ملتقى قطرات العلم النسائي
 
 

الـــمـــصـــحـــــف الـــجـــامـــع
مـــصـــحـــــف آيـــــات
موقع الدرر السنية للبحث عن تحقيق حديث

العودة   ملتقى قطرات العلم النسائي > ::الملتقى العام:: > ملتقى القرآن وعلومه

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 03-03-2018, 11:57 PM
أم حذيفة أم حذيفة غير متواجد حالياً
مشرفة قسم الحديث
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 1,096
افتراضي الجزء السادس .


🎁مجلسنا التدبري حول الجزء السادس .

📖{ إِنْ تُبْدُوا خَيْراً أَوْ تُخْفُوهُ أَوْ تَعْفُوا عَنْ سُوءٍ فَإِنَّ اللَّهَ كَانَ عَفُوّاً قَدِيراً} (149 النساء)

🖌استحباب العفو عن المؤمن إذا بدا منه سوء ، ومن يعف يعف الله عنه .

💫💫💫💫💫

📖 {لَكِنِ الرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ مِنْهُمْ وَالْمُؤْمِنُونَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنْزِلَ مِنْ قَبْلِكَ وَالْمُقِيمِينَ الصَّلاةَ وَالْمُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَالْمُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ أُولَئِكَ سَنُؤْتِيهِمْ أَجْراً عَظِيماً}
( 162 النساء)

🖌الرسوخ في العلم يأمن صاحبه الزلات والوقوع في المهلكات .

💫💫💫💫💫

📖 { يَهْدِي بِهِ اللَّهُ مَنِ اتَّبَعَ رِضْوَانَهُ سُبُلَ السَّلامِ وَيُخْرِجُهُمْ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِهِ
وَيَهْدِيهِمْ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ }(16 المائدة)

🖌اتباع السنة المحمدية يهدي صاحبه إلى السعادة .

💫💫💫💫💫

📖 { قَالَ فَإِنَّهَا مُحَرَّمَةٌ عَلَيْهِمْ أَرْبَعِينَ سَنَةً يَتِيهُونَ فِي الأَرْضِ فَلا تَأْسَ عَلَى الْقَوْمِ الْفَاسِقِينَ }(26 المائدة)
🖌حرمة الحزن والتأسف على الفاسقين والظالمين إذا حلت بهم العقوبة الإلهية جزاء فسقهم وظلمهم لأنفسهم ولغيرهم.

💫💫💫💫💫

{وَابْتَغوُا إلَيه الوَسِيلة}
(35 المائدة)
🖌 لا يصح صرف شيء من العبادات التي يتقرب بها إلى الله لغيره مهما كان ؛ فهذا من توحيد الله .
🖌وفي الآية : مشروعية التوسل إلى الله تعالى بالإيمان وصالح الأعمال .

💫💫💫💫💫

📖{ يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ لا يَحْزُنْكَ الَّذِينَ يُسَارِعُونَ فِي الْكُفْرِ}(41 المائدة)

🖌استحباب ترك الحزن باجتناب أسبابه ومثيراته.

💫💫💫💫💫

📖 ﴿ إِن تُبدوا خَيرًا أَو تُخفوهُ أَو تَعفوا عَن سوءٍ فَإِنَّ اللَّهَ كانَ عَفُوًّا قَديرًا﴾ (149 النساء)
🖌ليكن العفو من أخلاقنا ، لعل الله أن يعفو عنا ..

💫💫💫💫💫

📖﴿ وَأَنزَلنا إِلَيكُم نورًا مُبينًا﴾(174 النساء)
🖌القرآن نور يستنير به قلبك وطريقك إلى الله ؛ فما مقدار حظنا من هذا النور؟!

💫💫💫💫💫

📖 ‏‎{ وَعَلَى ٱللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ ٱلْمُؤْمِنُونَ }
( 11 المائدة)
🖌‏‎على حسب إيمان العبد يكون توكله .

💫💫💫💫💫

🌴 عن ابن مسعود رضي الله عنه قال : إن المرء قد ينسى بعض العلم بالمعصية ، وتلا قوله تعالى :
📖﴿فَبِما نَقضِهِم ميثاقَهُم لَعَنّاهُم وَجَعَلنا قُلوبَهُم قاسِيَةً يُحَرِّفونَ الكَلِمَ عَن مَواضِعِهِ وَنَسوا حَظًّا مِمّا ذُكِّروا بِهِ..﴾ ( 13 المائدة)

💫💫💫💫💫

🌴قال علي بن أبي طالب رضي الله عنه: كونوا لقبول العمل أشد هماً منكم بالعمل، ألم تسمعوا الله يقول : 📖﴿ إِنَّما يَتَقَبَّلُ اللَّهُ مِنَ المُتَّقينَ﴾(27 المائد )

💫💫💫💫💫

📖﴿ قالَ يا وَيلَتى أَعَجَزتُ أَن أَكونَ مِثلَ هذَا الغُرابِ فَأُوارِيَ سَوءَةَ أَخي فَأَصبَحَ مِنَ النّادِمينَ﴾ (31 المائدة)
🖌 قد تكون عقوبة الظالم أن يعميَه الله عن طريق الاهتداء .

