ملتقى قطرات العلم النسائي
 
 

الـــمـــصـــحـــــف الـــجـــامـــع
مـــصـــحـــــف آيـــــات
موقع الدرر السنية للبحث عن تحقيق حديث

العودة   ملتقى قطرات العلم النسائي > ::الملتقى العام:: > ملتقى الفقه ومواسم العبادات

ملتقى الفقه ومواسم العبادات يهتم بمسائل الفقه والحج والعمرة وشهر رمضان وكل مواسم الخير

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 03-23-2012, 10:00 PM
الصورة الرمزية توبة
توبة توبة غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
المشاركات: 817
افتراضي مفــاسد ومحــاذير في عرض صور قتلى وجرحى المسلمين .

مفــاسد ومحــاذير في عرض صور قتلى وجرحى المسلمين

~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*
تُعتبر الصُّور من إحدى أدوات الثقافة والمعرفة في عصرنا الحاضر؛
بل نستطيع أن نُطلقَ على وقتنا هذا عصرَ الصُّور؛ حيث
أصبح النَّاس يميلون إليها أكثرَ من أيِّ وقتٍ سابق.

حتى قيل: صورةٌ واحدة أفضلُ مِن ألف نصٍّ.


وهي متعدِّدة بتعدُّد وسائلها؛ فهناك الصور الفوتوغرافية،
وصور الإنترنت، وصور الفضائيات، وصور السينما والتلفاز.


وحكم التصوير لكلِّ ذي رُوحٍ - آدميًّا كان أو غيره - حرامٌ شرعًا؛ قال - صلَّى الله علَيه وسلَّم -: ((مَن صوَّر صُورةً في الدُّنيا كُلِّفَ يومَ القيامةِ أنْ يَنفُخَ فيها الرُّوح، وليس بنافِخٍ))؛ رواه البخاري (5618)، ومسلم (2110)،(1) وقال: ((إنَّ الذين يَصنعونَ هذه الصُّورَ يُعَذَّبون يومَ القيامةِ، يُقال لهم: أَحْيوا ما خَلقْتُم))؛ رواه البخاري (5951).(2)

إلاَّ إذا دعتِ الحاجة إليه، وذَكَر بعضُ أهل العلم جوازَ التصوير من أجْل مصلحة راجحة؛ مثلاً: تصوير الأعداء في ميادين الحروبِ والقتال، وأماكن تجمُّعاتهم وتحركاتهم، ومخازن أسلحتهم؛ لأنَّ هذه الصور ستساعِدُ المسلمين على التعامُل مع العدو.


• والصور التي نقصدها هنا:
هي صور قتل الأبرياء مِن الرِّجال والنِّساء والأطفال في بلاد المسلمين، التي تتسابق وسائلُ الإعلام على نشرها مواكبةً للأحداث، فتنشر صُورَهم بطريقةٍ غير إنسانية وغير أخلاقيَّة؛ فترى الأشلاء والأطرافَ المبتورة، والوجوه المحروقة، والرِّقاب المقطوعة، والعوْرات المكشوفة.

فالتسابُق الإعلاميُّ أصبح تسابقًا على نشْر أكثر الصُّور دمويَّة، ولا حولَ ولا قوَّةَ إلاَّ بالله.


فهؤلاء متطوعون يحاولون إخراجَ جثة طفلة من تحت الأنقاض بشدِّها مِن قدمها.


وهذا آخَرُ يصرخ لنجدةِ فتاة محروقة.


وهذا يحمل جثةً شبه عارية مفحمة من تحت الأنقاض.


وهذا شهيد (
نحسبه) مقطوع نِصفين.

وهذه امرأة متكشفة ملقاة على الطَّريق غارقة في دمائها.


وهذا رجلٌ يبكي أولادَه الخمسة، وهم تحت الأشلاء أمامَه.


وهذا آخرُ يحتضن ما تبقَّى من ذَويه ويصرخ.


واللهِ، إنَّ الكلامَ في مثل هذا الأمر ليكفي، ومنه العين لتدمع وتبكي.


