر العورة ..
إيذانا بأن العبد ينبغي له : أن يلبس أزين ثيابه وأجملها في الصلاة .
مدارج السالكين 2/384
💫💫💫💫💫

🖌قاعدة : {وَكُلُوا وَاشْرَبُوا وَلَا تُسْرِفُوا إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ} [الأعراف: 31].

💫💫💫💫💫

🖌المحرمات المذكورة في هذه الآية متفق عليها بين الأمم:
📖{قُلْ إِنَّمَا حَرَّمَ رَبِّيَ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَالْإِثْمَ وَالْبَغْيَ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَأَنْ تُشْرِكُوا بِاللَّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَانًا وَأَنْ تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ} [الأعراف: 33].

💫💫💫💫💫

🖌سلامة الصدر للمؤمنين من النعيم المعجل في الدنيا: 📖{وَنَزَعْنَا مَا فِي صُدُورِهِمْ مِنْ غِلٍّ} [الأعراف: 43].

💫💫💫💫💫

🖌رددها إن أحسست لحظة بعجب أو فخر بغير حق:
📖{وَمَا كُنَّا لِنَهْتَدِيَ لَوْلَا أَنْ هَدَانَا اللَّهُ} [الأعراف: 43].
📖{وَغَرَّتْهُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا} [الأعراف: 51] هذه من أعظم أسباب غرور الكفار، ونسيانهم لما أمامهم، وقد تكررت في غير موضع.

💫💫💫💫💫

📖{وَإِذَا صُرِفَتْ أَبْصَارُهُمْ تِلْقَاءَ أَصْحَابِ النَّارِ قَالُوا رَبَّنَا لا تَجْعَلْنَا مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ }الاعراف:47
🖌 هؤلاء قوم النور في أيديهم ، والجنة على مرأى من أعينهم ، ومع ذلك يبقى لديهم خوف أن يدخلوا النار
⬅️ فهؤلاء من أصحاب الأعراف هم على تلال مشرفة من الجنة ،
والله يذكر عنهم خيراً ويثني عليهم ،
ومع ذلك يعلمون أن النجاة أبداً لا تكون إلا بيد الله وبالإلتجاء

💫💫💫💫💫

🖌من أدب الدعاء: 📖{ادْعُوا رَبَّكُمْ تَضَرُّعًا وَخُفْيَةً إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ}
[الأعراف: 55]، وكذلك:
📖{وَادْعُوهُ خَوْفًا وَطَمَعًا }
[الأعراف: 56].

💫💫💫💫💫

🖌 بقي الشيخ العلامة محمد الشنقيطي – رحمه الله – يبكي ما بين المغرب والعشاء لما بدأ بتفسير قوله تعالى :
📖(وَلاَ تُفْسِدُواْ فِي الأَرْضِ بَعْدَ إِصْلاحِهَا) الأعراف : 56
🖌وأخذ يردد : الأرض أصلحها الله ، فأفسدها الناس !!

فهل تسموا همتنا لنكون ممن يساهم في إصلاح الأرض بعد إفسادها ؟!.

💫💫💫💫💫

🖌إياك أن تكون مخالفاً لمراد الله من هذه الآية:
📖{وَلَا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ بَعْدَ إِصْلَاحِهَا } [الأعراف: 56]،
🖌وقد قالها شعيب لقومه:
📖 { وَلَا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ بَعْدَ إِصْلَاحِهَا} [الأعراف: 85].

💫💫💫💫💫

🖌من أهم ما يتصف به الداعية : الاستمرار في البلاغ ، والنصح للأمة :
📖 { أُبَلِّغُكُمْ رِسَالَاتِ رَبِّي وَأَنْصَحُ لَكُمْ} [الأعراف: 62].
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 03-05-2018, 10:43 PM
أم حذيفة أم حذيفة غير متواجد حالياً
مشرفة قسم الحديث
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 1,096
افتراضي



📖.. ملخص الاجزاء..📖
【 الجزء الثامن 】

••┈┈┈●••• ❂❂❁❂❂•••●┈┈┈••

١- بيان بعض الأحكام الفقهية ذات العلاقة بالعقيدة، وأبرزها: التسمية على الذبيحة
الذبيحة وتحريم ما لم يذكر اسم الله عليه، فضلا عما سمي على آلهة المشركين.

٢- تعليق القلب بالله في الهداية والضلال يجعلنا نلجأ لربنا ليشرح صدورنا بهداية منه.

٣-تفصيل لبعض العبادات التي زينها الشيطان: ﴿ وَكَذَٰلِكََ زَيَّنَ ﴾
وتلقفها المشركون المفترون: ﴿ َفَذَرْهُمْ وَمَا يَفْتَرُونَ ﴾ ]اﻷنعام: 137 ّ ]ثم بدأ الرد عليهم وافتراءاتهم.

٤-ختام »اﻷنعام« تضمن عشر وصايا متنوعة، يجدر فهمها، وتدبرها، والعمل بها ، وتربية أولادنا عليها.

٥- هذه اﻵية: ﴿ قُلْ إِنَّ صَلَاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ﴾ اﻷنعام: 162 ،]
ترسم منهج حياة للمسلم، حيث لا وقت في حياته بل ولا لمماته لغير الله، فاللهم اجعلنا من هؤلاء.