💫💫💫💫💫

📖﴿ وَمَن أَحياها فَكَأَنَّما أَحيَا النّاسَ جَميعًا ﴾(32 المائدة)

🖌إذا كان هذا جزاء من أحيا إنساناً حياةً بدنية، فكيف سيكون جزاء من أحيا غيرهُ حياة إيمانية روحيّة .

💫💫💫💫💫

📖 {وَمَن يُرِدِ ٱللَّهُ فِتْنَتَهُۥ فَلَن تَمْلِكَ لَهُۥ مِنَ ٱللَّهِ شَيْـًٔا ۚ أُو۟لَٰئِكَ ٱلَّذِينَ لَمْ يُرِدِ ٱللَّهُ أَن يُطَهِّرَ قُلُوبَهُمْ ۚ }(41 المائدة)
🖌طهارة القلب سببٌ لكل خير، وهو أكبر داعٍ إلى كل قول رشيد ، وعمل سديد .
👆🏽اللهم طهّر قلوبنا ..
🌴 السعدي -رحمه الله

💫💫💫💫💫

🖌 ملخص الحياة :
📖﴿فَاستَبِقُوا الخَيراتِ إِلَى اللَّهِ مَرجِعُكُم جَميعًا ﴾
(48 المائدة)

💫💫💫💫💫

📖﴿ وَلا يَخافونَ لَومَةَ لائِمٍ ﴾( 54 المائدة )
🖌وهذا يدل على قوة همهم وعزائمهم فإن ضعيف القلب: ضعيف الهمة، تنتقض عزيمته عند لوم اللائمين .
‏السعدي - رحمه الله .

💫💫💫💫💫

﴿ بَل يَداهُ مَبسوطَتانِ﴾
(64 المائدة)
🖌فكل من سأل ومدّ يده لله ؛ لم يرجع مفلساً .
✍🏽 عقيل الشمري

💫💫💫💫💫

=============

التعديل الأخير تم بواسطة أم حذيفة ; 03-03-2018 الساعة 11:59 PM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 03-04-2018, 12:00 AM
أم حذيفة أم حذيفة غير متواجد حالياً
مشرفة قسم الحديث
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 1,096
افتراضي


••┈┈┈●•••❁❁🔹❁❁•••●┈┈┈••
📚بـســم الله الــرحمــن الــرحيــــم📚

•┈┈┈••✦✿✦••┈┈┈•
●•• خلاصة اﻷجزاء ●••
🌿 الجزء السادس 🌴
•┈┈┈••✦✿✦••┈┈┈•

🔹 حديث عن أهل الكتاب، وذكر مقالاتهم لموسى، وذكر موقفهم من مريم وعيسى .

🔹نبهت السورة على التحذير من الغلو لخطره على دين العبد، وإن لبس
لبوس الدين.

🍃🌸

🔷 سورة المائدة :
👈🏻 سورةُ المَائدةِ سُورةٌ مدَنيَّة، نزلَتْ بعدَ الهِجرة
ِ
👈🏻 من أَهمِّ المقاصدِ التي تَضمَّنَتْها سورةُ المائدةِ:
1- التَّأكيدُ على حِفظِ العُهودِ والمواثيقِ والوفاءِ بها .
2- بيانُ كَثيرٍ مِن أُمورِ العقيدةِ، ومن أبرَزِها الولاءُ والبَراءُ، والحُكْمُ بما أنزَلَ الله .
3- بيانُ الكَثيرِ من الأحكامِ الشَّرعيَّةِ .
4- تَنظيمُ العَلاقاتِ بينَ المسلمينَ وغَيرِهم


🔹 الجزء الأكبر من سورة المائدة فى هذا الجزء، وهي من أواخر السور المدنية
نزولاً، وهي سورة اعتنت بالحديث عن العقود والمواثيق، مع الأقارب
والأباعد، بل حتى مع الكفار؛ ليرتبى المؤمن على حفظ هذا الأصل الكبير:
﴿أوفوا بالعقود ﴾ [المائدة: .]1

🔹 تضمنت السورة 18 حكمًا لا يوجد فى غيرها من السور، وليس فيها
حكم منسوخ، فحاول معرفتها أو بعضها.

🔹 ابتدأت بحديث مفصل عن بعض الأطعمة المحرمة، وبيان بعض أنواع الحلال.

🔹 آية الوضوء، وذكر بعض موجباته، وموجبات الغسل.

🔹 القيام بالشهادة لله، والأمر بالعدل حتى مع من نبغضهم من الأعداء، فالعدل
واجب مع الجميع.

🔹 التعرف على طبيعة علاقة أهل الكتاب مع ربهم، ومع الأنبياء أمر مهم فى
طريقة التعامل معهم.