• فيجب أن يكونَ لمثل هذه الصُّور ضوابطُ في عرضها:

فليستْ كلُّها مقبولة، وليست كلها تحقِّق المرادَ الحسن من نشرها - إن وُجد - حيثُ إنَّ لنشرها آثارًا سلبيَّة؛ منها:
- نشرُ الرُّعب والفزع والخوف في نفوس المسلمين بما يَرون مِن صُور مفزعة؛
فالقتل والخراب والدَّمار والألم والدموع في كلِّ مكان.
- كشف بعض عوْرات المسلمين، رِجالاً ونساءً وأطفالاً.
- إظهار قوَّة اليهود، وأنَّهم قوَّةٌ لا تُهزم، وكأنَّهم يقولون:
إذا لم تخضع لنا فمصيرُك مثل هؤلاء.
- شيوع رُوح الهزيمة النفسيَّة للمسلمين.
- استغلال أهل الفساد ما للصُّورة من تأثير على النَّاس؛
لنشرِ أفكارهم الهدَّامة، وجعلها بوابة لهم في تغيير قناعات النَّاس.
- استباحة الشُّعوب، وبيان رُخْص دمِ المسلمين.
- تمييع الشَّباب، ونَشْر حسِّ اللامبالاة.

• ضوابط عرض الصور:

لا مانعَ من عرض بعض الصُّور، إن كان فيها فائدةٌ للمسلمين؛ مِن معايشتهم للحَدَث،
وشعورهم بإخوانهم، ولمس الحقائق المحيطة بهم؛ ولكنْ كلُّ هذا بضوابطَ؛ منها:
البعد تمامًا عن تصوير عوْرات المسلمين ونشرها؛
((ومَن ستر مُسلِمًا سترَه الله يوم القيامةِ))؛ رواه البخاري (2310)، ومسلم (2580).(3)

- عدم تصوير التمثيل بموتى المسلمين، من الأشلاء والأطراف المبتورة، والوجوه المحروقة،
والرقاب المقطوعة؛ لِمَا تَبثُّه من رعب وفزع، والاكتفاء
بنشر الخبر مع صُورِ البيوت والمنازل المهدومة.


- عرْض الصُّور التي تبثُّ رُوحَ الشجاعة والقوَّة،
والصبر للمسلمين على أذى اليهود المعتدين.


• هل يجوز حثُّ المسلمين على التبرُّع لإخوانهم بنشر مثل هذه الصور؟!

"هذا العملُ غير مناسب، لا يجوز إقامة الصُّور للجرحى؛ لكن يُدعى المسلمون للتصدُّق على إخوانهم، ويُبلَّغون أنَّ إخوانهم مضيَّق عليهم، وأنَّهم يجري عليهم ما يجري من فعْل اليهود دونَ أن يعرضوا صُورًا، أو يعرضوا جرحى؛ لأنَّ هذا فيه استعمال للتصوير، وأيضًا في هذا تكلُّفٌ لم يأمرِ الله - تعالى - به، وفيه أيضًا تفتيتٌ لعضد المسلمين؛ لأنَّه حينما تُعْرض صور مسلم ممثل به، أو مقطع الأعضاء أمامَ النَّاس، فهذا ممَّا يُرعِب المسلمين، ويُرهبهم مِن فِعْل الأعداء، والواجبُ على المسلمين ألاَّ يُظهروا الضعفَ، وألاَّ يُظهروا الإصاباتِ، وألاَّ يُظهروا هذه الأمورَ، بل يكتمونها حتَّى لا يَفتُّوا في عضد المسلمين"؛ "الإجابات المهمة (2/105) للشيخ صالح الفوزان".

• وأخيرًا:

هل يَعتقد المسؤولون عن تلك الفضائيات والصُّحف ومواقع (الإنترنت): أنَّنا على درجة من الغباء جدًّا لا نستطيع فيه تخيُّلَ الموت إلاَّ إذا رأينا الأطراف الممزقة، أو أيادي أبطال الإسعاف يسحبون جثَّةَ رجلٍ من قدميه من تحت الدَّمار؟! وهل يُقدِّرون حقًّا نتائج هذه (الأمانة) الصحفية؟! هل فكَّروا في الأثر الذي ستتركه صُورُهم على أُمَّتنا راهنًا ومستقبلاً؟!

ولعلَّه من المفيد التذكير هنا أنَّ هناك مواثيقَ شرفٍ إعلاميَّة في العديد من بُلدان العالَم تمنع من نشر الصُّور (المتطرفة) للموت، بغض النظر عن الظَّرف المتعلِّق بها، سياسيًّا كان، أم غير ذلك.