🍃🌸
🔷سورة الأعراف:
👈🏻سورةُ الأعرافِ مَكِّيَّةٌ
👈🏻من أهَمِّ المقاصِدِ التي تضَمَّنَتْها سورةُ الأعرافِ:
🔹تسليةُ النبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسَلَّم في تَكذيبِ الكفَّارِ إِيَّاه .
🔹بيانُ أُصُولِ العقائِدِ، وكُلِّياتِ الدِّينِ .
🔹بيانُ رِحلةِ البشَرِيَّةِ مِن لَدُنْ خَلْقِ آدَمَ صلَّى اللهُ عليه وسَلَّم إلى قيامِ السَّاعةِ .
🔹إنذارُ مَن أعرَضَ عمَّا دعا إليه الكِتابُ في السُّوَرِ الماضِيَةِ .

🔹🔹🔹🔹

١. بدأت "الأعراف" بحوار مطول بين الشيطان وربه تعالى، وكيف أغوى
الشيطان أبوينا، وكيف حرص الشيطان على كشف عورتهما، فهل نعتبر
بمسالك الشيطان في إغوائنا؟
وأن سعيه لكشف العورات من أقصر الطرق لضلالنا؟

٢. في قوله تعالى: ﴿ثُمَّ لَآتِيَنَّهُمْ مِنْ بَيْنِ أَيْدِيهِمْ وَمِنْ خَلْفِهِمْ وَعَنْ أَيْمَانِهِمْ وَعَنْ شَمَائِلِهِمْ ۖ وَلَا تَجِدُ أَكْثَرَهُمْ شَاكِرِينَ ﴾ [سورة الأعراف] 17
بيان مختصر لمخطط إبليس في هذه الحياة، فلنحذر أن نكون ضحية له.

٣. بعد ذكر قصة آدم عليه السلام مع الشيطان، نادانا الله بأربعة نداءات: ﴿ يَا بَنِي آدَمَ ﴾ فهل من متعظ؟!

٤. قال بعض العلماء عن هذه اﻵية : ﴿ قُلْ إِنَّمَا حَرَّمَ رَبِّيَ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَالْإِثْمَ وَالْبَغْيَ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَأَنْ تُشْرِكُوا بِاللَّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَانًا وَأَنْ تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ ﴾ (٣٣)' [سورة الأعراف] انها جمعت أصول المحرمات فيالشرائع كلها.

٥.حوارات متنوعة بين أهل الجنة وأهل النار وأهل اﻷعراف حاول أن تتخيل نفسك مع أحد الفريقين.

٦. وفي قصة اﻷعراف مظهر مؤثر من مظاهر رحمة الله بعباده.

٧.حين تقرأ في وصف أعداء الرسل للرسل بمثل: ﴿إِنَّا لَنَرَاكَ فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ َِ﴾ (٦٠)' [سورة الأعراف]
أو: ﴿ِ إِنَّا لَنَرَاكَ فِي سَفَاهَةٍ وَإِنَّا لَنَظُنُّكَ مِنَ الْكَاذِبِينَ ﴾ (٦٦)' [سورة الأعراف]
تدرك أن شأن هؤلاء اﻷعداء هو رمي التهم والتسفيه ولو لم يكن له حقيقة! فما معيار الضلال والسفه؟

٨.يختتم الجزء بخمس قصص لﻷنبياء، فلنتأمل أسباب هلاك المكذبين، لنحذرها!

🌺🍃••••••••••••••••

تم بحمد الله ومنته.
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 03-05-2018, 10:45 PM
أم حذيفة أم حذيفة غير متواجد حالياً
مشرفة قسم الحديث
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 1,096
افتراضي

*كونى من أهل القرآن*

🔖 *الجزء الثامن - سورة اﻷنعام / سورة اﻷعراف*

🔮 *تدبر آية*

1⃣ *(وَكَذَلِكَ نُوَلِّي بَعْضَ الظَّالِمِينَ بَعْضاً بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ (129)*
سورة اﻷنعام

🕯 من ظلم فسيبتليه الله بظالم مثله،قال الفضيل: إذا رأيت ظالما ينتقم من ظالم فقف وانظر فيه متعجبا

✏️ /سعود الشريم

🕯 من توفيق الله للمصلحين أن يعصمهم من أن يكونوا أدوات للظالمين أو موالين لأحدهم عند إختلافهم.

✏️ / فهد الهيلم

🕯 ﴿وكذلك نولّي بعض الظالمين بعضاً بما كانوا يكسبون﴾ عقوبةً لهم، وتنبيهاً للغافلين عن سلوك نهجهم، وشفاءً لما في صدور المظلومين.