🔹 قصة دعوة موسى لدخول الأرض المقدسة، وبيان فضيلة الصدع بالحق،
والمبادرة فى دفع الناس لعمل الخير، وأثر الصدق فى التوكل على الله فى
النجاة والنصر.

🔹 حديث عن خطورة القتل بغير حق، وشناعة الفساد والإفساد، وفضل إحياء
النفوس حسيًا ومعنويًا.

🔹 ذكر إنزال الله للكتب السماوية، وبيان حكم من لم يحكم بما أنزل الله
بالتفصيل.

🔹 تحريم موالاة اليهود والنصارى، وخطورة سكوت العلماء عن المخالفات
الشرعية.

🔹 تفنيد شبهة النصارى يفى نبي الله عيسى عليه السلام وعرض التوبة عليهم بعد
ذلك، فسبحان الرب الرحيم.
••┈┈┈●•••❁❁❁❁❁•••●┈┈┈••

●•• وصل اللهم وبارك على النبي محمد ﷺ وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثيراً ●••
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 03-04-2018, 12:01 AM
أم حذيفة أم حذيفة غير متواجد حالياً
مشرفة قسم الحديث
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 1,096
افتراضي


🌅 *كونى من أهل القرآن*

🔖 *الجزء السادس - سورة المائدة*

🔮 *تدبر آية*


1⃣ ( وَلَقَدْ أَخَذَ اللَّهُ مِيثَاقَ بَنِي إِسْرَائِيلَ وَبَعَثْنَا مِنْهُمْ اثْنَيْ عَشَرَ نَقِيباً وَقَالَ اللَّهُ إِنِّي مَعَكُمْ لَئِنْ أَقَمْتُمْ الصَّلاةَ وَآتَيْتُمْ الزَّكَاةَ وَآمَنْتُمْ بِرُسُلِي وَعَزَّرْتُمُوهُمْ وَأَقْرَضْتُمْ اللَّهَ قَرْضاً حَسَناً لأكَفِّرَنَّ عَنْكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَلأدْخِلَنَّكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنْهَارُ فَمَنْ كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ مِنْكُمْ فَقَدْ ضَلَّ سَوَاءَ السَّبِيلِ (12)

🕯 أقرب الناس إلى الله أكثرهم صلاة، وهم الأكثر تسديداً وتوفيقاً وكفاية
✏️ عبد العزيز الطريفي

🕯 أقم صلاتك يقيم الله حياتك { وقال الله إني معكم لإن أقمتم الصلاة}
✏️ محمد الربيعة
〰〰〰〰〰〰〰〰

💫 *العمل باﻵية*
احرصى على إقامة صلاتك و إعطائها حقها من خشوعها و أركانها و أوقاتها

🌈 فبقدر إقامتك لصلاتك تكون صلاتك بالله عز و جل و يكون نصيبك من معية الله عز و جل
( و قال الله إنى معكم لئن أقمتم الصلاة )
➖➖➖➖➖➖➖➖

2⃣ (يَهْدِي بِهِ اللَّهُ مَنْ اتَّبَعَ رِضْوَانَهُ سُبُلَ السَّلامِ وَيُخْرِجُهُمْ مِنْ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِهِ وَيَهْدِيهِمْ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ (16)

🕯 أكبر عطاء إلٰهي في الدنيا لمن اتبع رضوان الله أنه يهديهم سبل السلام... ﴿ يَهدي به الله من اتّبَع رضوانه سُبل السلام﴾

✏️ نايف لفيصل

🕯لايزال القرآن العظيم نورا لصاحبه في دنياه وآخرته، كلما استمسك به ولزم هديه، وجعله نبراسا يضيئ دربه.

✏️ ناصر القطامي

🕯 فائدة تربوية : . ﴿يهدي به الله من اتبع رضوانه سبل السلام..﴾ . "كلما اتبع الإنسان ما يرضي ﷲ ازداد معرفة بشريعة ﷲ،..

✏️روائع القرآن..

〰〰〰〰〰〰〰〰

💫 *العمل باﻵية*

🔹تمسكى بالقرآن تدبرا و عملا ، فهو سبيل الهداية
🔹احرصى على اتباع ما يرضى الله عنك ، فبذلك تنالى الهداية و السلامة فى الدنيا و اﻵخرة
➖➖➖➖➖➖➖➖

3⃣ ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاءَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ (51)

🕯 ‏ لا يشك من عرف الإسلام أن من نواقضه مظاهرة الكفار على المسلمين (لا تتخذوا اليهود والنصارى أولياء بعضهم أولياء بعض ومن يتولهم منكم فإنه منهم)

✏️ عبد العزيز الطريفي

🕯 عجبتُ لمن يدعو الله أن يُجنِّبه سبيلهم , ثم يواليهم باختياره ! " ومن يتولَّهم منكم فإنه منهم "

✏️ /بلال الفارس

🕯 لا ينتصر للظالم إلا ظالم (وإن الظالمين بعضهم أولياء بعض)

✏️ / الشيخ عبد العزيز الطريفي

🕯 " ومن يتولهم منكم فإنه منهم " قال عبد الله بن عتبة : ليتق أحدكم أن يكون يهوديا أو نصرانيا وهو لا يشعر .