ومن المعروف أنَّ المحطَّات الأوربيَّة، لم تنشرْ صور جثثٍ مشوهة قتلتها التفجيرات في مدريد، كما أنَّ أحدًا لم يُرِد عرْض الجثثِ المحروقة أو المشظاة الناجمة عن تفجيرات الحادي عشر من أيلول في الولايات المتحدة الأمريكيَّة؛ بل إنَّ روسيا الاتحاديَّة التي بثَّت صورَ الأطفال الضحايا في عملية اقتحام مدرسة بيسلان، عادتْ واعتذرت لعائلات الضحايا، وأقرَّتْ ميثاقَ شرف يمنع بثَّ صورٍ متطرفة عن القتلى أيًّا كان الاعتبار السِّياسي"؛ "الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان"، بتصرف.


والحمد لله...

~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*
منـــقـــــــول
كتبه : الأستاذ : ســامح محمد عيد
الألوكــة
~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*
(1)رواه البخاري» الجامع الصحيح » كِتَاب اللِّبَاسِ » باب مَنْ صَوَّرَ صُورَةً كُلِّفَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ...»حديث رقم 5536 » هنــــا
(2)
رواه البخاري» الجامع الصحيح » كِتَاب اللِّبَاسِ » باب عَذَابِ الْمُصَوِّرِينَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ...»حديث رقم 5525 » هنــــا
(3)
رواه البخاري» الجامع الصحيح »كِتَاب الْمَظَالِمِ وَالْغَصْبِ » بَاب لا يَظْلِمُ الْمُسْلِمُ الْمُسْلِمَ وَلا يُسْلِمُهُ ...»حديث رقم 2275 » هنــــا

يتبـــــــــــــ إن شــاء الله ــــــــــــــــــــــع

__________________


مدونة ( أصحابي )
مناقب الصحابة رضي الله عنهم





التعديل الأخير تم بواسطة أم أبي التراب ; 04-01-2012 الساعة 11:35 PM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 03-27-2012, 02:12 AM
الصورة الرمزية توبة
توبة توبة غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
المشاركات: 817
افتراضي


ســؤال وجــواب للشيــخ / عبد الرحمن السحيــم
حفظـه الله

السؤال:

عندي استفسار بخصوص وضع صور شخص ميت في المنتدى كموضوع او قصة

الجواب :
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

وجزاك الله خيراً

وبارك الله فيك

لا يجوز هذا ، وإن كانت النية حَسَنة .

حُرمة الميت في قبره :

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : كسر عظم الميت ، ككسره حيا . رواه أحمد وأبو داود وابن ماجه وغيرهم (1)، وهو حديث صحيح .وقال صلى الله عليه وسلم : لأن يجلس أحدكم على جمرة فتُحرق ثيابه فتخلص إلى جلده خير له من أن يجلس ( وفي رواية أو يطأ ) على قبر . (2)رواه مسلم .فهذا مما يَدلّ على حُرمة المسلم ، وإن كان في قبره .

فلا يجوز نشر صور ذوات الأرواح أصلا ، فضلا عن أن يكون فيها ما يكون من انتهاك حُرُمات الأموات .

والله أعلم .

الشيخ عبد الرحمن السحيم


(1) حققه الألباني / صحيح الترغيب والترهيب / كتاب الجنائز وما يتقدمها /
الترهيب من الجلوس على القبر وكسر عظم الميت / حديث رقم 3567/صحيح )

(2)
رواه مســلم / المسند الصحيح / كتاب الجنـائز / باب النهي من الجلـوس على القبر / حديث رقم 1618

يتبـــــــــــــ إن شــاء الله ــــــــــــــــــــــع
__________________


مدونة ( أصحابي )
مناقب الصحابة رضي الله عنهم




رد مع اقتباس
  #3  
قديم 03-29-2012, 12:27 AM
الصورة الرمزية توبة
توبة توبة غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
المشاركات: 817
افتراضي