✏️ / روائع القران

🕯 سئل الأعمش عن آية :"وَكَذَلِكَ نُوَلِّي بَعْضَ الظَّالِمِينَ بَعْضًا"ماذا سمع فيها من علماء التفسير؟ فقال:سمعتهم إذا الناس أمر عليهم شرارهم.!./

✏️/ خباب مروان الحمد
〰〰〰〰〰〰〰〰
💫 *العمل باﻵية*

🌈 احذرى الظلم ، فالظلم ظلمات يوم القيامة
🌈 و احذرى من موالاة الظالمين ، فتدخلى فى دائرة الظلم ، و ياله من خسران مبين
➖➖➖➖➖➖➖➖

2⃣ *( قُلْ إِنَّ صَلاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَاي وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (162)* سورة اﻷنعام

🕯 اﻹسلام دين متكامل يقوم على شؤون الفرد والجماعة،ولا فصل فيه بين سياسة اﻷمة ودينها

✏️/سعود الشريم

🕯 فليكن وقتك في عبادات متنوعة { قل إن صلاتي...}
✏️/ محمد الربيعة

🕯 ما أفسد الأعمال شيء مثل سوء القصد وعدم الإخلاص ، فاجعل هذه الآية حاكما على كل أعمالك " قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين "

✏️/ ناصر العمر

🕯 لا ولاء وعبودية إلا لله،ولن ينالهما أحد حتى يكون شأنه ومحياه ومماته له دون سواه
✏️/ سعود الشريم

🕯 ﴿قل إن صلاتي...﴾ ماأجمل ان تكون الحياة كلها لله وسعياً لمرضاته

✏️/ روائع القرآن
〰〰〰〰〰〰〰〰
💫 *العمل باﻵية*

🌈 أسألى الله تعالى اﻹخلاص فى جميع أمورك و لا تعملى عملا إلا و أنت مستحضرة فيه النية

🌈 انصحى من تعرفى من أهل البدع- ممن يذبحون للأولياء و يدعون أصحاب القبور - بأن العبادة لا تصرف لغير الله تعالى مستدلة بهذه اﻵية
➖➖➖➖➖➖➖➖

3⃣ *( يَا بَنِي آدَمَ لا يَفْتِنَنَّكُمْ الشَّيْطَانُ كَمَا أَخْرَجَ أَبَوَيْكُمْ مِنْ الْجَنَّةِ يَنزِعُ عَنْهُمَا لِبَاسَهُمَا لِيُرِيَهُمَا سَوْآتِهِمَا إِنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لا تَرَوْنَهُمْ إِنَّا جَعَلْنَا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاءَ لِلَّذِينَ لا يُؤْمِنُون)*َ (27) سورة اﻷعراف


🕯( ينزع عنهما لباسهما ليريهما سوآتهما ) "التبرج والسفور والتعري غاية قديمة لإبليس وذريته ."

✏️ / عبد العزيز الطريفي

🕯 " ينزع عنهما لباسهما " اللباس قضية جوهرية في صراع الإنسان مع الخطيئة.
✏️/ عبد الله بلقاسم

🕯 الشر خطوات فإذا انتشر التعري في جيل تطبعت الفاحشة في جيل بعده قال الله (ينزع عنهما لباسهما)ثم قال(وإذا فعلوا فاحشة قالوا وجدنا عليها آباءنا)

✏️/ عبد العزيز الطريفي

🕯 كلما زاد رصيد التقوى في القلب زادت حشمة البدن : " يا بني آدم قد أنزلنا عليكم لباسا يواري سوآتكم وريشا ولباس التقوى ذلك خير ذلك"

✏️/ أبو حمزة الكناني
〰〰〰〰〰〰〰〰
💫 *العمل باﻵية*

🌈 تمسكى بالزى الشرعى فهو لباس التقوى و رمز الحياء و العفة ، و لا تتبعى خطوات الشيطان ، الذى يزين لك التعرى و التكشف
➖➖➖➖➖➖➖➖

4⃣ *( وَنَزَعْنَا مَا فِي صُدُورِهِمْ مِنْ غِلٍّ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهِمْ الأَنْهَارُ وَقَالُوا الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي هَدَانَا لِهَذَا وَمَا كُنَّا لِنَهْتَدِيَ لَوْلا أَنْ هَدَانَا اللَّهُ لَقَدْ جَاءَتْ رُسُلُ رَبِّنَا بِالْحَقِّ وَنُودُوا أَنْ تِلْكُمْ الْجَنَّةُ أُورِثْتُمُوهَا بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ (43)*
سورة اﻷعراف

🕯 (ونزعنا مافي صدورهم من غِل) حين نطهر قلوبنا من الغل،،فنحن نعيش في جزء من الجنة،

✏️/ وليد العاصمي

🕯 كلما صفت النفوس قويت أواصر الأخوة { ونزعنا مافي صدورهم من غل إخوانا}
✏️/ محمد الربيعة

🕯هنيئاً لقلوب تصبح وتمسي ، لا تحمل حقداً على مسلم ما أسعدها، فهي تعيش بصفة من صفات أهل الجنة
✏️/عايض المطيري

🕯 قد يختلف الصالحون ويتطاحنون وتضيق النفوس أحيانا، لكن لما اجتمعت قلوبهم على الغاية جمعهم هناك.
✏️/ عبد الله بلقاسم

🕯 من مقتضيات الأخوة الحقيقية أن تطهر قلوب اﻹخوة من الغل والحقد والحسد..
✏️ / ماجد الزهراني
〰〰〰〰〰〰〰〰
💫 *العمل باﻵية*

🌈 تخلصى من مشاعر الغل تجاه أخواتك و أسألى الله قلبا سليما .. فهو طريقك إلى الجنة
💫💫💫💫💫💫💫💫
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 03-05-2018, 10:47 PM
أم حذيفة أم حذيفة غير متواجد حالياً
مشرفة قسم الحديث
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 1,096
افتراضي