✏️ تفسير ابن_كثير
〰〰〰〰〰〰〰〰
💫 *العمل باﻵية*

احذرى من موالاة اليهود و النصارى و أصل الموالاة ، المحبة
( المرء مع من أحب )

➖➖➖➖➖➖➖➖

4⃣ ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَنْ يَرْتَدَّ مِنْكُمْ عَنْ دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلا يَخَافُونَ لَوْمَةَ لائِمٍ ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ (54)


🕯 من علامة المنافقين توقير الكافرين وازدراء المؤمنين

✏️ / عبد العزيز الطريفي

🕯 (ولا يخافون لومة لائم!) إذا رسخ الحب في القلب،،فلا عبرة باللوم!
✏️/ وليد العاصمي

🕯 إذا رأيت من أقرانك من هو أفضل منك فهماً ، وعلماً ومالاً ونعمة ، تذكّر قول الله : ( ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء ) لتمنع مرور الحسد إلى قلبك !!

✏️/ عايض المطيري

🕯 (يحبهم ويحبونه) بالحب ساروا ، فهانت عليهم التكاليف.
✏️ / وليد العاصمي

🕯 "(يحبهم) ويحبونه (أذلة) على المؤمنين..." جرعة ذل تلين بها لإخوانك تنال بها محبة ربك.

✏️/ عبدالله بلقاسم

🕯 عبوديتك لله تقتضي محبته، ومحبته تقتضي طاعته فعلقى قلبك به تنالي محبته ومعونته . وتأملى : "يحبهم ويحبونه"

✏️/ د. نوال البخيّت

🕯 (يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين) من علامات حب الله للعبد : تواضعه للمؤمنين ؛ لا ينزل الله محبته على قلب متكبر. .

✏️ / عقيل الشمري

🕯 ( يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه) قدم محبته لهم على محبتهم له ؛ الله كريم حتى في الحب. .

✏️ / عقيل الشمري

〰〰〰〰〰〰〰〰

💫 *العمل باﻵية*

🔹 تواضعى ﻹخوانك المؤمنين ليزداد نصيبك من محبة الله

🔹 احرصى على اﻷسباب التى تجلب محبة الله لك و تتبعيها فى القرآن و السنة

🔹رددى دائما هذا الدعاء " اللهم إنى أسألك حبك و حب من يحبك و حب العمل الذى يبلغنى حبك "

🌙🌙🌙🌙🌙🌙🌙🌙
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 03-04-2018, 12:03 AM
أم حذيفة أم حذيفة غير متواجد حالياً
مشرفة قسم الحديث
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 1,096
افتراضي