كلـــمة للشيـــخ محمد إسمــاعيــل المقــدم حفظه الله

حول حكم تصــوير مــوتى المسلـــمين

جـــزء مفــرغ من سلسلة روح العبير من كــلم الشيــخ محمد بن إسمــاعيل



فما أبعد كثير من الناس عن الفقه حينما يصورون موتى المسلمين.. بالذات في المذابح التي تحصل.. وكأن هذا من أجل المصلحة الإعلامية المزعومة .. يستبيحون انتهاك حرمة الميت.. وتُنشر الصور في الجرائد بدون أدنى استقباح لهذا الفعل الشنيع.. والإنسان لا يرضى أنه لو كان هو نفسه في هذه الصورة أو أبوه.. لا يقبل أبدًا أن تُنشر صورته وقد قُتل مثلًا أو مات بهذه الصورة الشنيعة التي تحصل الآن بحجة مصلحة الدعوة .. إنه علشان الناس تنفعل وترى كيف يُفعل بالمسلمين .. وغير ذلك من هذه الاعتبارات المهدرة - في الحقيقة - في الشرع.. فهذا ما ينبغي للميت.. فهذا حقه .. حقه أن يستر.. لا أن تُنشر صوره عن طريق وسائل الإعلام.. وبالذات الجرائد.. بل وتٌعلق أحيانًا في المساجد وما من إنسان ينتبه إلى أن هذا مخالفة لهذا الحكم الشرعي.. وهو أنه يجب ستر الميت عن الأعين وعدم كشفه.. فما أبعد هؤلاء من آداب الشرع.

منـــقــول



الكلمـــة بصـــوت الشيــخ حفظه الله


هنــــــــــــــــا

يتبـــــــــــــ إن شــاء الله ــــــــــــــــــــــع

__________________


مدونة ( أصحابي )
مناقب الصحابة رضي الله عنهم





التعديل الأخير تم بواسطة أم أبي التراب ; 04-01-2012 الساعة 11:34 PM
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 04-01-2012, 11:32 PM
الصورة الرمزية أم أبي التراب
أم أبي التراب أم أبي التراب غير متواجد حالياً
مدير
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 3,293
111


حبيبتي توبة

أحسنت بارك الله فيك

نسأل الله العفو والعافية


رد مع اقتباس
  #5  
قديم 04-04-2012, 08:54 PM
الصورة الرمزية توبة
توبة توبة غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
المشاركات: 817
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم أبي التراب مشاهدة المشاركة

نسأل الله العفو والعافية



اللهــم آمين
معلمتي الغــالية
أم أبي التـراب
وبـارك الله فيكم وحفظكم


__________________


مدونة ( أصحابي )
مناقب الصحابة رضي الله عنهم




رد مع اقتباس
  #6  
قديم 04-04-2012, 08:59 PM
الصورة الرمزية توبة
توبة توبة غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
المشاركات: 817
افتراضي

حكم تصوير غسل الميت بالفيديو للموعظة ومشاهدته

السؤال / هل يجوز النظر إلى شريط الفيديو الذي يصور طريقة تغسيل وتكفين ودفن الميت بقصد الاتعاظ وإحياء الغفلة ؟ ويصاحب هذه الصورة أرجوزة مطلعها : ليس الغريب غريب الشام واليمن ..... إلخ ؟

الجواب / لا شك أن إحياء القلوب بالمواعظ من الأمور المطلوبة , ولكن المواعظ بالأمور المحرمة لا تفيد , ولا يمكن الإصلاح بالأمر المحرم .

وإنما تكون المواعظ من كتاب الله عز وجل , وبما صح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم , وفي ذلك خير وكفاية – لقوله تعالى : { يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءتْكُم مَّوْعِظَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَشِفَاء لِّمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ (57) } سورة يونس . فمواعظ القرآن كافية لكل ذي قلب , كما قال سبحانه وتعالى في سورة ( ق ) – لما ذكر المواعظ العظيمة من ابتداء خلق الإنسان إلى انتهاء جزائه بالثواب أو العقاب – قال تعالى : {إِنَّ فِي ذَلِكَ لَذِكْرَى لِمَن كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ (37) } سورة ق . أما ما ذكره السائل عن ظهور الميت والغاسل يغسله وترنم من حوله بهذه الأبيات السالفة الذكر :

ليس الغريبُ غريبَ الشام واليمنِ **** إن الغريب غريب اللَّحد والكَفَنِ

فهذا أمر لا يصح أن يكون طريقا للموعظة , وعلى هذا فليتجنب , وليأت ببدله بما هو من كتاب الله جل وعلا , وما صح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ففيهما الشفاء والنور . والله الموفق .



فضيلة الشيخ العلامة محمد بن صالح العثيمين رحمه الله .
مجموع فتاوى ورسائل ( 17/425 )
__________________


مدونة ( أصحابي )
مناقب الصحابة رضي الله عنهم




رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



أوقات الصلاة لأكثر من 6 ملايين مدينة في أنحاء العالم
الدولة:

الساعة الآن 04:39 AM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir
Powered & Developed By Advanced Technology