جعلناه_نورا
#رمضان _١٤٣٨
#حصاد_التدبر
#الجزء_الثامن

1. ﴿مَا كَانُوا لِيُؤْمِنُوا إِلاَّ أَنْ يَشَاءَ اللَّهُ ﴾: إيمانك كان بمشيئة الله وتوفيقه، فهل أدركت الآن قدر نعمة الله عليك؟!
2. (وكذلك جعلنا لكل نبي عدوا من المجرمين): هيهات أن تسلك طريق الأنبياء دون أن تقابل أعداءهم على قارعة الطريق!
3. (زخرف القول غرورا) إذا كثرت (زخارف) القول، فاعلم أنها تخفي وراءها عيوب فكرة باطلة. قال ﷺ: «إنما أخاف على أمتي كل منافق {عليم اللسان}».
4. شياطين اﻹنس أشد خطورة من شياطين الجن؛لذا قدم الله ذكرهم!!(وكذلك جعلنا لكل نبي عدوا شياطين اﻹنس والجن).
5. أطفئ لهيب الحزن والألم في قلبك، وتعرف على الحكمة الغائبة من الأحداث، وذلك بتأملك في قول ربك: (ولو شاء ربك ما فعلوه).
6. ﴿وكذلك جعلنا لكل نبي عدوا شياطين الإنس والجن ﴾ حتى الأنبياء كان لهم أعداء ، فكيف تستبعد وجودهم حولك!
7. كلّما كانت رتبة العبد أعلى، كانت البلايا أشد والعداوات أصعب، ولذا كان أشد الناس بلاء الأنبياء عليهم السلام.
8. (وَلِتَصْغَىٰ) إِلَيْهِ أَفْئِدَةُ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَة(وَلِيَرْضَوْهُ) (وَلِيَقْتَرِفُوا) مَا هُمْ مُقْتَرِفُونَ): التدرج الشيطاني مخادع ورهيب.
فأول خطوة: الإصغاء..
والثانية: الرضا..
والثالثة: اقتراف الحرام.
9. (وتمّت كلمة ربك صدقاً وعدلا): كل ما في القرآن لا يزيد عن خبر أو أمر، فخبره صدق، وأمره عدل، بل لا أصدق من الأخبار التي أودعها الله في كتابه، ولا أعدل من أوامره ونواهيه.
10. أتباع الشياطين أكثر من أتباع المرسلين، واقرأ إن شئت: {وإن تطع أكثر من في الأرض يضلوك عن سبيل الله } فلا تغرنك الكثرة !!
11. (وإن تطع أكثر من في الأرض يضلوك): الاغترار بالكثرة يؤدي إلى العقل الجمعي ويفسِّر سياسة القطيع، والتي تقودك لمواكبة من حولك ولو كانوا على خطأ.
12. (وكذلك جعلنا في كل قرية أكابر مجرميها ليمكروا فيها): سين: لم اكتفى بذكر أكابر المجرمين؟! جيم: لأن باقي المجرمين تبع لهم.
13. قال سهل بن عبد الله حين سئل عن قوله: {وذروا ظاهر الإثم وباطنه} [الأنعام: 120] «ظاهره الفعال، وباطنه الحب له».
14. باطن الإثم يشمل ما لا يعرفه الخلق من الحسد والحقد وسوء الظن بالناس وإضمار الشر لهم وغيرها من آثام القلوب.
15. ﴿أومن كان ميتا (فأحييناه) وجعلنا له (نورا) يمشي به في الناس﴾: القرآن حياة لقلبك ، ونور يُضيء ظلام دربك.
16. ﴿وكذلك جعلنا في كل قرية أكابر مجرميها ليمكروا فيها!﴾ في كل بلد مجرمون يُفسدون، فإن تركهم الناس ولم يأخذوا على أيديهم هلكوا معهم!
17. (ومن يرد أن يضله يجعل صدره ضيقاً) ضيق صدرك لعله علامة ضلال عن طريق الحق، فتخلَّص من هذا الضيق بالرجوع إلى لحق.
18. ﴿ يشرح صدره للإسلام ﴾ بقدر إيمانك وحسن إسلامك يكون انشراح صدرك.
19. (وكذلك نولي بعض الظالمين بعضا بما كانوا يكسبون) ينتقم الله من الظالمين بالظالمين، ثم ينتقم من الظالمين أجمعين، فكأن الظالم له رسالة، أن ينتقم من ظالم مثله، قبل أن يهلكا جميعا.
20. سئل الأعمش عن قوله تعالى: {وكذلك نولي بعض الظالمين بعضا بما كانوا يكسبون} [الأنعام: 129] ، فقال: سمعتهم يقولون: «إذا فسد الناس أُمِّر عليهم شرارهم».
21. ﴿ ولكل درجات مما عملوا.. ﴾: قدرك عند الله على قدر عملك.
22. ﴿ وربك الغني ذو الرحمة ﴾ الغنى و الرحمة نادرا ما يجتمعان، ولا يجتمعان إلا في عظيم! فسبحان ربي العظيم.
23. ﴿ إِنَّ ما تُوعَدُونَ لَآتٍ﴾: ترشدك إلى قصر الأمل، فكل آت قريب، ومن قصر أمله لابد أن يحسُن عمله.
24. ﴿ إِنَّ ما تُوعَدُونَ لَآتٍ﴾: لا أحد يقدر على أن يمنع تحقيق وعد الله أو وعيده، بل إن زوال السماوات ولأرض لأهون على الله من إخلاف وعد من وعوده.
25. ﴿ومن الأنعام حمولة وفرشا﴾: الحمولة هي ما حُمِل عليه من الإبل وغيرها، والفرش صغار الإبل التي لم تدرك أن يُحْمَل عليها.
26. ﴿وَلَا تُسْرِفُوا إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ﴾: قال الزهري: لا تنفقوا في معصية الله تعالى، وقال مجاهد: لو كان أبو قبيس (جبل) ذهبا فأنفقه رجل في طاعة الله تعالى لم يكن مسرفا، ولو أنفق درهما في معصية الله تعالى كان مسرفا.
27. ﴿وَلَا تُسْرِفُوا إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ﴾: قيل لحاتم الطائي: لا خير في السرف، فأجابهم: بل لا سرف في الخير.
28. ﴿نَحْنُ نَرْزُقُكُمْ وَإِيَّاهُمْ﴾: وقال في سورة الإسراء: ﴿وَلا تَقْتُلُوا أَوْلادَكُمْ خَشْيَةَ إِمْلاقٍ﴾ أي لا تخافوا من فقركم بسبب أولادكم؛ ولهذا قال هناك: ﴿نَحْنُ نَرْزُقُهُمْ وَإِيَّاكُمْ﴾، فبدأ برزقهم للاهتمام بهم، وأما في هذه الآية فلما كان الفقر حاصلا قال: ﴿نَحْنُ نَرْزُقُكُمْ وَإِيَّاهُمْ﴾؛ لأنه الأهم ها هنا.
29. (ولا تقربوا الفواحش ما ظهر منها وما بطن) : ما بطن من الفواحش هو محبة القلب للذنب، لكن لا يقدر على فعله لعدم توفر الظروف أو لخشية افتضاحه بين الناس، ولو تخلص من هذا لوقع في الذنب.
30. ﴿ وَلاَ تَقْرَبُواْ الْفَوَاحِشَ ﴾: الاقتراب من الخطر بداية السقوط!
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 03-05-2018, 10:49 PM
أم حذيفة أم حذيفة غير متواجد حالياً
مشرفة قسم الحديث
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 1,096
افتراضي