#جعلناه_نورا
#رمضان _١٤٣٨
#حصاد_التدبر
#الجزء_السادس

1. ﴿لا يُحِبُّ اللَّهُ الْجَهْرَ بِالسُّوءِ مِنْ الْقَوْلِ إِلاَّ مَنْ ظُلِمَ﴾: قال السعدي: فإنه يجوز له أن يدعو على من ظلمه ويتشكى منه، ويجهر بالسوء لمن جهر له به، من غير أن يكذب عليه، ولا يزيد على مظلمته، ولا يتعدى بشتمه غير ظالمه، ومع ذلك فعفوه وعدم مقابلته أولى، كما قال تعالى: {فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ} .
2. ﴿لا يُحِبُّ اللَّهُ الْجَهْرَ بِالسُّوءِ مِنْ الْقَوْلِ ﴾: يريد الله أن يحمي آذان المجتمع من قول السوء والألفاظ الرديئة؛ لأن الناس تتكلم بما تسمع، والنطق بالكلمة السيئة سيرهق أجيالا قادمة؛ لأن من يسمع سيردد، ويلقي إلى غيره فينشر، فينتشر السوء كالوباء، ويتحمل الوزر الذي نطق به أول مرة.
3. ﴿ وَكَانَ اللَّهُ سَمِيعاً عَلِيماً ﴾: هذا التذييل مقصود به التحذير من التعدي في الجهر المأذون فيه، ووعدٌ للمظلوم بأن الله تعالى يسمع شكواه ودعاءه، ويعلم ظلم ظالمه له.
4. ﴿ وَكَانَ اللَّهُ سَمِيعاً عَلِيماً ﴾: حجة المظلوم وإن لم يسمعها أحد، فإن الله سمعها، وقادر على الانتصار لها .
5. تأمر سر التعبير بقوله ﴿لا يُحِبُّ اللَّهُ الْجَهْرَ بِالسُّوءِ﴾، ولم يقل : لاتجهروا بالسوء، ففي التلميح ما يغني عن التصريح، والمحب يهجر ما لا يحب حبيبه!
6. ﴿ أو تعفوا عن سوء فإن الله كان عفوا قديرا ﴾: الجزاء من جنس العمل، فمن عفا عن الناس، عفا الله عنه.
7. ﴿ وَيُرِيدُونَ أَنْ يُفَرِّقُوا بَيْنَ اللَّهِ وَرُسُلِهِ وَيَقُولُونَ نُؤْمِنُ بِبَعْضٍ وَنَكْفُرُ بِبَعْضٍ ﴾: يقول اليهود: نؤمن بالله وبموسى ونكفر بعيسى ومحمد، والنصارى يقولون: نؤمن بالله وبموسى وعيسى ونكفر بمحمد.
8. البلاء موكّل بالمنطق: ﴿وقالوا قلوبنا غُلف﴾ أي لا تعي شيئا، فنزل بهم بلاء :﴿وجعلنا قلوبهم قاسية﴾
9. قال ابن عقيل: يا من يجد في قلبه قسوة .. احذر أن تكون نقضت عهدا ﴿فبما نقضهم ميثاقهم لعناهم وجعلنا قلوبهم قاسية﴾
10. ﴿بَل رَّفَعَهُ الله إِلَيْهِ﴾: ردٌّ صريح وإنكار واضح لقتل عيسى عليه السلام، وإثبات رفعه إلى السماء بروحه وجسده، رفعه الله إليه وسينزل!
11. بدأت قصة عيسى عليه السلام بمعجزة خرقت النواميس، فقد وُلد من أم دون أب، فإن صدقتم معجزة الميلاد، فكيف لا تصدِّقون معجزة الرفع إلى السماء؟!
12. ( فَبِظُلْم من الذينَ هَادُوا حَرَّمْنَا عَلَيهِم طَيِّبَات): من شؤم الظلم أن يزيل النعم، فلا ترجع إلا باستغفار وتـوبة!!
13. ﴿ فَبظُلْمٍ مِنَ الذِينَ هَادُوا حَرَّمْنَا عَلَيْهِمْ طَيِّبَات﴾: قال النبي عليه الصلاة والسلام : إن العبد ليُحرم الرزق بالذنب يصيبه!! العصيان من أعظم أسباب الحرمان .
14. ﴿ورسلا لم نقصصهم عليك﴾: لا يكن همُّك أن تشتهر، فما دام الله راضيا عنك فهذه أعظم شهرة، حتى الرسل لم يضرهم أن أخفى الله أسماء بعضهم في كتابه.
15. كان أبو عبد الرحمن السُّلَمي إذا أقرأ أحداً القرآن قال: قد أخذتَ علم الله، فليس أحدٌ اليوم أفضل منك إلا بعملك، ثم يقرأ: ﴿أنزله بعلمه والملائكة يشهدون﴾.
16. بقدر حظ قلبك من القرآن يكون نصيبه من الهداية والنور ﴿ وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكُمْ نُورًا مُبِينًا﴾.
17. ﴿ولا يجرمنّكم شنآن قوم على ألاّ تعدلوا﴾: خلافك مع غيرك يجب ألا يخرجك عن دائرة العدل وقول الحق فيه.
18. ﴿ولا يجرمنّكم شنآن قوم على ألاّ تعدلوا﴾: قال ابن رواحة لليهود: والله لقد جئتكم من عند أحب الناس إليَّ، يعني رسول الله ﷺ، ولأنتم أبغض إليّ من القردة والخنازير، ولا يحملني بغضي لكم وحبي إياه أن لا أعدل عليكم، فقالوا: بهذا قامت السماوات والأرض.
19. ﴿وَلا تَعَاوَنُوا عَلَى الإثْمِ﴾: وهو التجرؤ على معصية الله التي يأثم صاحبها، {وَالْعُدْوَانِ} هو التعدي على الخَلق في دمائهم وأموالهم وأعراضهم، فكل معصية وظلم يجب على العبد كفُّ نفسه عنه، ثم إعانة غيره على تركه.
20. ﴿وما علمتم من الجوارح مكلبين﴾: قال ابن القيم: «من شرف العلم أنه لا يباح إلا صيد الكلب العالم». حتى الكلاب تتمايز بينها بالعلم!
21. ﴿إِذْ هَمَّ قَوْمٌ أَنْ يَبْسطُوا إِلَيْكُم أَيْدِيَهُمْ فَكف أَيدِيَهُم عَنْكُمْ﴾: كم من خطر أحدق بك وأنت عنه غافل، حرسك الله منه دون أن تحس.
22. أقرب العباد إلى الله أكثرهم صلاة، وهم الفائزون بمعية التأييد والنصرة: (وقال الله إني معكم لئن أقمتم الصلاة).
23. ﴿فاعفُ عنهم واصفح إن الله يحب المحسنين ﴾: ومن أحبه الله أحبته الملائكة والناس أجمعون.
24. ‏﴿ فنسوا حظاً مما ذُكروا به فأغرينا بينهم العدواة والبغضاء ﴾
قال قتادة:
لما تركوا كتاب الله، وعصوا رسله، وضيعوا فرائضه، وعطلوا حدوده، ألقى بينهم العداوة والبغضاء إلى يوم القيامة، ولو أخذ القوم كتاب الله وأمره، ما افترقوا ولا تباغضوا.
25. ‏﴿ فنسوا حظاً مما ذُكروا به﴾: قال عبد الله بن مسعود: قد ينسى العبد بعض العلم بالمعصية، وتلا هذه الآية: ‏﴿ فنسوا حظاً مما ذُكروا به﴾.
26. {قُل فَلِمَ يُعَذِّبُكُمْ بِذُنُوبِكُمْ}: قال بعض شيوخ الصوفية لبعض الفقهاء: أين تجد في القرآن أن الحبيب لا يعذب حبيبه؟ فلم يرد عليه، فتلا الشيخ هذه الآية: {قُلْ فَلِمَ يُعَذِّبُكُمْ بِذُنُوبِكُمْ}.
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 03-04-2018, 12:08 AM
أم حذيفة أم حذيفة غير متواجد حالياً
مشرفة قسم الحديث
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 1,096
افتراضي