َ ﴾: الاقتراب من الخطر بداية السقوط! 31. ﴿ولا تقربوا مال اليتيم إلا بالتي هي أحسن﴾: ما أقبح أن تضاعف جراح اليتيم بأخذ ماله دون وجه حق.
32. (وهذا كتاب أنزلناه مبارك فاتبعوه واتقوا لعلكم ترحمون ﴾: قال السعدي: فأكبر سبب لنيل رحمه الله اتباع هذا الكتاب علمًا وعملاً .
33. ﴿لا يَنْفَعُ نَفْسًا إِيمَانُهَا لَمْ تَكُنْ آمَنَتْ مِنْ قَبْلُ أَوْ كَسَبَتْ فِي إِيمَانِهَا خَيْرًا﴾: لماذا لا ينفع النفسَ إيمانها؟ قال السعدي: والحكمة في هذا ظاهرة، فإنه إنما كان الإيمان ينفع إذا كان إيمانا بالغيب، وكان اختيارا من العبد، فأما إذا وُجِدَت الآيات صار الأمر شهادة، ولم يبق للإيمان فائدة، لأنه يشبه الإيمان الضروري، كإيمان الغريق والحريق ونحوهما، ممن إذا رأى الموت، أقلع عما هو فيه.
34. ( قُلِ انتَظِرُواْ إِنَّا مُنتَظِرُونَ ): انتظار الفرج من أعظم العبادات ، فأحسن الظن برب الأرض والسماوات.
35. اﻹسلام نظام شامل يشمل شؤون الحياة جميعا، ولا فصل فيه بين سياسة اﻷمة ودينها: (قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين)
36. ﴿لِيَبْلُوَكُمْ فِي ما آتاكُمْ﴾: أي ليمتحنكم فيما أعطاكم من نعم، والنعم هي رصيدكم في سوق الحياة، والسوق مكان التجارة، فيربح فيه من ربح، ويخسر من خسر.
37. «إِنَّ رَبَّكَ لَسَرِيعُ الْعِقابِ » هو العقاب المعجّل على الذنب في الدنيا، قبل أن يرجع إلى الآخرة، فيلقى العقوبة الأشد.
38. ( فَلا يَكُنْ فِي صَدْرِكَ حَرَجٌ مِنْهُ): لن تحمل رسالة تتحرج عن ذكر تفاصيلها أمام الغير.
39. ( فَلا يَكُنْ فِي صَدْرِكَ حَرَجٌ مِنْهُ): لا يكنْ فيك ضيقُ صدرٍ من تبليغ القرآن مخافةَ أن يكذّبوك أو يؤذوك أو يستهزؤوا بك، فبلِّغ رسالة الله ولو ساءهم ذلك.
40. ( فَلا يَكُنْ فِي صَدْرِكَ حَرَجٌ مِنْهُ): خطاب لرسول الله ﷺ يتضمن خطابا لأمته، فإياك أن تتحرج من آية في كتاب الله أن تبلغها لغيرك!
41. قال مجاهد وقتادة: الحرج هنا: الشك، لأن الشاك ضيق الصدر، والمراد أمة النبي ﷺ، أي: لا يشك أحد منكم في آية من كتاب الله.
42. (فلنقصن عليهم بعلم وما كنا غائبين) سيقص الله علينا يوم القيامة ما كنا نعمل في الدنيا، وسنكتشف أنه سبحانه لم يكن غائباً عن شيء عملناه، فواخجلتاه يومئذ أو وا فرحتاه!
43. ﴿فَجَاءَهَا بَأْسُنَا بَيَاتًا أَوْ هُمْ قَائِلُونَ﴾: قال ابن كثير: فكان منهم من جاءه أمر الله وبأسه ونقمته ﴿بَيَاتًا﴾ أي: ليلا ﴿أَوْ هُمْ قَائِلُونَ﴾ من القيلولة، وهي: الاستراحة وسط النهار، وكلا الوقتين وقت غفلة ولهو.
44. {فلنسألن الذين أرسل إليهم ولنسألن المرسلين}: قال رسول الله ﷺ: «يُدعى نوح يوم القيامة فيُقال له: هل بلغت؟! فيقول: نعم، فيدعى قومه فيقال: هل بلغكم؟ فيقولون: ما أتانا من نذير، وما أتانا من أحد، قال: فيقال لنوح من يشهد لك فيقول: محمد وأمته».
45. ﴿ونضع الموازين القسط ليوم القيامة﴾: قال وهب بن منبِّه: إنما يوزن من الأعمال خواتيمها، وإذ أراد الله بعبد خيراً ختم له بخير، وإذا أراد الله به شراً ختم له بشر عمله.
46. ﴿ أنا خيرٌ منه﴾: شعار إبليس الذي أهلكه، ويهلك كل يوم خلقا يسير على خطى إبليس.
47. قال الأوزاعي رحمه الله لبقية بن الوليد: «وإذا سمعت أحدًا يقع في غيره؛ فاعلم أنه إنما يقول: أنا خير منه!».
48. علامة الكبر! قال أبو حازم: من رأى أنه خير من غيره فهو مستكبر؛ وذلك أن إبليس قال: ﴿ أنا خيرٌ منه﴾، فكان ذلك استكبارا.
49. إنما أهلك إبليسَ العُجبُ بنفسه: {أَنَا خَيْرٌ مِنْهُ}، وكملت فضائلُ آدمَ باعترافه بذنبه:{رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنْفُسَنَا}
50. ﴿ خلقتني من نار وخلقته من طين ﴾: قال ابن سيرين: من قاس الدين برأيه قرنه الله مع إبليس!
51. ﴿قال فاهبِط منها فما يكون لكَ أن تتكّبر فيها فاخرُج إنك من (الصاغِرين)﴾: «قال الله تعالى: الكبرياء ردائي، فمن نازعني في ردائي قصمته». صحيح الجامع رقم: 4309
52. دعا ابليس ربه: ﴿ رب فأنظرني إلى يوم يبعثون ﴾ فاستجاب الله له: ﴿ قال فإنك من المنظرين ﴾..أفلا يستجيب لك؟!
53. ﴿ولا "تقربا" هذه الشجرة فتكونا من الظالمين﴾ حرص ربنا على وقايتنا من الحرام، فأمرنا بعدم الاقتراب منه، كي لا تجذبنا دوامة الحرام عند الاقتراب منها.
54. (وقاسمهما إني لكما لمن الناصحين): ليس من القِسمة؛ بل من القَسَم أي حلف لهما الشيطان.
55. ﴿فَدَلاَّهُمَا بِغُرُورٍ﴾: قال ابن عباس: غرهما باليمين، وكان آدم يظن أنه لا يحلف أحدٌ بالله كاذبا.
56. تعريف الخسارة في القرآن: هو عدم المغفرة: ﴿ربنا ظلمنا أنفسنا وإن لم تغفر لنا وترحمنا لنكونن من الخاسرين﴾
57. قال ابن القيم: تالله ما نفعه [آدم] عِز (اسجدوا)، ولا شرف (وعلَّم آدم)، ولا فخر (ونفختُ فيه من روحي)، وإنما انتفع بِذُلِّ (ربنا ظلمنا أنفسنا).
58. (وقاسَمَهُما إني لكما لمن الناصحين): الكاذبُ كثير الحلِف دون أن يطلب منه أحد ذلك!
59. ﴿ولباس التقوى ذلك خير﴾: يقول ابن عباس : لباس التقوى هو العمل الصالح.
60. ﴿ولباس التقوى ذلك خير﴾: مهماارتديت أجمل الثياب، ستظل التقوى أجمل ثوب، لأنها ما يحب الله أن يراه عليك.
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 03-05-2018, 10:52 PM
أم حذيفة أم حذيفة غير متواجد حالياً
مشرفة قسم الحديث
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 1,096
افتراضي