ْ 27. {قُلْ فَلِمَ يُعَذِّبُكُمْ بِذُنُوبِكُمْ}: لها شاهد في مسند أحمد عن أنس: مرَّ النبي ﷺ في نفر من أصحابه، وصبي في الطريق، فلما رأت أمه القوم خشيت على ولدها أن يوطأ، فأقبلت تسعى وتقول: ابني.. ابني! وسعت فأخذته، فقال القوم: يا رسول الله، ما كانت هذه لتلقي ابنها في النار، فقال ﷺ: «لا .. والله ما يلقي حبيبه في النار».
28. ﴿ قَالَ رَجُلَانِ مِنَ الَّذِينَ يَخَافُونَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِمَا ادْخُلُوا عَلَيْهِمُ الْبَابَ﴾: من خاف من الله بحق لم يخف من الخلق.
29. ﴿قال رجلان من الذين يخافون أنعم الله عليهما ادخلوا عليهم الباب فإذا دخلتموه فإنكم غالبون﴾: المبادرة المبادرة، والهجوم خيروسيلة للدفاع.
30. ﴿قال رجلان من الذين يخافون أنعم الله عليهما ادخلوا عليهم الباب﴾: لم يلق نصح الرجلين استجابة من قومهم، لكن القرآن خلَّد ذكرهم بهذه الكلمات.. مقاييس النجاح عند ربك مختلفة!
31. ﴿ فافرق بيننا وبين القوم الفاسقين ﴾ فراق الفجرة من أهم سِمات البررة.
32. ﴿إنما يتقبل الله من المتقين﴾: القبول لا يخضع لظاهر العمل، بل لِما وقر في قلبك من التقوى.
33. ﴿فَبَعَثَ اللَّهُ غُرَابًا يَبْحَثُ فِي الْأَرْضِ لِيُرِيَهُ كَيْفَ يُوَارِي سَوْءَةَ أَخِيهِ﴾ شكرا أيها الغراب.. تعلَّمنا منك درسا من دروس الأخوة.
34. تعلم من كل من حولك حتى لو كان أقل منك، فقد تعلَّم ابن آدم من غراب كيف يدفن أخاه ﴿فَبَعَثَ اللَّهُ غُرَابًا يَبْحَثُ فِي الْأَرْضِ لِيُرِيَهُ كَيْفَ يُوَارِي سَوْءَةَ أَخِيهِ﴾
35. ﴿يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وابتغوا إليه الوسيلة﴾: كلُّ قربة تقرِّب من الله فهي وسيلة، فكل عمل صالح، وكل اجتنابٍ لمعصية هو وسيلة إلى الله.
36. الوسيلة هي الوصْلة التي تُوصل إلى طاعة الله ورضوانه ومحبته، وهل يتقرَّب إنسان إلى أي أحد يحبه إلا بما يعلم أنه يُحبّه؟ فما بالنا بالتقرب إلى الله؟ وما يُحبه سبحانه أوضحه في الحديث القدسي: «وما تقرّب إليَّ عبدي بشيء أَحبّ إليَّ مما افترضته عليه».
37. ختم الله آية حد السرقة بـقوله: ﴿والله عزيز حكيم﴾ ؛ فهو عزيز في انتقامه من المفسدين، حكيم في تقديره الحدود حفظاً لمصالح عباده.
38. قال الأصمعي: كنتُ أقرأ: ﴿والسارق والسارقة فاقطعوا أيديهما جزاء بما كسبا نكالا من الله والله غفور رحيم﴾، وبجانبي أعرابي، فقال كلام من هذا؟ قلت: كلام الله، قال: ليس هذا كلام الله، فانتبهت فقرأت: ﴿إن الله عزيز حكيم﴾ [المائدة: 38] فقال: أصبت .. هذا كلام الله، فقلت: أتقرأ القرآن؟ قال: لا. قلت: من أين علمت؟ قال: يا هذا .. عزَّ فحكم فقطع، ولو غفر ورحم لما قطع.
39. ﴿والسارق والسارقة فاقطعوا أيديهما﴾: أكل الحرام نقص في كل شيء، في الإيمان وفي الأبدان.
40. يقول صاحب الظلال: «والرَّدع عن ارتكاب الجريمة رحمة بمن تحدِّثه نفسه بها، لأنه يكفه عنها، ورحمة بالجماعة كلها لأنه يوفر لها الطمأنينة، ولن يدَّعي أحد أنه أرحم بالناس من خالق الناس، إلا وفي قلبه عمى، وفي روحه انطماس!».
41. ﴿فَمَنْ تابَ مِنْ بَعْدِ ظُلْمِهِ وَأَصْلَحَ، فَإِنَّ اللَّهَ يَتُوبُ عَلَيْهِ﴾:
الظلم عمل إيجابي شرير مفسد، ولا يكفي أن يكف الظالم عن ظلمه ويقعد عنه، بل لا بد أن يعوِّضه بعمل إيجابي صالح، يصلح به ما أفسده.
42. آية ينتفض لها القلب خوفا: ﴿أولئك الذين لم يُرِدْ الله أن يُطهِّر قلوبهم﴾، فالمدار في صلاحك أو فسادك بحسب قلبك، فراقب هذا القلب باستمرار.
43. ما الحكمة في إرادة الله فتنة بعض خلقه؟ هم بدأوا!
زاغوا فأزاغهم: ﴿فَلَمَّا زَاغُوا أَزَاغَ اللَّهُ قُلُوبَهُمْ﴾، وابتعدوا فأبعدهم، وانحرفوا فعاقبهم على انحرافهم (ولا يظلم ربك أحدا).
44. ﴿ سمّاعون للكذب﴾ ؛ ذم الله سماع الكذب، فما بالك بمن يردِّده وينشره؟!
45. ﴿سَمَّاعُونَ لِلْكَذِبِ أَكَّالُونَ لِلسُّحْتِ﴾: قال الحسن: تلك الحكام تسمع كذبه وتأكل رشوة.
46. ﴿سَمَّاعُونَ لِلْكَذِبِ أَكَّالُونَ لِلسُّحْتِ﴾: قال أبو حنيفة: إذا ارتشى الحاكم انعزل في الوقت وإن لم يُعزَل.
47. (ومن لم يحكم بماأنزل الله فأولئك هم الكافرون):
قال ابن عباس: من جحد ما أنزل الله فقد كفر، ومن أقرَّ به ولم يحكم فهو ظالم فاسق.
48. بعض الطاعات لا يُوَفَّق لها العبد بسبب ذنب سابق، فلا تظن أن شؤم الذنب انتهى بانتهائه: (فإن تولوا فاعلم أنما يريد الله أن يصيبهم ببعض ذنوبهم).
49. (لا تتخذوا اليهود والنصارى أولياء) ( لا تتخذوا عدوي وعدوكم أولياء) ( أيبتغون عندهم العزة فإن العزة لله)، لكن الواقع شيء آخر ! أي غُربة يحياها المسلمون اليوم؟!
50. (ومن يتولهم منكم فإنه منهم): قال عبد الله بن عتبة: «ليتق أحدكم أن يكون يهوديا أو نصرانيا وهو لا يشعر».
51. ﴿فعسى الله أن يأتي بالفتح بأمر من عنده﴾: سيفتح الله باباً كنت تحسبهُ .. من شدة اليأس لم يُخلَق بمفتاح
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 03-04-2018, 12:12 AM
أم حذيفة أم حذيفة غير متواجد حالياً
مشرفة قسم الحديث
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 1,096
افتراضي