61. ﴿يابني آدم لا يفتنّنكم الشيطانُ كمَا أخرجَ أبويكم من الجنة﴾ تذكيرٌ بالثأر ممن كان سبب خروج أبيك من الجنة، وهذا كفيل بإذكاء نار العداوة بينك وبين إبليس، فكيف تبيع جوهر العمر النفيس بعمل خسيس.
62. ﴿ينزع عنهما لباسهما﴾ اللباس جولة رئيسية ومعركة محورية في صراع الشيطان مع الإنسان.
63. ﴿إنه يراكم هو وقبيله من حيث لا ترونهم ﴾: عدو يراك ولا تراه، فما أسهل أن يظفر بك!
64. تبدأ المعصية صغيرة، ثم تكبر، ثم تصبح عادة، والسبب: غياب نور الإنكار واعتياد رؤية الأوزار: (وإذا فعلوا فاحشة قالوا وجدنا عليها آباءنا والله أمرنا بها).
65. ﴿ﻓﺮﻳﻘﺎ ﻫﺪﻯ ﻭﻓﺮﻳﻘﺎ ﺣﻖ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﺍﻟﻀﻼﻟﺔ﴾ الهداية محض فضل من الله، وأما الضلالة فيجلبها العاصي على نفسه !
66. ﴿ويحسبون أنهم مهتدون﴾: لو علم الضال أنه ضال، لانفكت العقدة. أبشع ألوان الضلال من ظن صاحبها أنه على خير حال.
67. ﴿فدلّاهما﴾: أي أنزلهما من مرتبتهما العالية إلى مواقعة الخطيئة، والتدلية: السقوط من عل، فالطاعة علو، والعصيان هبوط.
68. { فإذا جاء أجلهم لا يستأخرون ساعة ولا يستقدمون }: قال ﷺ: «إن روح القدس نفث في روعي أنه لن تموت نفس حتى تستكمل رزقها وأجلها، فاتقوا الله وأجملوا في الطلب» .
69. ﴿ .....و(استكبروا عنها) لا تفتّح لهم أبواب السماء و(لا يدخلون الجنة) ...﴾ مادام في القلب كِـبْـر، فالطريق نحو الجنة مسدود !!
70. ﴿كلما دخلت أمة لعنت أختها﴾: ما أشد تخاصم أهل النار: كلّ يلقي باللوم على غيره وينسى نفسه!
71. ﴿كلما دخلت أمة لعنت أختها﴾ : تحية أهل النار اللعن! والتعبير عن المستقبل بلفظ الماضي للتنبيه على تحقق وقوعه.
72. ﴿حتى يلج الجمل في سم الخياط﴾: المقصود بالجمل الحبل الغليظ لا الجمل المعروف.
73. (ونزعنا ما في صدورهم من غِل) حين نطهر قلوبنا من الغل، نعيش في بقعة من الجنة، وحين نحمل الغل، فإنما نحمل في صدورنا النار.
74. ﴿ونزعنا ما في صدورهم من غل إخوانا﴾: أي أخوة هذه التي لا تطهِّر القلوب من الغل والحسد؟!
75. إذا لفحتك يوما نار الغرور، فاذكر دعاء أهل الجنة: ﴿ الحمد لله الذي هدانا لهذا وما كنّا لنهتدي لولا أن هدانا ﷲ ﴾
76. ﴿وَنُودُوا أَنْ تِلْكُمُ الْجَنَّةُ أُورِثْتُمُوها بِما كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ﴾: تطييب من الله لخواطر المؤمنين، وإلا فإنهم إذا رأوا مقاعدهم في الجنات علموا أن أعمالهم المشوبة بالتقصير لا توجب لهم أبدا هذه الدرجات.
77. ﴿ الْجَنَّةُ أُورِثْتُمُوها بِما كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ﴾: الميراث دليل على أن الجنة عطية من الله، ومحض فضل منه، لأن إيمان العبد وطاعته لا يوجب عقلا ولا عدلا إلا نجاته من العقاب المترتب على الكفران والعصيان، لكن لا يوجب جزاء ولا عطاء.
78. الجنة ميراث يرثه أهل الجنة من قوم كانت قد أعِدَّت الجنة لهم، لكنهم لم يقدموا الثمن اللازم لشرائها، قال رسول الله ﷺ:
«كل أهل النار يرى منزله من الجنة، فيقولون: لو هدانا الله، فتكون عليهم حسرة. وكل أهل الجنة يرى منزله من النار، فيقولون: لولا أن هدانا الله. فهذا شكرهم».
79. قال ميمون بن مهران: إن الرجل يقرأ القرآن وهو يلعن نفسه. قيل له: وكيف يلعن نفسه؟ قال: يقول: (ألا لعنة الله على الظالمين) وهو ظالم.
80. نادى رجل على سليمان بن عبد الملك وهو جالس على المنبر، فقال: يا سليمان .. اتق الله، واذكر يوم الأذان، فنزل سليمان عن المنبر مغضبا ودعا بالرجل، فقال: أنا سليمان .. فما يوم الأذان؟! فقال الرجل: {فأذن مؤذن بينهم أن لعنة الله على الظالمين} [الأعراف: 44].
قال: وما مظلمتك؟
قال: وكيلك قد غلبني على أرضي قال: فأمر بالكتاب إلى وكيله أن أعطه أرضه، وأرضي مع أرضه!
81. أمْر الله لعباده بالدعاء هو إعانة لأصحاب المحن، وعطاء لأصحاب الحوائج، وراحة لأصحاب الهموم، وأنس لأصحاب القرب من الله.
82. علَّمنا الله آداب الدعاء حين قال: «تَضَرُّعاً وَخُفْيَةً» لندعوه بلسان الافتقار والانكسار والاضطرار، فتنهمر علينا عطاياه كالأمطار.
83. من غاية إكرام الله لنا أن جعل الإمساك عن دعائه المؤدي إلى عطائه اعتداء منا!!
84. الاعتداء في الدعاء على وجوه: منها علو الصوت فيه والصياح، أو الدعاء بمحال، أو بما ليس في الكتاب والسنة، فيتخير الداعي كلمات فيها سجع كثير، ويترك ما دعا به رسوله ﷺ.
85. ﴿اد ْعُوا رَبَّكُمْ تَضَرُّعًا وَخُفْيَةً﴾: أفضل الدعاء أخفاه، لأنه دليل إخلاص العبد، ومن أسباب القبول.
86. ﴿وَلَا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ بَعْدَ إِصْلَاحِهَا﴾: قال ابن عطية: ولا تعصوا في الأرض، فيمسك الله المطر، ويهلك الحرث بمعاصيكم، وفي الحديث: «لم يمنع قوم زكاة أموالهم إلا منعوا القطر من السماء ،ولولا البهائم لم يُمطَروا». صحيح الجامع رقم: 9335
87. ﴿وَلَا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ بَعْدَ إِصْلَاحِهَا﴾: قال أبو حيّان: هذا نهي عن إيقاع الفساد في الأرض، وإدخال ماهيته في الوجود بجميع أنواعه، من إفساد النفوس والأموال والأنساب والعقول والأديان.
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 03-05-2018, 10:55 PM
أم حذيفة أم حذيفة غير متواجد حالياً
مشرفة قسم الحديث
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 1,096
افتراضي


العقول والأديان.
88. ﴿وَادْعُوهُ خَوْفًا وَطَمَعًا﴾: اجعل خوف العقاب ورجاء الثواب جناحين يحملان طير قلبك إلى طريق الاستقامة، فإن انفراد أحدِ الجناحين يسقط بالطائر، ويُهلِك العبد.
89. ﴿ولا تفسدوا في الأرض بعد إصلاحها ﴾: قال يحيى بن معاذ الرازي: «ليكن حظ المؤمن منك ثلاثة: إن لم تنفعه فلا تضره، وإن لم تفرحه فلا تغمه، وإن لم تمدحه فلا تذمه».
90. ﴿إن رحمة الله قريب من المحسنين ﴾: كلما ازداد الإحسان زاد قربك من الرحمن .
91. ﴿وَالْبَلَدُ الطَّيِّبُ يَخْرُجُ نَبَاتُهُ بِإِذْنِ رَبِّهِ﴾: إذا زكا الأصل طاب الفرع، وإذا خبث لم يطب ما خرج منه، فالمظهر يدل على الجوهر، ومن صفا باطن قلبه زكا ظاهر فعله، ومن كان بالعكس، فحاله بالضد.
92. شبَّه الله سبحانه الوحي الذي نزل من السماء على القلوب بالماء الذي نزل من السماء على الأرض، لحصول الحياة بهذا وذاك.
93. (وأعلم من الله ما لا تعلمون): قال قتادة: «إني أعلم من إحسان الله تعالى إلي ما يوجب حسن الظن به».
راجع ملفاتك القديمة في معاملاتك مع الله، وأنعِش روح الأمل.
94. قال قوم هود له: ﴿ إنا لنراك في سفاهة ﴾ فأجابهم ﴿ ياقوم ليس بي سفاهة ﴾: ما أرقى سلوك الأنبياء في مواجهة السفهاء.
95. ﴿ ياقوم ليس بي سفاهة ﴾: لما ولي عمر بن عبد العزيز خرج ليلة ومعه الحرس، فدخل المسجد فمرَّ في الظلمة برجل نائم فتعثر به، فرفع رأسه إليه، فقال الرجل: أمجنون؟ قال: لا، فهَمَّ به الحرس، فقال لهم عمر: مه! إنما سألني أمجنون أنت فقلت لا.
96. ﴿إن هي إلا أسماء سميتموها أنتم وآباؤكم ما أنزل الله بها من سلطان﴾: كل قول في الدين لا يستند لدليل أو شاهد من الشرع، فمصيره التكذيب والنكران.
97. ﴿ولكن لا تحبون الناصحين﴾: من علامة الهلاك كراهية الناصح وحب المادح.
98. ﴿ولكن لا تحبون الناصحين﴾: محبة الناصح هي علامة القلب الحي، وكلما توارت هذه المحبة عن القلب زادت قسوته واقترب موته.
99. (و تبغونها عِوَجاً!): كثيرون ممن حولنا يحبون انحرافنا عن صراط الله المستقيم، ويسعون في هذا سعيا حثيثا.
100. ﴿وَلَا تَقْعُدُوا بِكُلِّ صِرَاطٍ تُوعِدُونَ وَتَصُدُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ﴾: توعدوا المؤمنين بشعيب بسوء العذاب، وبسبب هذا الوعيد خاف كثير من الناس من اتباع الحق، فوقع الصد عن سبيل الله.. سُنة جارية متكرِّرة في كل عصر.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



أوقات الصلاة لأكثر من 6 ملايين مدينة في أنحاء العالم
الدولة:

الساعة الآن 02:42 PM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir
Powered & Developed By Advanced Technology