52. سين: ما الذي يجمع بين (الفتح) و (أمر من عنده)؟! جيم: يجمعهما المفاجأة وعدم توقع الحدوث.
53. تسارع المنافقين لإرضاء أعداء الأمة داء قديم، ويتجدد عند كل أزمة (فترى الذين في قلوبهم مرض يسارعون فيهم يقولون نخشى أن تصيبنا دائرة)
54. ﴿يا أيها الذين آمنوا من يرتد منكم عن دينه فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه﴾: سنة الله في خلقه .. إذا انتكس مؤمن واحد أن يأتي الله بقوم بدلا منه!
55. (يحبهم ويحبونه):
قال أبو يزيد البسطامي: «ليس العجب من حبي لك وأنا عبد فقير؛ بل إنما العجب من حبك لي وأنت ملك قدير».
56. ﴿وَلَا يَخَافُونَ لَوْمَةَ لَائِمٍ﴾: أوصى النبي ﷺ أبا ذر: «قل الحق وإن كان مُرَّا». قلت: زدني. قال: «لا تخف في الله لومة لائم» .
57. إن كنت تخشى اللوام في ما تقول أو تكتب على صفحتك، فتذكر أن الله مدح أحبابه بقوله: ﴿وَلَا يَخَافُونَ لَوْمَةَ لَائِمٍ﴾.
58. ﴿ مَنْ يَرْتَدَّ مِنْكُمْ عَنْ دِينِهِ فسوف يأتي الله بقومٍ يحبهم ويحبونه﴾: لا يمكن لعبد أحب الله أن يرتدَّ عن دينه، اغرسوا حب الله في قلوب من تحبون.
59. (يحبهم) ويحبونه (أذلة) على المؤمنين... من ذل ولان بين يدي إخوانه فاز بمحبة الله.
60. ( يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه): قدَّم محبته لهم على محبتهم له؛ فلولا أنه أحبهم ما أحبوه، ولا وصلوا إلى طاعته ولا عرفوه.
61. ﴿وَإِذَا نَادَيْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ اتَّخَذُوهَا هُزُوًا وَلَعِبًا ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لَا يَعْقِلُونَ﴾: الاستهزاء بالدين علامة قلة العقل، ولو حمل صاحبه أعلى الشهادات.
62. (لولا ينهاهم (الربانيون) والأحبار عن قولهم الإثم (وأكلهم السحت): مقاومة الرشوة والفساد المالي من أهم مهام المصلحين في كل عصر.
63. (لَوْلا يَنْهاهُمُ الرَّبَّانِيُّونَ وَالْأَحْبارُ عَنْ قَوْلِهِمُ الْإِثْمَ وَأَكْلِهِمُ السُّحْتَ لَبِئْسَ ما كانُوا يَصْنَعُونَ﴾: قال الإمام القرطبي: ودلت الآية على أن تارك النهي عن المنكر كمرتكب المنكر، فالآية توبيخ للعلماء في ترك الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.
64. (بل يداه مبسوطتان): فكل من سأل الله ومد إليه يديه، لم يردَّهما (صفرا) خائبتين.
65. ﴿بل يداه مبسوطتان ينفق كيف يشاء﴾: أيها الصامتون .. ما أفدح خسارة هذا الصمت!
66. ﴿كلما أوقدوا نارًا للحرب أطفأها الله﴾: اليهود دائما قادة إشعال الحروب والفتن بين الشعوب.
67. (وحسبوا أﻻ تكون فتنة فعموا وصموا): إذا فتن (القلب) عمي (البصر)، وصُمَّتْ (اﻷُذُن)؛ فتخبَّطَت (الجوارح).
68. (وحسبوا ألا تكون فتنة): الفتنة تصيب دائما من لم يحسِب حسابها، وأكثر من يظن أنه بعيد عن الفتنة هو أكثر الناس وقوعا فيها.
69. دعا الله إلى التوبة من قال: إن الله هو المسيح ابن مريم، ومن قال: إن الله ثالث ثلاثة، ومن قال: يد الله مغلولة، فقال: (أفلا يتوبون إلى الله ويستغفرونه).
70. (كانوا لا يتناهون عن منكر فعلوه): قال أهل العلم: وليس من شرط الناهي عن المنكر أن يكون سليما من المعاصي، بل ينهى العصاة بعضهم بعضا.
71. المجتمع السلبي الذي يرى المنكر ولا ينكره هو مجتمع ملعون بنص القرآن! ﴿لُعن الذين كفروا من بني إسرائيل...كانوا لا يتناهون عن منكر فعلوه﴾
72. المصلِحون رحمة للأمة ووقاية لها من نزول لعنة الله، فالله حين (لعن) بني إسرائيل بيَّن السبب، فقال: (كانوا لا يتناهون عن منكر فعلوه لبئس ما كانوا يفعلون).
73. ﴿ كانوا لا يتناهون عن مُنكر فعلوه ﴾: من شأن المنكرات أن يبدأها واحد، ثم يتبنّاها قِلَّة، فإن لم يجدوا من يغيِّر عليهم تزايدوا، فانتشرت حتى تعُمَّ، وينسى الناس كونها من المنكرات، فلا يهتدون إلى الإقلاع والتوبة منها، فتصيبهم لعنة الله.
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 03-04-2018, 07:27 PM
الصورة الرمزية توبة
توبة توبة غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
المشاركات: 816
افتراضي

أختي الحبيببة
أم حذيفة
جزاكم الله خيرا


__________________


مدونة ( أصحابي )
مناقب الصحابة رضي الله عنهم




رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



أوقات الصلاة لأكثر من 6 ملايين مدينة في أنحاء العالم
الدولة:

الساعة الآن 02:43 PM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir
Powered & Developed By Advanced Technology